-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
ولد عباس وطليبة وجها لوجه في فضيحة تشريعيات 2017

.. بوتفليقة مطلوب أمام العدالة

نوارة باشوش
  • 24793
  • 17
.. بوتفليقة مطلوب أمام العدالة
أرشيف

الرئيس السابق وسلال ولوح وبدوي شهودًا في قضية الرشاوى
القاضي يستدعي بوتفليقة بصفته الرئيس الشرفي للأفلان
الأحكام السابقة: 7 سنوات نافذة في حق طليبة واسكندر

فتح القطب المالي والاقتصادي لدى محكمة سيدي أمحمد، ملف التزوير و”البزنسة” بالقوائم الانتخابية المتعلق بالانتخابات التشريعية لسنة 2017، حيث يتابع في ملف الحال كل من الوزير السابق للتضامن والأسرة جمال ولد عباس، مجددا بصفته أمينا عاما سابقا لحزب جبهة التحرير الوطني، والنائب البرلماني عن نفس الحزب بهاء الدين طليبة كمتهمين، فيما سيتم استدعاء كل من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، والوزير الأول السابق عبد المالك سلال، ورئيس ديوانه مصطفى رحيال، والوزير السابق للعدل، الطيب لوح، ووزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، كشهود في ملف الحال.

وفي التفاصيل التي بحوزة “الشروق”، فإن الملف يحقق فيه قاضي التحقيق الغرفة الخامسة للقطب المالي والاقتصادي لدى محكمة سيدي أمحمد، والذي باشر استدعاء المتهمين في ملف التزوير و”البزنسة” والدفع بـ”الشكارة” من أجل الظفر بمقعد في قبة البرلمان، واعتلاء القوائم الانتخابية للحزب عبر الولايات من خلال التلاعب بالقوائم الانتخابية لأعرق حزب في الجزائر، حزب جبهة التحرير الوطني، بمناسبة تشريعيات 2017 حيث وجهت أصابع الاتهام رسميا إلى الوزير السابق للتضامن والأسرة جمال ولد عباس بصفته أمينا عاما للحزب، والنائب البرلماني عن نفس الحزب بهاء الدين طليبة.

وبالمقابل، سيتم استدعاء أعضاء اللجنة المركزية لحزب “الأفلان”، كشهود في قضية الحال، ويتعلق الأمر بكل من الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، ومدير ديوانه مصطفى رحيال ووزير العدل السابق الطيب لوح، وكذا وزير الداخلية والجماعات المحلية سابقا، نور الدين بدوي، إلى جانب الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة باعتباره الرئيس الشرفي للحزب العتيد.

ملف الحال كشف عن حقيقة التسيير الكارثي لأفلان، وفضيحة التلاعب و”البزنسة” بالقوائم الانتخابية من خلال سياسة “من يدفع أكثر” كرشوة لتصدر القائمة ونيل كرسي في البرلمان باسم الحزب تحت إشراف الأمين العام السابق للأفلان، جمال ولد عباس، الذي يعتبر كمتهم رئيسي في القضية، حيث كانت تجري أطوار “الطبخة الافلانية” بفندق “مون فلوندور”، إذ كان يختبئ ولد عباس وراء لجنة الترشيحات المكونة من الأعضاء الذين سيمثلون شهودا على تزكية الأسماء، وإلغاء آخرين بالتنسيق مع نجليه “عباس فؤاد الوافي”، و”جمال اعمر اسكندر”.

وإلى ذلك، فقد وجهت أصابع الاتهام للنائب البرلماني بهاء الدين طليبة، على أساس أنه اعترف بمنح رشوة مبلغ 7 ملايبر سنتيم لولد عباس اسكندر لتصدر القائمة الانتخابية لولاية عنابة، بالرغم من أن هذا الأخير قد أكد في محاكمته السابقة أنه هو من فجر فضيحة التزوير في القوائم الانتخابية لتشريعات 2017، وأنه نسق مع مدير المخابرات بشير طرطاق للإطاحة بالمزورين، مما جنب البرلمان كارثة “نواب الشعب المرتشين”، مؤكدا على أن جمال ولد عباس أراد الانتقام منه بكل الطرق.

أما نجل ولد عباس، المدعو اسكندر، فقد ورط خلال نفس المحاكمة كلا من السعيد بوتفليقة وعبد المالك سلال، ونور الدين بدوي، والطيب لوح الذين وصفهم بـ”أصحاب القرار والقاطرة التي يسير بها حزب جبهة التحرير الوطني”.

وقد أدانت الغرفة الجزائية السادسة للقطب الجزائي المتخصص لدى مجلس قضاء العاصمة في 6 ديسمبر 2020 النائب البرلماني السابق بهاء الدين طليبة بـ7 سنوات حبسا نافذا، مع تسليط نفس العقوبة على إسكندر ولد عباس، المتابعين بتهم “تبييض الأموال” و”التمويل الخفي للأحزاب” خلال تشريعيات 2017 والابتزاز وتلقي رشوة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
17
  • أخوكم من سطيف

    الرئيس الحقيقي لعصابة بوتسريقة الخبيثة و التي تحمل إسمه الكامل لم و لن يحاسب و يعاقب اليوم أو غدا أو بعد غد لأننا نعيش في بلد المتناقضات الشعب هو الذي يتحمل أوزار و آثام العصابة و ولاد الحركى 😵 ... و الله لا سماح عند الوقوف بين يدي الله يوم القيامة يا بوتسريقة و عصابتك اللعينة

  • فَأَنسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ

    اداء اليمين فخامته اداء اليمين فَلَمَّا آتَوْهُ مَوْثِقَهُمْ قَالَ اللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ وَنَحْفَظُ أَخَانَا وَنَزْدَادُ كَيْلَ هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ وَلَمَّا فَتَحُواْ مَتَاعَهُمْ وَجَدُواْ بِضَاعَتَهُمْ

  • مواطن

    الآن و قد صار رميماً ؟

  • الهادي

    إلى عيطولو للبارة، يعني أن هناك تغير خطير في أعلى هم السلطة، لأنه يبدو أنه كان هناك اتفاق (ما) في السابق على تركه مقابل ابتعاده نهائياً عن الأضواء.

  • موسطاش

    و أين هو الآن ؟ لم نسمع عنه شيئاً منذ سنتين !

  • ابونواس

    ..بوتفليقة مطلوب أمام العدالة.......ومن يقدر على (جرجرته)الى المحكمة مثل أي شاهد أو مجرم....؟

  • عزيز

    20 سنة من التخلف و الانحطاط و الرداءة . رسمتها انت على هذا البلد. 2000 مليار عائدات بترول واش جنينا منها، . بلد منها ر . اقتصاد في الحضيض . دينار اضعف من عملة اضعف دولة إفريقية.. شباب يرمي نفسه في عرض البحر هربا من جحيم الواقع الذي رسمته انت و العصابة التي انت معك . كله كان بسبب انانيتك و نرجسيتك . و هوسك للسلطة . لانه اقل من 15 سنة كانت كافية لاوردوغان لجعل تركيا من كبار القوى الإقليمية. حسبنا الله ونعم الوكيل. لك من الله ما تستحق . و الله ما سامحناك

  • تهامي

    المرجو ترك سبيل الرجل... إنه شيخ كهل

  • Sofiane

    قالك بوتفليقة مطلوب كشاهد ؟؟؟؟!!!!!!

  • السراب

    إنه شاهد مهم لديه كثير مما يقول ،ولازالت الشرطة تستنطقه لحد كتابة هذه السطور إلا أنه امتنع عن الكلام٠و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله

  • نمام

    مطلوب نعم المثول قد يكون مستحيلا اولا العامل الانساني وضع صحي متدهور ظروفه لا تسمح بذلك وهو لا يتمتع بكامل قواه وقدراته ثانيا من يدري بان خروجه كان بضمانات ليخرج امنا وثالثا قد يحاسب رجاله المقربين و لكن النظام لم يحاسب بشكل كامل المجموعات السياسية والمدنية و الاجتماعي و الداعمة له للنرشح لعهدة خامسة سلال محاولة منه لابعاد الانظار وتهمته بيايداع الاموال بحسابه زمى الاتهام على الرئيس الحملة بعده والرئيس جمعت 800مليون دولار استرجع منها 400 كما ابانت الصحف وكان الرئيس مستعبدا من الاتهام و الشهادة المادة من الدستور السابق 177 منعت الرئيس من المحاكمة الا بمحكمة عليا لم تر النور لان الرئيس من ينشيئها ليبقى بعيدا عن المساءلة وان كان رئيس الحكومة ايضا و لكن وجدت تفسيرات لمحاكمتهم رؤساء الحكومة ولم توجد تفسيرات لمحاكمة الرئيس وان تبقى المحاكمة و لو للتاريخ تلاعب بنظام جمهوري امولا بددت ولم تمت عهدة خامسة لا ندري ما مصير شعب و دولة

  • فاكهة الجبل

    ارسى سياسة تبدو غامضة وقمع الشعب من خلال الاختلاس الضخم والحقيقة ان الرجل اعطى للجزائر منحى كفيل ان يجعل منها سيدة افريقيا

  • فاكهة الجبل غاضبة

    بوتفليقة رجل بالف

  • watani watani

    L'ancien président déchu Bouteflika était le plus grand destructeur du pays durant 20 ans dans tous les domaines que l'Algérie avait connu.

  • عارف منصور

    من سابع المستحيلات التحقيق مع بوتسريقة و إن ثبتت في حقه كل التهم لأن الركائز التي يعتمد عليها هي نفس العناصر التي تشكل نظام اليوم.

  • خالتي بوعلام

    ضحكتوني وأنا مانيش قادرة 😁😁😁🤣🤣🤣

  • الماحي

    عيب عليكم هذا الرجل خدم الجزائر كثيرا --ولكن خانته صحته وحاشيته.