-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

جديد أخبار عطال وبوداوي وديلور ومبولحي

علي بهلولي
  • 2549
  • 0
جديد أخبار عطال وبوداوي وديلور ومبولحي

طرأت أمور جديدة، الجمعة، على ثلاثي المنتخب الوطني الجزائري في نادي نيس الفرنسي. وزميلهم حامي عرين فريق الاتفاق السعودي.

ويتعلّق الأمر هنا بِكلّ من: المدافع يوسف عطال ومتوسط الميدان هشام بوداوي والمهاجم أندي ديلور. وحارس المرمى رايس وهاب مبولحي.

ويغيب عطال عن مباراة فريقه نيس والضيف نادي براست، المُقرّر تنظيمها مساء السبت، بِرسم الجولة التاسعة من عمر البطولة الفرنسية.

وقد يتبادر إلى الأذهان أن عطال سقط مُجدّدا في مطبّ الإصابة، لكن الأمر عكس ذلك، وفحواه أن المدافع الجزائري يغيب بِسبب عقوبة الإيقاف (تراكم البطاقات الصفراء).

وتلقى بوداوي خبرا سارّا، بِاستلامه دعوة خوض مواجهة براست. بعد أن كان يُعاني إصابة عضلية تعرّض لها في مباراة البطولة الفرنسية أمام المضيف لوريون، بِتاريخ الـ 22 من سبتمبر الماضي، وأبعدته عن مواجهة نادي سانت إيتيان في الـ 25 من الشهر ذاته.

أمّا ديلور، فقد نال الجائزة الفخرية المُرادفة لِأحسن لاعب في فريق نيس، لِفترة شهر سبتمبر الماضي.

ورغم أنه وافد جديد، إلّا أن ديلور تألّق مع فريقه نيس في الشهر الماضي، وسجّل هدفَين وقدّم تمريرة حاسمة، في منافسة البطولة الفرنسية.

وخلف ديلور مواطنه بوداوي الذي نال الجائزة ذاتها في شهر أوت الماضي، ما يعني أن قطار فريق نيس انطلق هذا الموسم بِمحرّك جزائري!

وبِخصوص مبولحي، فأعلنت إدارة نادي الاتفاق السعودي، الجمعة، عن مشاركته مع “الخضر” في مواجهتَي النيجر.

ولم يذكر البيان اسم أيوب عبدلاوي مدافع فريق الاتفاق، وإن كان سيُشارك بِدوره في مقابلتَي النيجر من عدمه. عِلما أن هذا اللاعب حضر وقائع ودّيات جوان المُنصرم ضد موريتانيا ومالي وتونس، بينما غاب عن مواجهتَي جيبوتي وبوركينا فاسو في أوائل الشهر الماضي.

ويُنتظر أن يعود عطال وبوداوي وديلور إلى الجزائر بعد مواجهة نيس وبراست، للمشاركة مع المنتخب الوطني ضد النيجر، مرّتَين في الـ 8 والـ 12 من أكتوبر الحالي. في إطار تصفيات كأس العالم 2022. في حين، انتهت المنافسة لِمبولحي مع فريقه الاتفاق مساء الخميس الماضي (توقف اضطراري بِسبب أجندة “الفيفا” للمقابلات الدولية)، وسيحزم حقائبه هو الآخر راجعا إلى أرض الوطن.

وعكس بوداوي وديلور ومبولحي، كان عطال قد غاب عن مواجهتَي “الخضر” أمام جيبوتي وبوركينا فاسو في مطلع الشهر الماضي، بِداعي إصابة في الفخذ.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!