الأحد 12 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 21 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 23:10
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

وجهات نظر

المرأة الجزائرية التي بخست حقها!

ح.م
  • ---
  • 16

المرأة الجزائرية هي التي سبق وبخست حقها، ووصفت بناقصة العقل انتقاصا من قيمتها وقد كرمها الله بما لم يكرم به غيرها..هي التي تعمل وتدرس وتتفنن في الطبخ والحلويات وتغسل الثياب وتنظف الأرضية كل يوم.. هي التي لا تقابل بكلمة حلوة ولا بلفظة شكر أو عرفان ولا امتنان على ما تبذله من جهد بطيب خاطر، ودونما بحث هل عليها فعل كل ذلك؟!

هي صورة المرأة الجزائرية عموما، وإن أردنا التخصيص فللمرأة الصحفية عالم آخر، اكتشفناه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وها نحن وطيلة شهر الصيام نكتشف كل يوم أكثر من مبدعة عبر فضاء جديد ضم أكثر من ثلاثة آلاف صحفية “كل صبع بصنعة”..  مبدعات وفنانات حقيقيات خارج قاعات التحرير، تبتكرن أجمل الصور التي لم تلتقطها آلة تصوير، وتكتبن آيات للجمال لا تستوعبها جريدة أو قناة أو إذاعة، فقط لأن الواحدة منهن مبدعة ولها رؤى خلاقة، تستطيع بكل حب التوفيق بين الأسرة والأبناء والعمل والمطبخ، مملكة حواء، حيث تفرغ كل الشحنات السلبية وتضخ الايجابية في محيطها..

ورغم كل ما تبذله تلك المرأة العظيمة من جهد وعطاء لا تنتظر شكرا ولا مدحا ولا إطراء قد يرفع معنوياتها ويزيد من حماسها لتقديم الأجمل والأجود.. ببساطة لأنها تعتبره واجبا، وبالمقابل شريكها في الحياة أي الزوج لا يكلف نفسه عناء التدخل إيجابا لبعث الطمأنينة والحياة فيها، طبعا لا الأخ ولا الأب يفعل ذلك أيضا، رغم ذلك تبقى سيدة العطاء وسيدة الإبداع، تقدم ما لذ وما طاب وما سر الأعين وأراح الأنفس.. لأنها حواء.

الإبداع الصحفية المرأة الجزائرية
600

16 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • gmachaali

    تتباكين على المراة الجزائرية ماذا ينقصها لقد اخذت اكثر من حقها اصبحت بفضل سياسة بوتفليقة وكوطته موجودة في كل القطاعات كمسؤولة اخذت حقها اكثر من المراة الغربية صارت تصول وتجول في اللمسؤوليات اينما وليت وجهك تجد امراة مسؤولة توجد حتى كمزورة وبائعة مخذرات …الخ والرجل ضاقت به الايام ما عدا القليل منهن في الارياف وفي الجزائر العميقة والواتي ما زلن يعانين البقية لا باس عليهن وكمثال على ذلك انظري الى البرلمان من يوجد فيه كنائمات …عيب عليك القول ان المراة عندنا متهضة محقورة هي دورها في البيت لتاربية الاطفال مع الضرب والاهانة

  • خليفة

    ما هذا التباكي الدائم على المرأة و حقوقها ، لقد مملنا قراءة مثل هذه المقالات التي صارت سلعة كاسدة ،لانه اذا تجاوز الامر حده انقلب الى ضده ،لماذا لا تفكرون في كيفية ترقية المجتمع و تحريره من بعض الآفات الاجتماعية و التقاليد البالية التي تعاني منها المرأة و الرجل معا ؟الاهتمام بعنصر في المجتمع و غض الطرف عن عنصر اخر يدل على خلل سوسيوثقافي لدى المهتمين بالشان الاجتماعي،لا يمكن لمجتمعنا ان يخطو خطوة في طريق التقدم الرشيد اذا لم تتظافر جهود رجاله و نساءه و كل في ميدانه و حسب امكانياته و قدراته للخروج من التخلف ، كفانا من خطاب الفءوية الاجتماعية ، نحن في حاجة الى خطاب رص الصفوف الاجتماعية.

  • عبد الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تقبل الله صيامكم وغفر الله لنا ولكم. سبحان الله لا أدري لماذا المرأة المثقفة ترى دائما أن الرجل الجزائري يبخسها حقها؟ كل المجلات الاقتصادية والإدارية وحتى الأمنية تعج بالنساء ووصلت إلى أعلى المستويات بيد أن الرجل لا يجد في بعض الأحيان قوت يومه. ثم من قال أن المرأة ناقصة عقل هو الرسول صلى الله عليه وسلم وليس الجزائري مع أن هذا القول قد فصله الرسول عليه السلام بكثرة عاطفتها وهذا ما نشاهده كل يوم من أمور المرأة. كلمة أخيرة لماذا امهاتنا رحمهن الله وحفظهن ليس لهن هذه النظرة مع انهن عشن أوقاتا عسيرة ولم تفتح لهن الدنيا مثل ما فتحت لكن أيتها الناكرات للعشير؟

  • ديار الغربة

    والله لا يوجد أكبر من حق الله سبحانه و تعالى عليها
    فإذا أرضت ربها نجحت دنيا و آخرة
    وجب على أي زوج أن يسمع زوجته كلمات حب و يعطيها إحساس جميل بأنه يحبها و لم يتخلى عنها أبدا و خاصة اذا كانت ربة بيت والله تستاهل تكون تاج فوق الرأس
    و الله المستعان ..عيدكم مبارك ❤

  • البشاشة

    المهم الحقيقة

  • قناص بلا رصاص

    شكرا لك يا أيتها المرأة الجزائرية و نستعرف بك.

  • ضضض

    إلى المعلق رقم1 لا أجد أن أقول سوى أنك رجل مسكين

  • Kim Ghera

    المرأة الجزائرية كانت بكري. بنات اليوم اغلبهم كيما تقول يما ما يصلحوا لا للعادة ولا للعبادة. الحرام وما يصلحولوش. َوزيد قد ما قلشهم بوتفليقة ما شبعوش والرجال تموت في البحر. الله يذلهم حاشا الاقلية القليلة جدا.

  • عبدالله بن محمد

    لاتزال بعض الكتابات صغيرات العقل وتافهات التفكير ،هن من ينتقص حقوق أنفسهم ،بتصوير المرأة ،للمراة نفسها لأنهما محقورة وحقها ضائعة ،بل لقد أخذت المرأة حقها في الجزائر وتجاوزته بزيادة لا يقبلها شرع ولا عقل ،أليست وزيرة ،أليست ،مفروضة في القوائم الإنتخابية ،البرلمانية ومجلس الأمة ،أليست ،والية ،أليست،رئيسة دائرة،ألست،رئيسة دائرة،أليس نسبة المرأة في التعليم والقضاء ستين بالمائة،أليست في قطاع الشرطة ألس في كل الإدارة الجزائر ية تجد المرأةبنسبة سبعين بالمئة،لم يبق للمرأة الجزائرية إلا الصناعة الثقيلة ومهنة البناء وحفر القبور،وإجبارية الخدمة العسكرية ،تحية لكل امرأة عاقلة تعرف حق ربها وحق زوجها وأولاد

  • دحمان تواتي

    ما تكتبينه صحيح غير ان طريقة عرض هذه الحقائق فيها كثير من النواح و الشعور بعقدة الاضطهاد !

  • خليفة

    المرأة الجزاءرية خلال ثورة التحرير ،قامت باعمال رائعة مع اخيها الرجل لمقاومة و مكافحة الاستعمار الفرنسي ،و كانت تعتبر ذلك واجبا وطنيا و لا تنتظر جزاء و لا شكورا ، و قد انجبت لنا المراة الريفية البسيطة و المتواضعة رجالا عظماء من امثال هواري بومدين و بن مهدي و بن بوالعيد و الامير عبد القادر…الخ ،و اليوم بات التعاون بين المرأة و الرجل ضرورة ملحة سواء داخل البيت او خارجه ،للقيام باعباب الاسرة و مواجهة متطلبات التنمية،لا يمكن للمجتمع ان يمشي على رجل واحدة او يصفق بيد واحدة ،المجتمع يتطور و يتقدم بتظافر كل جهود افراده سواء كانوا رجالا او نساء.

  • Noureddine Boudaoud

    مساعي شيطانية لخلق بؤر توتر في صميم العائلات الجزائرية أتسائل ماذا تستفيدون أنتم كإعلاميين من إثارة هذه النعرات و السعي لخلق مشاعر الحقد بخلق إحساس التمييز ضد المرأة و إيهامها أنها ضحية و أن سبيل تحررها و خلاصها يكون بالتمرد على الدين و الأعراف و خلق مناخ ملائم لمزيد من التشتت في المجتمع بتقنين تمرد المرأة و ٱنسلاخها من الأطر الأخلاقية المتعارف عليها ما جعل اليوم الأسرة الجزائرية ممزقة شر ممزق و أروقة المحاكم تشهد تزايد أسي لحالات الخلع و الطلاق و الإجهاض و تعاطي المخدرات و الهروب من المنزل حسبنا الله في من أراد أن تشيع الفاحشة في أمة محمد صلى الله عليه وسلم

  • الشمس التي لا تغيب

    ما يحس بالجمرة غير اللي كواتو

  • جزائري

    استغفرالله اولا ثم اقول للذين يذكرون حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (ناقصات عقل و دين) اولا معضم الناس يفهمونه خطا وهذا يزيد شرخا في فهم الدين وينفرون الناس منه خاصة النساءاخواني نبدا بناقصات دين قالها النبي عندما تحيض المراة لا تصلي ولا تخلف صلاتها فهنا نقص الدين لمن لاتصلي ونقص العقل هو لما سالته تلك المراة لماذا الصيام تخلفه. والصلاة لا تخلفها فاجابها النبي انها فكرة في امر وحي لا يجب التفكير فيه والله اعلم…فاخواني لا فرق في الاسلام بين عقل الرجل و المراة مع العلم انه كل واحد له خصوصيات قدلا تجدها عند الاخر … اما لب الموضوع فرئي الخاص في ديننا الاسلام كانت المراة يحكمها يت

  • جزائري

    الاب او الزوج بعد الزواج ولكن كلما طالبت المراة بحرية خارج دينها الاسلامي انعكست عليها الاحكام. فعند اول خروج لها اول من يضيق عليها اخوها ثم جارها القريب. ثم البعيد ، صاحب الدكان ، روسفار ، سائق. الحافلة عساس العمل ، زميل العمل مدير العمل …………….هذه كلهم يتصرفون في. المرءة. اتقي الله ولا تفهموني انني ضد تعليم او عمل المراءة ولكن هناك طرق كثيرة للمراة ان تتحرر ليس من دينها بل من سباتها

  • Abdlkrim sabah

    الدين الاسلامي اعطى المرأة كل حق تستحقه في حياتهاو ضمن لها كل ما يسمح لها بالعيش بكرامة و سعادة
    لكنها رفضته و انكبت وراء الحقوق التي تنادي بها المنظمات العالمية و التي لا تضمن لها ادنى مرتبة من الكرامة
    و النتيجة واضحة فكوننا نمر على عمود كهربائي لنجد اعلان مكنوب فيه مربية اطفال دليل على اننا لسنا من نربي اولادنا
    صحيح ان تربيتهم تقتصر على الطرفين الرجل و المرأة
    لكن المرأة يفترض ان توفر وقت اكثر للتربية كون الرجل فرض عليه توفيه القوت لعائلته
    اطفال مشردين ، عزوف عن الزواج
    امراض نفسية للأولاد من بينها نقص الحنان و نقص الثقة في النفس
    كثرة العقوق
    ربي يجعل الخير

close
close