إدارة الموقع
مثل الإثنين أمام قاضي تحقيق الغرفة الثالثة للقطب المالي والاقتصادي

السعيد بوتفليقة يتحدث عن التمويل الخفي للعهدة الخامسة

نوارة باشوش
  • 25557
  • 14
السعيد بوتفليقة يتحدث عن التمويل الخفي للعهدة الخامسة
ح.م

السعيد: أنا لا علاقة لي بحداد ولا بتمويل الحملة الانتخابية

استمع قاضي التحقيق الغرفة الثالثة للقطب المالي والاقتصادي لدى محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة أمس الاثنين للسعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق، في ملف التمويل الخفي للحملة الانتخابية وتبييض الأموال وإخفاء عائدات متحصل عليها من جرائم فساد، والذي توبع فيها رجل الأعمال والرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات “الأفسيو” علي حداد.
وفي التفاصيل، كشفت مصادر “الشروق” أن وقائع الحال تتعلق بقناة “الاستمرارية” التي كان من المقرر إطلاقها لمرافقة الحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة لرئاسيات 2019، وهي التصريحات التي أدلى بها رجل الأعمال والرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات “الأفسيو” علي حداد الذي قال يوم محاكمته “كلمني السعيد بوتفليقة، وقال لي بالحرف الواحد: “هل يمكن أن تمنحني جزءا من عتاد “دزاير تيفي” التابع لمجمع الوقت لفترة، وفعلا منحنا له جزءا من العتاد، وبعد تجميد الحملة الانتخابية تم إرجاعه”.
وتابع حداد “العتاد الذي اشتريته هو خاص بقناة “دزاير تيفي” وبقيمة تقدر بـ 222 ألف اورو، وقمنا بالتفاوض عليه سنة من قبل، وكل الفواتير موجودة وهذا من أجل إنجاز أستوديو للرياضة، كما أن مجمع “وقت الجزائر” اشترى حقوق البطولة رقم 2 حتى 2022 للبث المباشر على القناة، ومن 2016 حتى 2017 الإشهار كان قليلا وتعسرت الشركة عن دفع أجور عمالها ومن أجل ذلك تم تهيئة الأستوديو وشراء العتاد الذكي و50 بالمائة منهم للبث المباشر وتحويله في اوقت متنقل عن طريق حقيبة الظهر”.
السعيد بوتفليقة وخلال مثوله أمام قاضي التحقيقات للغرفة الثالثة للقطب المالي والاقتصادي في المرة الأولى، رفض الإدلاء بأي تصريحات بخصوص قضية الحال، دون حضور دفاعه، إلا أنه أمس الاثنين وخلال الاستماع إليه، أنكر جميع التهم الموجهة إليه والمتعلقة بجنحة تبييض أموال، وتمويل الحملة الانتخابية للعهدة الخامسة وإخفاء عائدات متحصل عليها من جرائم فساد، ونفى علاقته بمجمع علي حداد، كما صرح السعيد أن تمويل الحملة الانتخابية ليس له أي أساس من الصحة، كونه كان يشغل منصب مستشار رئيس الجمهورية وغير مسؤول عن حملته الانتخابية، بل هناك مسؤولين آخرين مكلفين بالعملية.
من جهته أكد المحامي حجوطي ديراش سليم، المتأسس في حق المتهم السعيد بوتفليقة لـ”الشروق”، أن موكله في القضية لا تتوفر أي أدلة مادية أو قرائن تؤكد ارتكابه للتهم الموجهة إليه والمتعلقة بالتمويل الخفي للحملة الانتخابية وتبييض الأموال وإخفاء عائدات متحصل عليها من جرائم فساد.

بيان للنيابة العامة حول قضية السعيد بوتفليقة

فندت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر، في 9 جانفي 2021، “جملة وتفصيلا” ادعاءات خالد بورايو، محامى المتهم لدى منظمة الجزائر بخصوص قضية المدعو بوتفليقة السعيد، المتابع أمام قاضي التحقيق بالقطب الجزائي المالي والاقتصادي بالجزائر.

وأكدت النيابة العامة في بيان لها أن المتهم “قد مارس حقه في الطعن بالاستئناف في الأمر بوضعه رهن الحبس المؤقت بتاريخ 14 ديسمبر 2020 بواسطة دفاعه الأستاذ (ح.ذ. س) وضد قرار صادر عن غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر بتاريخ 29 ديسمبر 2020 قضى بتأييد الأمر المستأنف”.

وجاء في البيان: “في عددها الصادر بتاريخ 07 جانفي 2021، نشرت جريدة الخبر محتوى الحوار الذي أجرته مع السيد بورايو خالد، محامى لدى منظمة الجزائر بخصوص قضية المدعو: بوتفليقة السعيد المتابع أمام قاضي التحقيق بالقطب الجزائي المالي والاقتصادي بالجزائر، وهو الحوار الذي صرح خلاله أن قاضي التحقيق المخطر بالملف قد رفض حضور دفاع موكله لدى سماعه وأمر بإيداعه الحبس المؤقت فـي غياب محاميه، وهو أمر غير جائز قانونا”.

وأوضح المصدر نفسه أن النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر “بعد الاطلاع على محتوى الحوار، تؤكد أن مثل هذه الادعاءات لو كانت قد وردت على لسان شخص هاو ولا دراية له بالقانون وبالإجراءات ما كلفت نفسها عناء إصدار هذا البيان الصحفي، ولكن بما أن هذا الكلام قد جاء على لسان محام قديم ومعروف وذي خبرة مشهود له بها فإن الغرض من الإدلاء بمثل هذه التصريحات يبقى مبهما وغير معلوم.

إلا أن الشيء المؤكد هو أن مثل هذه الادعاءات، متى جاءت على لسان رجل قانون، من شأنها أن تولد لدى الغير ولدى الرأي العام عموما التشكيك في القضاء وأداء القضاة والمساس بمهنيتهم وحيادهم”.

وأضاف البيان أنه “تداركا وتصحيحا لما هو منسوب للسيد قاضي التحقيق من لدن المحامي المعني، وخلافا لما يدعيه، فإن النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر تفند جملة وتفصيلا هذه المعلومات وتوضح بأن المتهم متابع أمام قاضي التحقيق بالجهة القضائية المذكورة، وقد تم سماعه عند الحضور الأول بتاريخ 13 ديسمبر 2020 وفقا لمقتضيات أحكام المادة 100 من قانون الإجراءات الجزائية والتي تخوله الحق في الإدلاء بالأقوال التي يراها مناسبة أمام قاضي التحقيق أو الامتناع عن ذلك مع الحق في اختيار محام”.

وتؤكد النيابة العامة أن “المتهم مارس حقه في امتناعه عن الإدلاء بتصريحاته في غياب محاميه الذي لم يكن متأسسا في الملف القضائي بذات التاريخ، وقد أصدر قاضي التحقيق أمرا بوضع المتهم رهن الحبس المؤقت وفقا لأحكام الـمادة 118 من قانون الإجراءات الجزائية، ونوه عن ذلك بمحضر سماعه وبلغ به المتهم طبقا لما تقضيه أحكام المادة 123 (فقرة 5) من نفس القانون”.

وخلص بيان النيابة العامة الى أن “المتهم قد مارس حقه في الطعن بالاستئناف في الأمر بوضعه رهن الحبس المؤقت بتاريخ 14 ديسمبر 2020 بواسطة دفاعه الأستاذ (ح ، ذ ، س) وصد قرار عن غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر بتاريخ 29 ديسمبر 2020 قضى بتأييد الأمر المستأنف”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
14
  • HMZ

    ايا هذي براءة من عندي كي صحابك لخرين....تستاهلو

  • HASSEN

    من لا يعرف المحاماة او القانون رجاء ا لايعلق شكرا.

  • Abdel

    .A les entendre, donc c'est moi le simple citoyen smicard qui a volé le trésor du peuple ALLAH yan3alkoum.

  • سيسي

    ياجماعه ماهذا الا نتيجه السياسه المعوجه...فمثلا قبل ايام قرات خبر السماح للمصدرين بالاحتفاظ بكل العمله الصعبه التي يحصلونها. في البدايه تفاءلت وقلت هذا مشجع ،ولكن بعد تفكير وجدت انها ليست الا ثغره اخرى للاستحواذ على اموال الشعب "بالقانون". فمثلا سيدهم ربراب يإخذ العملع الصعبه من البنك بالسعر الرمزي ليشتري الماده الاوليه للزيت والسكر؛ وبعد معالجتهم بايدي جزاىريه يقوم بتصدير كميات كبيره الى الخارج؛ والآن اصبح يحق له الاحتفاظ بكل العمله الصعبه التي يجنيها..فبذلك استغل هذه الثغره والاقتصاد الوطني لايستفيد شيء. من هذا التصدير بل بالعكس يخسر الفارق بين السعر الرسمي والسعر الحقيقي للدينار...افهمتم الآن ان الامور زادت تعفنا

  • عادل

    المحامي عبارة عن لص يحميه القانون يبيع في الريح ويقبض في الصحيح مكانش محامي تعرض عليه قضية ومايقلكش ساهلة انا نفريها والعدالة بلا مانحكي حدث ولاحرج سوق فيه البيع والشراء الي طاح في يديهم يوجد الشكارة والرجال

  • algerien et fier

    مازلتو غي تحقو معاه هودو جده بوهدمة

  • خليفة

    محامون يدافعون عن العصابة و يحاولون تبرءتها بكل الوساءل حتى و لو بالطعن في مصداقية العدالة الجزائرية، و هذا امر غريب و عجيب !!،هل يمكن ان يكون لهم اهداف خفية؟ ام هو مجرد طمع في الاموال المنهوبة من طرف تلك العصابة ؟ و لكن الطمع يفسد الطبع كما يقول المثل ،نسال الله ان يحق الحق و يبطل الباطل ،و لو كثر المطبلون للعصابة الباءدة.

  • عبد الحميد

    في أي تحقيق يمتنع عن الكلام مازال لم يستوعب أنه وراء القضبان وأنه متهم برئاسة عصابة نهبت اموال البترول وهربتها للخارج كان يعطي الاوامر لافراد العصابة بالاسماس

  • Nazih

    آكيد سيستفيد سعيد بوتغليقا رئيس العصابات من البراءة التامة بعد مراواغات مراطونية من طرف القصاة.

  • نحن هنا

    لوكان خالد بورايو كاذبا لتوبع بتهمة القذف والتشكيك في نزاهة القضاء واستقلاليته لكن شيئا من ذلك لم يحدث فرواته صحيحة ولاغبار عليها

  • raid

    على هؤلاء المحامون عدم التاسس على هذه العصابة

  • احمد

    اتمنى ان لا يطلق سراحه هو و باقي العصابة

  • Mohdz

    ياحصرا عل تلك العدالة , إحترمو عقولنا

  • أستاذ

    المحامي الذي يرضى أن بأخذ أموال فاسد و خائن للشعب والوطن اختلس ملايير الدولارات التي تقدرة بآلاف الملايير بالدينار ألا يفكر بما يأكل هو وأولاده من مال حرام ؟؟؟