الإثنين 28 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 10 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

أعلنت شركة MAD Solutions عن تقديم جائزتها في ورشة “فاينال كات”، ضمن مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، إلى مشروع الفيلم الجزائري الفرنسي الروائي “سولا” للمخرج صلاح إسعاد، وتتمثل الجائزة في حصول الفيلم على خدمات التسويق والتوزيع في العالم العربي.

وبالإضافة إلى جائزة “MAD” حصل مشروع الفيلم أيضاً على 7 جوائز أخرى، وصلت قيمتها إلى حوالي 70 ألف يورو، وهي دعم مادي بقيمة 15 ألف يورو من شركة Laser Film وآخر بالقيمة نفسها من Mactari Mixing Auditorium، بجانب دعم بقيمة 5000 يورو من Titra Film، وآخر بقيمة 2500 يورو من مهرجان أميان السينمائي الدولي، ودعم آخر بالقيمة نفسها من مهرجان فريبورغ السينمائي الدولي، وخدمات ترويج للفيلم بقيمة 2500 يورو من Eye on Films، كما قدم المعهد الفرنسي (سينماتيك أفريقيا) قيمة دعم تصل إلى 6000 يورو مقابل العروض غير التجارية والحصرية لمدة 7 سنوات.

ويعتبر فيلم “صولا” التجربة الروائية الطويلة الأولى للمخرج صلاح إسعاد، وهو من إنتاج إسعاد لإنتاج الأفلام، وبطولة سولا بحري وإيدير بن عيبوش وفرانك يفراي.

ويروي الفيلم قصة صولا، وهي أم عزباء شابة، لا يعترف بها أهلها. وفي محاولتها للتعايش، تجد صولا نفسها في دوامة من العنف. وعلى طول الطريق في شوارع الجزائر، وعبر الأحداث المؤسفة التي تمر بها في رحلتها الخاطفة للأنفاس، تتقدم سولا نحو قدرها المحتوم.
زهية.م / وكالات

صلاح إسعاد فيلم سولا مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي

مقالات ذات صلة

  • في الوقت الذي أعلنت فيه بن دودة الحرب على الفساد

    مؤسسات ثقافية بلا مديرين منذ أشهر

    أشهرت وزيرة الثقافة مليكة بن دودة منذ مدة الحرب على الفساد في قطاعها، حيث توعدت بن دودة المؤسسات التابعة لقطاعها وتلك الواقعة تحت الوصاية وخاصة…

    • 398
    • 0
  • بعد معاناة مع المرض

    رحيل الممثل الكوميدي المصري المنتصر بالله

    توفي الفنان الكوميدي المصري المنتصر بالله، السبت، بأحد مستشفيات مدينة الاسكندرية عن عمر يناهز 70 سنة بعد نحو عام من المعاناة مع المرض حسب ما…

    • 711
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري و افتخر

    قبل أن أقرأ المقال كنت متيقنا بأنه لكي يتوج فيلم جزائري في مهرجان ينظمه اوروبيون او امريكان لابد ان يكون موضوع الفيلم فيه تمرد عن الدين او الاعراف وإلا فمستحيل هو التتويج ;وعند قراءتي له كان واضحا ما يريد الغرب للترويج له في مجتمعاتنا المحافظة; التفسخ الاجتماعي; لايوجد في مجتمعنا الاسلامي أم عزباء إنه عندهم فقط حيث لا دين ولا ملة وتخالط للانساب

close
close