-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا يصل إلى الصّحراء الغربية

الشروق أونلاين
  • 2258
  • 0
المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا يصل إلى الصّحراء الغربية
حقوق محفوظة
وصل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا، اليوم الإثنين 4 سبتمبر، إلى مدينة العيون المحتلة في الصحراء الغربية.

وصل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا، اليوم الإثنين 4 سبتمبر، إلى مدينة العيون المحتلة في الصحراء الغربية، حسب ما أفادته به وكالات إعلامية. زيارة دي ميستورا هي الأولى له منذ تعيينه في أكتوبر 2021، وستتيح له الوقوف على الوضع في الأراضي الصحراوية المحتلة.

ستافان دي ميستورا، وفي إطار المهمة الموكلة له من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، سيقوم بزيارات وعديد اللقاءات وذلك من أجل إعداد تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذي سيتم رفعه إلى مجلس الأمن شهر أكتوبر.

الجمهورية العربية الصحراوية، علقت على الزيارة في بيان أصدرته وزارتها للإعلام واطلعت “الشروق أونلاين” عليه، قالت عن زيارة دي ميستورا إلى الصحراء الغربية أنها نتيجة كفاح وصمود الشعب الصحراوي.

أول زيارة لديميستورا للأراضي المحتلة منذ تعيينه في 2021       

“فبعد أن قامت دولة الاحتلال المغربي أكثر من مرة، وفي ظل إفلات تام من العقاب، بعرقلة زيارات المبعوث الشخصي للإقليم بما فيها الزيارة التي كان ينوي القيام بها في شهر يوليو 2022 من خلال جملة من “الشروط المسبقة” التي رفضها المبعوث الأممي مما أدى إلى تأجيل الزيارة، اليوم ترضخ دولة الاحتلال صاغرةً لشروط الأمم المتحدة وتمسكها بضرورة أن تتم الزيارة طبقا لنفس المعايير التي حكمت زيارات التي قام بها المبعوثون الأمميون السابقون للإقليم”. ذكرت وزارة الإعلام الصحراوية.

جبهة البوليساريو جددت أيضا “استنكارها الشديد لهذا الوضع “الشاذ” الذي أصبح فيه مبعوثو الأمم المتحدة بحاجة إلى “موافقة” دولة الاحتلال المغربي لزيارة الإقليم الخاضع لعملية تصفية استعمار تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وأضافت أن “كون الصحراء الغربية إقليماً خاضعاً لعملية تصفية استعمار تحت رعاية الأمم المتحدة وحيث توجد به بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) منذ 1991، فإن زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للمناطق الصحراوية المحتلة يجب أن تكون حدثاً طبيعياً لكونه ينسجم مع مسؤولية الأمم المتحدة تجاه الإقليم وشعبه وكذلك مهام ودور المبعوث الشخصي للأمين العام.”

البوليساريو تدعو الأمم المتحدة إلى تفعيل مسؤوليتها

كما أكدت أن زيارة ديميستورا ليست غاية في ذاتها، بل “يجب أن تشكل فرصة حقيقية للمبعوث الشخصي للأمين العام للاطلاع المباشر وغير المقيد على سجل القمع والحصار، وخاصة المفروض على مدينتي العيون والداخلة المحتلتين، فضلا عن النهب الممنهج والانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان والممارسات الهمجية و غير الإنسانية التي يندى لها الجبين التي يتعرض لها المدنيون الصحراويون عموماً والمدافعون عن حقوق الإنسان بشكل خاص يومياً في المناطق الصحراوية المحتلة”.

جبهة البوليساريو وجهة دعوتها مرة أخرى للأمم المتحدة “على وجه الاستعجال إلى تفعيل مسؤوليتها الدولية والقانونية والأخلاقية تجاه شعب الصحراء الغربية، ولا سيما المدنيين الصحراويين الذين يعيشون في المناطق الواقعة تحت الاحتلال المغربي غير الشرعي، واتخاذ التدابير اللازمة لضمان حماية سلامتهم الجسدية والمعنوية، بما في ذلك إنشاء آلية مستقلة ودائمة للأمم المتحدة لحماية حقوق الانسان وتقديم تقارير منتظمة وميدانية عن الوضع في الإقليم إلى هيئات الأمم المتحدة ذات الصلة.”

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!