-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
المعروف بـ" هواري بوضو":

الفنان محمد جديد.. فكاهي أسس للبسمة الخالدة

صالح عزوز
  • 932
  • 0
الفنان محمد جديد.. فكاهي أسس للبسمة الخالدة

نعرج، اليوم، في ركن أسماء من الذاكرة، على ذاكرة الفكاهة في الجزائر، على وجه استطاع أن يلج القلوب، منذ أن وضع قدميه أمام الحضور، تنوعت أعماله الفكاهية، التي لامس من خلالها بسمتنا في كل مكان وفي كل المحطات التي جلسنا إليها، أحبه جمهوره لتواضعه ولمهنيته، وتمرسه في عالم التمثيل.. بقي مندفعا نحو تقديم الأفضل في كل أعماله، حتى وافته المنية، غير أن اسمه لا يزال محفورا في ذاكرة الفكاهة في الجزائر.. هو الفنان “محمد جديد”، المعروف فنيا بـ”هواري بوضو”.

نفتقده اليوم في الشهر الكريم خاصة، كوجه فكاهي أدخل البسمة على محيانا خاصة في هذا الشهر الفضيل، حيث كان من بين الوجوه التي تلقى الترحيب من طرف المشاهد في شهر رمضان، استطاع بذلك أن يضع اسمه إلى جنب أسماء عديدة ارتبط حضورها بحلول الشهر الفضيل، وأن يرسم تميزه في الكثير من الأعمال، على غرار “بوضو” التي أصبح يلقب بها، التي عرضت في التلفزة الوطنية لسنوات عديدة، وحجزت مكانها كبرنامج قار خلال شهر رمضان، لا تحركه موجة تجديد ولا اجتهاد في تقديم الأفضل، فقط كان الأفضل منذ زمن بعيد.

وقد كان قبل هذا، طرفا فاعلا في فرقة “ثلاثي الأمجاد”، التي قدمت العديد من الأعمال الفكاهية، الرائعة وبقيت خالدة إلى حد الساعة، تلامس البسمة كلما عرضت أمام الجمهور. كما شارك في العديد من الأعمال الفكاهية، خاصة عمارة الحاج لخضر في كل أجزائها، وكذا سوق الحاج لخضر، دون تأشيرة، حمودة والعيادة، وغيرها.. وكان بحق الاسم المفضل عند الكثير من المشاهدين، الذين أحبوه كشخص قبل حبهم له كفنان، ينشر البسمة بين الأفراد ويقدم أعمالا لاقت الترحيب في كل زمان، لا تزال إلى حد الساعة مرجعا للبشاشة والضحك والبسمة الخالدة.

رحل في صمت بعد المعاناة وترك وحيدا، كما شهد الكثير ممن عرفوه، رغم أنه كان يحدث ضوضاء في كل أعماله، إلا أن حب الجمهور له كان رأسماله كما يقال، والدليل أن الكثير منهم اليوم لا يزالون يحنون إلى تلك الفكاهة العفوية التي كان يصنعها بعدما أفل نجمه إلى الأبد، وبقي حضوره في الأذهان والقلوب، رغم أنه غائب عن الوجود.

هو رحيل أبدي خلده حب الجمهور من جهة، وتميز أعماله من جهة أخرى، وبقي هذا الوجه الفكاهي يسير بيننا إلى الأبد، ويحن إليه كل من عرفه عن قرب أو جالسه عن بعد، في الكثير من أعماله.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!