-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إلى جانب نجوم الكرة العالمية

بقيادة محرز.. نجوم “الخضر” يتحدون ويساندون فلسطين

توفيق عمارة
  • 1237
  • 0
بقيادة محرز.. نجوم “الخضر” يتحدون ويساندون فلسطين

انضم لاعبو المنتخب الوطني بقيادة نجم مانشستر سيتي الانجليزي، إلى نجوم كرة القدم العالمية المتضامنين مع الشعب الفلسطيني بسبب ما يحدث من اعتداءات في باحات المسجد الأقصى، وعمليات التهجير والاستيطان، التي تقوم بها سلطات الكيان الصهيوني ضد سكان حيّ الشيخ جراح بالقدس الشريف.

وكان محرز من أوائل المتضامنين مع الفلسطينيين من خلال حسابه الرسمي في منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، عندما نشر تغريدة مؤثرة ومعبرة يعلن من خلالها تضامنه الكبير مع الشعب الفلسطيني، حيث تضمنت صورة لعلم فلسطين مرفقا بشعار الحرية، وكتب”: “أنقذوا الشيخ جرّاح”، ليصطف محرز ضمن الداعين لوضع حد لهمجية الكيّان الصهيوني وإنقاذ الفلسطينيين من سياسة التهجير الممنهجة والتقتيل، قبل أن يلحق به أبرز لاعبي المنتخب الجزائري الحاليين، وحتّى السابقين ومنهم الأسطورة عنتر يحيى الذي نشر صورة لعلم الدولة الفلسطينية وبجانبه “إيموجي” يبكي.

من جانبه، نشر نجم وستهام يونايتد الإنجليزي، سعيد بن رحمة، كذلك صورة لعلم فلسطين عبر صفحته الرسمية على “إنستغرام”، وكتب عليها: “فلسطين حرة”، كما نشر هدّاف السد القطري بغداد بونجاح صورة جماعية لفريقه وهم يلبسون الكوفية الفلسطينية الشهيرة، وكتب: “فلسطين”، وبجانبها “إيموجي” يشير إلى الدعاء والحب، ياسين براهيمي جناح نادي الريان القطري بدوره نشر أكثر من صورة تضامنية مع أهل حي الشيخ جراح، منها صورة لشاب فلسطيني يقف أعلى أسوار باحة المسجد الأقصى ويقود مظاهرات ضد الاحتلال أمّا رامي بن سبعيني مدافع فريق بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، فقد نشر صورة للمسجد الأقصى، وكتب عليها: “إنه المسجد الأقصى”.. كما انضم إليه هشام بوداوي ويوسف عطال لاعبا فريق نيس الفرنسي، ورشيد غزال صانع ألعاب بشكتاش التركي، وأسامة درفلو مهاجم فيتيس الهولندي.

ولم يتوقف تضامن لاعبي المنتخب الوطني عند هذا الحد، وانضم إليهم نجم أولمبيك ليون الفرنسي، إسلام سليماني، وصانع ألعاب فريق ميتز الفرنسي، فريد بولاية، الذي نشر عبر إنستغرام صورة للعلم الفلسطيني، وكتب: “فلسطين حرة، صلوا من أجل حي الشيخ جراح”، إضافة إلى ياسين بن زية مهاجم ديجون الفرنسي، وعز الدين دوخة حارس مرمى فريق الرائد السعودي، وآدم وناس جناح كروتوني الإيطالي، وحارس الاتفاق السعودي، رايس وهاب مبولحي، ومدافع نادي أبها السعودي، مهدي تاهرات.

ويأتي هذا التضامن الواسع من لاعبي المنتخب الوطني ليؤكد العلاقة القوية بين الجزائريين وفلسطين، خاصة أن “محاربي الصحراء” يعدون بالنسبة للفلسطينيين بمثابة منتخبهم الأول في المنافسات الدولية ويتابعونه بانتظام ويحتفلون بانتصاراته مثل الجزائريين، كما حدث خلال التأهل لمونديالي 2010 و2014 وبعد التتويج بكأس أمم إفريقيا الأخيرة في مصر، كما أن حضور العلم الفلسطيني في مباريات المنتخب الجزائري أضحى أمرا مسلّما به.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!