الخميس 21 جانفي 2021 م, الموافق لـ 07 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف
  • البرلمان العربي: التقرير غير قانوني .. والتدخلات في الشؤون السيادية للدول غير مقبول

  • عموم افريقيا: متضامنون مع الجزائر.. والأوروبيون مدفوعون بنزعة استعمارية جديدة

أعلن مكتب البرلمان العربي رفضه للائحة الصادرة عن البرلمان الأوروبي والمنتقدة لوضعية حقوق الإنسان في الجزائر كونها صادرة عن جهة لا تمتلك الصفة القانونية للتعليق على هذه المسألة، مطالبين البرلمان الأوروبي بمراجعة موقفه واحترام سيادة الجزائر ونظامها الدستوري والقانوني، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

أثار انتقاد البرلمان الأوروبي وضعية حقوق الإنسان في الجزائر، حفيظة مكتب البرلمان العربي الذي أعلن في بيان له، عن رفضه المطلق للائحة الصادرة عن البرلمان الأوروبي، معتبرا أن هذه الأخيرة لا تمتلك الصفة القانونية للتعليق على هذه القضية، وحسب مكتب البرلمان العربي المجتمع في القاهرة بمقر الجامعة العربية، فإن مثل هذه التدخلات في شؤون دولة ذات سيادة أمر غير مقبول، لاسيما وأنها ليست المرة الأولى التي يتدخل فيها البرلمان الأوروبي في الجزائر، فقد سبق له وأن تدخل في قضية الانتخابات والحراك الشعبي في نوفمبر الماضي.

وأضاف البيان أن ما صدر عن البرلمان الأوروبي “يمثل تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية لجمهورية الجزائر واستمرارا لنهج غير مقبول من القرارات المشابهة”، خاصة وأنه يعتبر القرار الثاني الذي يصدره البرلمان الأوروبي بحق جمهورية الجزائر في غضون سنة واحدة.

ولم يتوان مكتب البرلمان العربي، في مطالبة البرلمان الأوروبي بمراجعة موقفه واحترام سيادة دولة الجزائر ونظامها الدستوري والقانوني، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، داعيا هذا الأخير أن يكون في مستوى المسؤولية والدبلوماسية التي تفرضها المصالح المشتركة والعلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين الاتحاد الأوروبي والدول العربية، كما دعا بيان مكتب البرلمان العربي إلى تبني مدخل لخلق أرضية مشتركة لحوار إيجابي بين البرلمان الأوروبي والبرلمانات العربية، التزاما بمبدأ حسن الجوار وعلاقات الشراكة التي تجمع بين الدول العربية والدول الأوروبية والقضايا الإستراتيجية المشتركة بين الجانبين.

من جانبها، عبرت الشعبة الجزائرية للجنة المشتركة “البرلمان الجزائري – البرلمان الأوروبي” عن رفضها للائحة المنتقدة لوضعية حقوق الإنسان في الجزائر، مستنكرين ما جاء في نص اللائحة التي تعد الثانية الصادرة في حق الجزائر غضون سنة واحدة، داعين في بيان لهم البرلمان الأوروبي لمناقشة احترام الحريات ونبذ العنف داخل محيط الاتحاد الأوروبي، خاصة مع ازدياد التطرّف العنصري ضد الجالية المسلمة وتصاعد كره الأجانب، بدل التدخل السافر في الشؤون الداخلية للدول.

وفي نفس السياق، استهجن أعضاء الشعبة صمت البرلمان الأوروبي تجاه بروز قوانين تضيق على التدين في أوروبا، حيث كان الأحرى بهم – يضيف البيان – أن يناقشوا التصريحات الخطيرة والمستفزة حول الإسلام والتي تعتبر مساسا بمبدأ التعايش داخل بلدان تتغنى بالديمقراطية وحرية المعتقد والعدل، يضيف البيان الذي دعا أعضاءه لفتح نقاش وحوار مع نظرائهم الأوروبيين حول المسائل الهامة بطريقة حضارية سواء في ستراسبورغ أو بروكسل أو الجزائر.

من جانبه، أدان برلمان عموم إفريقيا كذلك، لائحة البرلمان الأوروبي حول وضعية حقوق الانسان في الجزائر، داعيا إلى تضامن برلماني إفريقي في وجه كل تدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الافريقية.

وأوضح برلمان عموم إفريقيا في بيانه، أنه يجدد “تضامنه مع البرلمان الجزائري في إدانته لموقف البرلمان الأوروبي المدفوع بنزعة استعمارية جديدة ومكشوفة من بعض الأوساط الأوروبية ويدعو إلى تضامن برلماني إفريقي في وجه كل تدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الافريقية”. وسجل البيان أن البرلمان الأوروبي “دأب على إصدار لوائح مريبة حول وضع حقوق الانسان في البلدان الافريقية في سلوك استعلائي أبوي تدخلي مفضوح، مدان ومرفوض، آخرها اللائحة التي صدرت بخصوص حقوق الانسان في الجزائر في 26 نوفمبر الحالي”.

البرلمان الأوروبي البرلمان العربي الجزائر

مقالات ذات صلة

  • خلف العديد من الضحايا

    الجزائر تدين بشدة التفجيرين الارهابيين ببغداد

    أدانت الجزائر، الخميس، بشدة التفجيرين الارهابيين الذين استهدفا سوقا شعبيا ببغداد وخلفا عددا كبيرا من الضحايا. بيان وزارة الخارجية: "تدين الجزائر بشدة التفجيرين الارهابيين الذين…

    • 124
    • 0
  • مطالبين الإدارة بفتح الحوار حول ملفاتهم

    أصحاب طعون "عدل 2" يهددون بالخروج إلى الشارع!

    هدد أصحاب الطعون لـ"عدل 2" الذين لم يتم الرد على تظلماتهم منذ 2013، تاريخ إيداع ملفاتهم للحصول على سكن بصيغة عدل، بالعودة إلى لغة الاحتجاجات،…

    • 335
    • 0
600

14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • tadaz tabraz

    العرب والأفارقة مع الجزائر ضد البرلمان الأوروبي …شيء جميل

  • benchikh

    الحمد لله الامة مازالت على خير .

  • صالح

    وهل افريقيا والعرب لهم كلمة

  • سماش

    وهل هناك برلمان عربي حقا بما أنه لا وجود لأي برلمان محلى لأي دولة كانت انتخب أعضائه بطريقة شفافى… أي يرلمان شرعي ومنهم البرلمان الجزائري الذي اعترف أضاء منه بأن المناصب تباع في المزاد العلني وقد تصل الى 9 ملايير ………….. فكيف يقارن هؤلاء أنفسهم بالبرلمانات الأوروبية الحرة والسيدة والتي لا تتحرك لا بالهاتف ولا بأوامر السلاطين والملوك والرؤساء
    أما ما يسمى ببرلمان افريقيا فقد رفع عنه القلم

  • متطع

    كيف يكون العرب والأفارقة مع الجزائر ضد البرلمان الأروبي وضدها في القضية الصحراوية حيث صرح مجلس التعاون الخليجي وكذلك الأردن بل وحتى السلطة الفلسطينية على أنهم يؤيدون المغرب في كل ما يقوم به . ونفس الشيء ذهبت اليه العديد من دول قارة الجهل والتخلف افريقيا التي تمكن المغرب من اقناع العديد منها بفتح قنصليات لها في العيون الصحراوية …. عدو عاقل أفضل من صديق جاهل

  • elgarib

    يا أسماء بهلولي، العصابات كلها ضد البرلمان الأوروبي لأنهم قتلوا و سجنوا و نهبوا و لكن كل الشعوب مع البرلمان الأوروبي حتي هذه العصابات تكف عن قتل و سجن و نفي و نهب .

  • buffalo

    لا تُعن ظالماً على أحدٍ فإن الله يُعاقبك به ولو بعد حين، فيُروى في الأثر: (من أعان ظالماً سلطه الله عليه)
    وقال فضيل بن عياض: إذا رأيت ظالما ينتقم من ظالم فقف، وانظر فيه متعجبا.
    و هذا ما يحدث اليوم،البارحة كانوا يعينون الغرب علي المسلمين و اليوم إنتهي دورهم فإنقلبوا عليهم.لم يتعلمون من أسلافهم مثل مبارك و القذافي و غيرهما.

  • TAMURT

    وهل يسمع البرلمان الأوروبي بصوت البرلمان العربي أو الافريقي . طبعا لا والف لا لسبب بسيط أن جل هذه البرمائيات وجدت ليس لخدمة شعوبها بل لخدمة مصالحها الذاتية من جهة ولخدمة أنظمة الحكم المستبدة المنتشرة في هذه الدول والخلاصة أنها شريكة في الفساد والاستبداد … يقول أحمد مطر : ربما الماء يروب، ربما الزيت يذوب، ربما يحمل ماء في ثقوب، ربما الزاني يتوب، ربما تطلع شمس الضحى من صوب الغروب، ربما يبرأ شيطان،فيعفو عنه غفار الذنوب ..إنما لا يبرأ الحكام في كل بلاد العرب من ذنب الشعوب.

  • Contrôleur

    قالت المغنية الشعبية نجاة عتابو(وهاذي كذبة باينة -هاي هاي هاي قول الحق الموت كاينة)

  • Med Remmal dit Boulahia

    العرب والأفارقة مع الجزائر ضد البرلمان الأوروبي … فهل وقفت معكم السويد أو النرويج مثلا لنقول والله هناك شيئا ما لا يليق قام به البرلمان الأوروبي تجاه الجزائر؟ أما تأييد دول إفريقيا والعرب فهذا يسمى التضامن بين الديكتاتوريات أو بالفرنسية : Solidarité inter-dictatures فجل الدول العربية رجعية منتهكة لحقوق شعوبها وأما حكام إفريقيا فيطمعون بمساعدات الجزائر وعليهم الرد بالجميل ومساندتها لأن “خيرها” سابق إضافة لالتصاقهم بالكرسي حتى القبر …

  • Moussa

    Tiers monde. Tous les mêmes ..

  • salah

    C’est les parlements illégitimes contre un parlement légitime

  • كريم

    لم يتوحدوا لنصرة الرسول الكريم و لكن توحدوا فقط من اجل الباطل ….النفاق بعينه

  • juje

    عندما يكون الشعب متلاحما مع قادتة لن يستطيع اي كان زعزعة استقراره مهما كانت قوته شأن ذلك شأن المنعة في جسم الانسان .لكن لايكون هذا بالظلم والحقرة والتسلط وفتح الباب للجهلة يقررون مايشاؤون حسب اهوائهم ولاصحاب الشكارة يشرعون وينهبون امام الملاء وترك المجرمون يعبثون بحياة المواطنين واستقرار البلد هذا كله ينفر المواطن من كل المسؤولين ويطرح تساؤلات كثيرة .منع الجالية من دخول بلدهم مساس خطير بحقوق الانسان .تدمير الاقتصاد ونهب المال العام وتفقير الشعب وممارسة الوصاية عليه مساس خطير ايضا بحقوق الانسان ايضا .برلمان الشكارة بعلم الجميع يشرع وهو غير شرعي بل مغتصب للسلطة وهذا اخطر.

close
close