الأحد 22 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 22 محرم 1441 هـ آخر تحديث 05:23
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الوزير الأول نور الدين بدوي

ح.م

قال الوزير الأول، نور الدين بدوي، إن “اللواء المتقاعد خليفة حفتر لا يمثل شيئا أمام قداسة وعظمة ليبيا وأهميتها إقليميا ودوليا”.

وخلال لقائه وزير داخلية حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا في الجزائر، أكد بدوي على ضرورة أن يتكلم رئيس الاتحاد الأفريقي عن الدول التي تزعزع الاستقرار في ليبيا ويسميها بأسمائها، بحسب ما نقله موقع “الجزيرة نت”.

وحسب المصدر فإن نور الدين بدوي طالب الأمم المتحدة بإصدار بيان بشأن الظرف الحالي الذي تمر به ليبيا جراء محاولة حفتر السيطرة على العاصمة طرابلس، مؤكدا استعداد الجزائر للمساهمة في إنجاح الحوار الليبي، وقال إن هناك امتعاضا من القادة الأفارقة بشأن الوضع الحالي في هذا البلد.

وبدأ وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبي، فتحي باش آغا، الإثنين، زيارة عمل إلى الجزائر لم يعلن عنها مسبقا.

واكتفت وكالة الأنباء الجزائرية في برقيتها بالإشارة إلى أن البيان الصادر عن رئاسة الحكومة الذي ذكر أن الوزير الأول نور الدين بدوي، استقبل الاثنين 8 جويلية، وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبي، فتحي باش آغا.

وذكرت أن “اللقاء الذي حضره وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون، تناول سبل ترقية علاقات التعاون بين البلدين”.

وكتب وزير الداخلية والجماعات المحلية، صلاح الدين دحمون، على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”: “استقبلت صباح اليوم (الإثنين) بالقاعة الشرفية لمطار هواري بومدين الدولي وزير داخلية حكومة الوفاق الوطني الليبي الذي يقوم بزيارة عمل إلى بلادنا”.

وأضاف بأن “الحل السياسي هو الأمثل لتجاوزها، وذلك عبر تفعيل الحوار بين الفرقاء في هذا البلد”.

وشدّد دحمون على “تمسك الجزائر بالوحدة الترابية لدولة ليبيا”، مجددًا “حرصها على عودة الاستقرار إلى هذا البلد الجار”، وكذا التأكيد على “وقوف الشعب الجزائري إلى جانب الشعب الليبي”.

ولم يقدم دحمون أو وزارته تفاصيل أكثر حول مدة هذه الزيارة وجدول أعمالها.

من جهته، أكد وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية، فتحي باش آغا، على “أهمية تفعيل التعاون الأمني بين الجزائر وليبيا والانطلاق إلى الأمام في مواجهة خطر الإرهاب والجريمة المنظمة وتجارة المخدرات مثمنا وقوف الجزائر شعبا وحكومة إلى جانب ليبيا”.

وتعد زيارة باشاغا الثانية -خلال خمسة أسابيع- لمسؤول ليبي رفيع إلى الجزائر، حيث أجرى رئيس حكومة الوفاق فايز السراج زيارة إلى البلاد نهاية ماي الماضي استغرقت ساعات، وبحث خلالها آخر تطورات الوضع في بلاده.

وتزامنت زيارة وزير داخلية الوفاق مع تهديدات جديدة من القوات التابعة لحفتر باستئناف عملية عسكرية أطلقتها قبل أشهر للسيطرة على طرابلس.

وفي 4 أفريل الماضي، بدأت قوات حفتر عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة الليبية.

في المقابل، تستنفر قوات الوفاق منذ ذلك الحين لصد الهجوم، وقد تمكنت الأيام الأخيرة من السيطرة على مركز القيادة الرئيسية لعمليات قوات حفتر بمدينة غريان جنوب طرابلس.

خليفة حفتر فتحي باشاغا نور الدين بدوي

مقالات ذات صلة

  • حصيلة الراغبين في الترشح وصلت إلى 20 شخصا

    بلعيد يسحب استمارات الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر

    سحب ممثلون عن رئيس جبهة المستقبل، عبد العزيز بلعيد، السبت، استمارات اكتتاب توقيعات الناخبين الخاصة بالترشح للانتخابات الرئاسية من مقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات. وأكد عضو…

    • 1184
    • 2
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Salim eljijeli tamazight

    ET TOI TU REPRESENTE QUI ET QUOI ? RIEN DU TOUT .TU ES UN HORS LA LOI .

close
close