-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
استعمالات متنوعة من الشعوذة إلى تحضير المتفجرات

انتعاش مريب لتجارة وتهريب الزئبق

عصام بن منية
  • 3347
  • 0
انتعاش مريب لتجارة وتهريب الزئبق
أرشيف

انتعشت في الفترة الأخيرة تجارة الزئبق ومحاولة تهريبه إلى خارج الحدود الجزائرية، بطرق مختلفة، على الرغم من أن هذه المادة حسّاسة وتدخل في صناعة المتفجرات، بالإضافة إلى استخداماتها الأخرى، من طرف بعض الأشخاص والكهنة، الذين يزعمون أن مادة الزئبق الأحمر تمكن من استحضار الجنّ والكشف عن الكنوز وغيرها من الأمور الأخرى حسب زعمهم، فيما يستعمل الزئبق الفضي في استعمالات طبية لدى جراحي الأسنان، الذين يقومون باستعمال هذه المادة الخفيفة في حشو الأسنان مع مادة الزنك.

ظاهرة تجارة الزئبق عرفت في الفترة الأخيرة رواجا كبيرا، رغم أنها ممنوعة قانونا إلاّ بترخيص مسبق من طرف الجهات الوصيّة، إلاّ أن بعض الأشخاص يقومون بنقلها وبيعها، ما جعل المصالح الأمنية تتحرك لمحاربة الظاهرة وحجز كميات معتبرة في بعض ولايات الشرق الجزائري، حيث تمكنت عناصر فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية قالمة، بحر الأسبوع الماضي، من توقيف شاب يبلغ من العمر 33 سنة، ينحدر من ولاية وهران، وبحوزته كمية معتبرة من مادة الزئبق الأبيض الفضّي، تتمثل في 3.195 كلغ كان بصدد نقلها على متن مركبة سياحية عبر الطريق السيّار شرق ـ غرب، في شطره التابع لبلدية عين بن بيضاء بإقليم ولاية قالمة، على حدودها مع ولاية الطارف.

يوما فقط بعد ذلك تمكن عناصر أمن دائرة بوثلجة بولاية الطارف، من توقيف شخص يبلغ من العمر 36 سنة، وينحدر من الجزائر العاصمة، وبحوزته 343.26 غرام من مادة الزئبق الأبيض الفضّي، كان بصدد نقلها على متن سيارة أجرة باتجاه المنطقة الحدودية لولاية الطارف من أجل إبرام صفقة بيع هناك ومنها تهريبها إلى تونس، وقد تم تحويله إلى مقر الأمن أين أنجز ضده ملف قضائي عن تهمة حيازة ونقل بضاعة محظورة تتمثل في مادة الزئبق الأبيض الفضي، داخل نطاق جمركي دون وثائق مثبتة باستعمال وسيلة نقل، وتقديمه أمام العدالة. كما تمكن عناصر مصلحة الشرطة القضائية بأمن ولاية الطارف، من تفكيك شبكة أخرى تتكون من أربعة أشخاص ينحدرون من وسط البلاد، وضبطهم على متن سيارة سياحية، متلبسين بحيازة 3 كلغ من مادة الزئبق الأبيض الفضَي والذي كانوا بصدد نقله إلى الحدود لعقد صفقة بيعه وتهريبه نحو تونس.

ونظرا لحساسية هذه المادة الخطيرة فقد استغلها محتالون للنصب على بعض الأشخاص وسلبهم مبالغ مالية معتبرة حيث أوقفت، مصالح أمن دائرة تيمقاد بولاية باتنة، عصابة متكونة من أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و30 سنة، يقومون بإيهام ضحاياهم بأن لديهم كمية من مادة الزئبق الأحمر وسلبهم مبالغ مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم. وقد ساهمت ندرة مادة الزئبق التي تتعدد استعمالاتها حسب الحاجة والغاية، في ظهور عدّة عصابات تنشط بطريقة غير قانونية في ترويج هذه المادة وحتى تهريبها إلى الخارج، ليبقى السؤال الذي يفرض نفسه هو: من أين تحصل هذه العصابات على مادة الزئبق المحظورة؟ والتي قد تستخدم حتى في صناعة المتفجرات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!