إدارة الموقع
التحكيم هاجس "العميد" أمام الترجي التونسي

توغاي يجري عملية جراحية ويغيب عن لقاء مولودية الجزائر

توغاي يجري عملية جراحية ويغيب عن لقاء مولودية الجزائر
ح.م

أعلن الترجي التونسي عن خضوع اللاعب الجزائري محمد أمين توغاي لعملية جراحية، كللت بالنجاح، وهذا بعد الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة تونجيت السنغالي، في الجولة الأولى من دور المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا، بعد أن أثبتت الفحوصات العاجلة، التي خضع لها المدافع المحوري، في إحدى مصحات العاصمة التونسية، أنه يشكو من كسر في كعب الرجل.

وأضاف نادي الترجي في بيان عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن اللاعب الجزائري سيغادر المصحة الاثنين، على أن يتم تحديد موعد عودته للتمارين والمباريات الرسمية لاحقا.

واضطر الترجي التونسي خلال مواجهة تونجيت، إلى إنهاء المباراة بـ10 لاعبين، بعد تعرض توغاي لإصابة خطيرة، بعد استكمال الفريق لتغييراته الـ5، كما ولاحقت الإصابات “شيخ الأندية التونسية” في الفترة الأخيرة، وهو ما حرمه من التعويل على الثنائي المكوّن من الجزائري عبدالرحمن مزيان والليبي حمدو الهوني في “موقعة رادس”.

وحسب المعطيات الواردة من تونس، فإن توغاي سيغيب على الأقل خلال المواجهة القادمة للترجي التونسي، في رابطة أبطال إفريقيا والمقررة يوم الثلاثاء 23 فيفري الجاري أمام مولودية الجزائر بملعب 5 جويلية الأولمبي.

ويتصدر الترجي التونسي المجموعة الرابعة بـ3 نقاط بينما يتواجد مولودية الجزائر في المركز الثاني رفقة الزمالك المصري، بنقطة واحدة، في وقت يتذيل نادي تونجيت السنغالي المجموعة بصفر نقطة.

وستكون مواجهة المولودية والترجي، فرصة لأشبال المدرب عبد القادر عمراني، من أجل تحقيق أول انتصار بدور المجموعات والارتقاء إلى الصدارة التي من شأنها أن ترفع أكثر من معنويات اللاعبين وتزيد من عزيمتهم في مواصلة حصد النتائج الإيجابية وتحقيق الهدف المنشود المتمثل في التأهل إلى الدور القادم والذهاب بعيدا في هذه المنافسة بمناسبة الذكرى المؤوية لتأسيس النادي.

ويبقى أكثر شيء يخيف المولودية خلال مواجهة الترجي، هو التحكيم، لاسيما وإذا علمنا أن عديد الفرق الإفريقية والعربية اشتكت من التحكيم في مواجهاتها أمام الترجي التونسي، آخرها نادي تونجيت السنغالي الذي تعرض للظلم باحتساب ركلة جزاء خيالية مع نهاية المرحلة الأولى والتي جاء على إثرها هدف التعادل للتونسيين.

وعين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف)، طاقم تحكيم مغربي لإدارة هذا اللقاء بقيادة حكم الساحة رضوان جيد، إلى جانب كل من لحسن أزغاو (مساعد أول)، ومصطفى أكركاض (مساعد ثاني)، ثم الحكم الرابع كريم صبري.

ويعتبر رضوان جيد من بين أفضل الحكام الأفارقة في الوقت الراهن، كما كان حاضرا في كأس العالم للأندية مؤخرا والتي توج بلقبها فريق بايرن ميونخ الألماني، وتم تعيينه في المباراة الترتيبية التي جمعت الأهلي المصري بنادي بالميراس، كحكم مسؤول عن غرفة تقنية الفيديو “الفار”.
ن.ب

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!