-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

تضامنا مع لبنان وفلسطين.. المشهد الثقافي يتحرك في عنابة

الشروق أونلاين
  • 1180
  • 0
تضامنا مع لبنان وفلسطين.. المشهد الثقافي يتحرك في عنابة

مازال التفاعل الثقافي العنابي باردا مع معاناة الأشقاء العرب في لبنان وفلسطين، فرغم دخول العدوان الهمجي الصهيوني أسبوعه الثالث لم تتحرك الفعاليات الثقافية المحلية لتسجيل مواقفها، بل تركت الساحة كالعادة لبعض المبادرات والتنظيمات غير القادرة على التأثير القوي في الشارع العنابي.. أكاديمية المجتمع المدني نظمت تجمعا شعبيا بالمسرح الجهوي.. في وقت فضلت فيه حركة مجتمع السلم الاكتفاء بمعرض للصور وعرض المعاناة على شاشة كبيرة للزوار.. مع تبني دعوة العلامة القرضاوي إلى مقاطعة البضائع الأمريكية، التي وضعتها في قائمة متنوعة‮ ‬باللغة‮ ‬العربية‮ ‬ووزعتها‮ ‬عبر‮ ‬قصاصات‮ ‬صغيرة‮ ‬على‮ ‬الجمهور‮ ‬القليل‮ ‬الذي‮ ‬حضر‮ ‬التظاهرة‮.. ‬جمال‮ ‬سالمي
بينما جندت شعبة الحجـار لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين أئمة المدينة وبعض أساتذة التاريخ والمجاهدين والدكاترة، لتنظيم نـدوة: »متى نصـر الله؟« بالتنسيق مع فوج الحجار للكشافة الإسلامية الجزائرية.. استهلتها بتلاوة آيات بينات عن الجهاد ونصر الله من طرف الشيخ عبد العزيز قرقور إمام المسجد العتيق ابن سينا بالحجار، ليؤكد بعدها الشيخ يوسف إمام المسجد العتيق بسوق اهراس وإمام التراويح بمسجد الغفران بالحجار أن الثقة بالله والتوكل الصادق عليه، والإخلاص في العبادة والجهاد، إضافة إلى الاستعداد النفسي والعسكري الجيد مفاتيح نصر الله تعالى على أية قوة يهودية أو أمريكية غاشمة ظالمة معتدية، فيما بين الشيخ أحمد حوميد المهلالي إمام مسجد الإسراء والمعراج بالحجار ونائب رئيس الشعبة أن الله تعالى يضع نصره في متناول الأيادي المتوضئة والقلوب الموصولة به، وأول خطوة لضمان نصر الله تعالى‮ ‬هي‮ ‬أن‮ ‬ننصر‮ ‬الله‮ ‬في‮ ‬أنفسنا‮ ‬وفي‮ ‬كل‮ ‬تفاصيل‮ ‬حياتنا،‮ ‬وحينها‮ ‬سينعم‮ ‬علينا‮ ‬ربنا‮ ‬بنصره‮ ‬المؤزر‮ ‬كائنا‮ ‬ما‮ ‬كانت‮ ‬قوة‮ ‬العدو‮ ‬اليهودي‮ ‬أو‮ ‬الأمريكي‮.. ‬

وفي محاولة لإسقاط التجربة الجهادية الجزائرية على حزب الله وحماس، استدعى المجاهد عباس سالمي بصفته أستاذا متقاعدا في التاريخ مختلف محطات النصر والهزيمة في التاريخ العربي الإسلامي.. منبها أن معظم النكسات صنعتها الخيانة العربية للحق وأهله، مشددا على أن السبب الرئيسي لانتصار الثورة الجزائرية هو الإيمان بالقضية ووحدة المجاهدين وتضامنهم، رغم التفوق العسكري الفرنسي الكبير آنذاك، وخيانة بعض الأشقاء العرب والجيران المغاربيين لجبهة التحرير على غرار خيانة بعض الأنظمة العربية لحزب الله في لبنان وحماس الفلسطينية اليوم، والتاريخ سيعيد نفسه إذ سينتصر نصر الله والمقاومة الإسلامية اللبنانية الباسلة نتيجة إيمانها القوي بالله القوي القهار الجبار، وتمسكها بقضيتها التحررية العادلة، داعيا اللبنانيين والفلسطينيين إلى استلهام الدروس والعبر من الثورة الجزائرية المباركة.. بتوحيد الصفوف‮ ‬والتوكل‮ ‬الصادق‮ ‬على‮ ‬الله‮ ‬تعالى‮.. ‬مؤكدا‮ ‬أن‮ ‬حزب‮ ‬الله‮ ‬قوي‮ ‬جدا‮ ‬باعتماده‮ ‬على‮ ‬نصر‮ ‬الله‮ ‬ودفاعه‮ ‬الشرعي‮ ‬والطبيعي‮ ‬عن‮ ‬أرضه‮ ‬وعرضه‮.. ‬

وقبل أن يختتم شاعر الجمعية الشيخ حوميد الندوة بأبيات عن لبنان وفلسطين، وقصيدة أخرى عن ثورة الجزائر المظفرة، تناول الدكتور يحي أستاذ البيولوجيا في جامعة عنابة وخريج جامعة باريس الكلمة ليذكر للحاضرين استغرابه عندما كان في فرنسا من تكاتف اليهود الفرنسيين مع بعضهم كلما اندلعت مواجهة عسكرية ضد العرب في الستينيات والسبعينيات.. فيما تتخاذل الأنظمة العربية وتتهاون الشعوب عن نصرة اللبنانيين والفلسطينيين في محنتهم وحربهم ضد اليهود المدعومين أمريكيا، داعيا إلى الاعتماد على العلم والتكنولوجيا للانتصار على إسرائيل المتفوقة‮ ‬علينا‮ ‬كثيرا‮ ‬في‮ ‬هذه‮ ‬المجالات‮.‬

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!