-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

برمجة “شاذّة” لِنهائيات كأس أمم إفريقيا في بلاد مراكش

علي بهلولي
  • 16847
  • 0
برمجة “شاذّة” لِنهائيات كأس أمم إفريقيا في بلاد مراكش

أعلنت “الكاف” مساء الجمعة، عن تاريخ تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا لِكرة القدم في نسختها المقبلة بِبلاد مراكش.

جاء ذلك على هامش اجتماع اللّجنة التنفيذية لِهيئة الرئيس باتريس موتسيبي.

وهكذا تقرّر تنظيم الطبعة الـ 35 لِنهائيات كأس أمم إفريقيا، ما بين الـ 21 من ديسمبر 2025 والـ 18 من جانفي 2026.

ومنذ تنظيم أوّل نسخة لـ “الكان” عام 1957، لم يسبق للاتحاد الإفريقي لِكرة القدم إقامة هذه البطولة في “سنتَين”!

وتعكس هذه البرمجةُ “الشاذّةُ” البؤسَ الذي تُعاني منه أعلى هيئة تُشرف على تسيير اللّعبة بِالقارّة السّمراء. حيث رضخ النّظام المغربي لـ “سلطان” رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني أنفونتينو. ذلك أن “المخزن” أصرّ على إقامة البطولة الإفريقية في صيف 2025، لكن أنفونتينو منعه من ذلك، لِكون الفترة المذكورة تشهد إجراء مسابقة كأس العالم للأندية في طبعتها الجديدة.

وكان يُفترض تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا في جانفي 2025، لكن خواء خزينة النّظام المغربي (أزمة التزوّد بِالغاز وغلاء وقود السيارات وانعدام الماء الشروب والبطالة و…)، واهتراء بنيته التّحتية الرّياضية، جعلته يضغط على “الكاف” لِتنظيم المنافسة صيف العام ذاته.
وأسعفت هذه البرمجة – من زاوية أُخرى – فوزي لقجع رئيس اتحاد الكرة المغربي وبيدق محمد السّادس، في الاستفادة من عامل الزّمن، تجنّبا لِفضيحة في المنشآت الرّياضية، يتجاوز صدى مهازلها “حادثة الكرّاطة” في مونديال الأندية 2014 بِبلاد مراكش.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!