الثلاثاء 02 مارس 2021 م, الموافق لـ 18 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

ارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″في الجزائر مؤخرا إلى مستويات قياسية، لتستقر عند معدل 600 حالة في اليوم و25 حالة في الساعة وحالة جديدة كل ثلاث دقائق، ناهيك عن الوفيات التي استقرت عند 10 أرواح تحصد يوميا بفعل هذا الفيروس الذي وجد من السلوكيات الخاطئة للكثير من المواطنين طريقا سهلاإلى الانتشاروالعدوى،إلى درجة أن عائلات أبيدتبكاملها بهذا الوباء الذي لا يزال يحير ويرعب العالم..

الأرقام المهولة، التي باتت تسجلها الجزائر بخصوص انتشار العدوى بفيروس كورونا، هي رسالة مرعبة وصادمة إلى الكثير من الجزائريين، الذين شككوا في وجود فيروس كورونا، واعتبروا الأمر خدعة ومحض خيال ودعاية، والعديد منهم اكتشف حقيقة وجود الفيروس بعد إصابته وتسببه في قتل والديه والمقربين منه. فكم من الأولياء فقدوا حياتهم بفعل تهاون أبنائهم وكم من العائلات أبيدت عن بكرة أبيها بفعل تهاون أحد أفرادها، وحتى الذين كانوا يتساهلون في الإجراءات الوقائية تحولوا اليوم بفعل انتشار الإصابات وارتفاع الأرقام من أكثر المطالبين بإرداء القناع الواقي والتباعد الاجتماعي وعدم الخروج من البيت إلا للضرورة..

مواقع التواصل تتوشح السواد لكثرة التعازي

وبدورها، توشحت مواقع التواصل الاجتماعي بالسواد،لكثرة تعازي العائلات التي فقدت أحد أفرادها بسبب جائحة كورونا. فالتعازي التي عادة ما تكتب باللون الأسود باتت ديكورا يوميا لصفحات الفايسبوك، التي باتت صفحات تخيم عليها الأخبار الحزينة والمخيفة، خاصة مع تداول إصابة المقربين والمعارف بهذا الفيروس الذي لم يترك حيا ولا قرية ومدينة إلا ودخلها،ما جعل الأطباء والمختصين يشددون على احترام تدابير الوقاية التي تبقى السبيل الوحيد لمواجهة هذا الفيروس ينتشر كلما استخف الناس به وتهاونوا في الوقاية منه.

فتاوى.. توجيهات طبية وإجراءات صارمة للحد من العدوى

طالبت الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث “فورام” بضرورة الاستعانة بالأئمة لمواجهة تهاون المواطنين في مواجهة كورونا، على غرار تحريم وتجريم بعض السلوكيات السلبية التي تساهم في انتشار الفيروس، على غرار التجمعات وعدم ارتداء القناع الواقي، ما دفع بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف إلى إصدر فتوى جديدة تحرم التعدي على إجراءات الوقاية وعدم احترام مواقيت وضوابط الحجر المنزلي. وبدوره، دعا المجلس الوطني المستقل للائمة إلى ضرورة توظيف المسجد في التوعية من خلال تكثيف الدروس المسجدية قبيل صلاة المغرب عبر مكبرات الصوت وخلق فضاءات بث إذاعية وتلفزيونية لتمكين الأئمة من توعية المواطنين وتوجيههم للحفاظ على الأرواح التي تعتبر من أكبر مقاصد الشريعة الإسلامية.

الوقاية فيروس كورونا كورونا الجزائر

مقالات ذات صلة

600

12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • mohamed

    للاسف كرونا هي التي تعاني وتستغيث من الشعب الجزائري المستهتر والجاهل هذه المرة .الفيروس بريئ من ارواحكم انتم الذين تلهثون وراءه بتصرفاتكم الطائشة واللا مسؤلة .لا يتنقل الا باستعمال ارجلكم ولا يعرف احد الا الذي تعرفونه او تلتقون به واانتم حاملوه معكم دون ادنى شروط الوقاية وتنشرون العدوى في كل الاتجاهات بعلم منكم او بجهل لكن انتم المسؤولون عن تفشي الوباء بينكم .فلا تلوموا احد بل لوموا انفسكم لا غير .الداء موجود والدواء غير موجود اما الوقاية واما الابادة ولمن لا يؤمن فالدور عليه والايام بيننا واسالوا عنه انكنتم باقين .

  • abouhichame

    المساجد مغلقة المقاهي مغلقة المدارس الجامعات الولايات الاسواق الاسبوعية الشواطئ و الناس حاملين او ساكتين ليس العيب في عدد الاصبات الذي لامفر منه بمجرد ولوج الفيروس الى جهة ما العيب في عدد الوفيات التي تعد فيه الجزائر من الاوائل في العالم نضرا لغياب اذنى الوسائل في ما يسمى المستشفيات لما نزل عدد الاصبات تسبتوه لتبون وسياساته الرشيدة ولما عاود الفيروسفي الارتفاع اصابكم الذعر تريدون ان تذبحوا الشعب مرتين

  • علي بابا

    اللهم ارفع عنا وعن اخواننا في الجزائر هذا البلاء واشفي مرضى المسلمين

  • سعد

    ومن أتى بالفيروس من الصين وأوروبا اليس انتم أيها النظام

  • slimane

    حسب المقال يعنى فيه وفييات كثيرة يوميا وليس 10 متلنا تصرح به وزارة الكورونا

  • سعيد

    لا أحد ينكر وجود الوباء,, ما يتحدث عنه الناس هو مدة غلق المساجد منذ عدة شهور مع العلم أن المساجد مفتوحة للصلاة في أوروبا مع أن الضرر الذي لحق بها من وفيات وإصابات أكبر بكثير مما أصاب الجزائر، نتساءل فقط.

  • علي الجزائري

    لم افهم يوميا عشر وفيات بالجزائر و ان اسمع في مقر وين نسكن ثلاث اربع موتة

  • samir algerie

    le peuple est responsable de la prorogation du virus a 99% et cela par son ignorance et par le non respect des règles d’hygiène les plus simple comme le port de la bavette qui ne coute rien ,et a mon avis ces gent portent une haines envers leur proche faible de santé’

  • WAHRANI

    allah yahfad bladna .

  • اقتربت الساعة

    روى البخاري وابن ماجه وأحمد عن عوف بن مالك قال: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ وَهُوَ فِي قُبَّةٍ مِنْ أَدَمٍ فَقَالَ: اعْدُدْ سِتًّا بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَة..ِ مَوْتِي ثُمَّ فَتْحُ بَيْتِ الْمَقْدِسِ ثُمَّ مُوْتَانٌ يَأْخُذُ فِيكُمْ كَقُعَاصِ الْغَنَمِ ثُمَّ اسْتِفَاضَةُ الْمَالِ حَتَّى يُعْطَى الرَّجُلُ مِائَةَ دِينَارٍ فَيَظَلُّ سَاخِطًا ثُمَّ فِتْنَةٌ لَا يَبْقَى بَيْتٌ مِنْ الْعَرَبِ إِلَّا دَخَلَتْهُ ثُمَّ هُدْنَةٌ تَكُونُ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ بَنِي الْأَصْفَرِ فَيَغْدِرُونَ فَيَأْتُونَكُمْ تَحْتَ ثَمَانِينَ غَايَة…

  • الفتح الاسلامي

    اعجبني هذا التعليق : كل شيء سلبي في الجزائر ترجعون سببه الى الشعب، أما إذا كان ايجابي تردوه الى سياساتكم الرشيدة و الحكيمة. عجبا لكم،
    حتى الفوز بكأس افريقيا سيستموه لتغطوا به اخفاقاتكم.
    المساجد مغلقة المقاهي مغلقة المدارس الجامعات الولايات الاسواق الاسبوعية الشواطئ و الناس حاملين و ساكتين ليس العيب في عدد الاصبات الذي لامفر منه بمجرد ولوج الفيروس الى جهة ما العيب في عدد الوفيات التي تعد فيه الجزائر من الاوائل في العالم نضرا لغياب اذنى الوسائل في ما يسمى المستشفيات لما نزل عدد الاصبات تسبتوه لتبون وسياساته الرشيدة ولما عاود الفيروسفي الارتفاع اصابكم الذعر تريدون ان تذبحوا الشعب مرتين

  • مسلم بن عقيل

    نصف من يتحدث عن المساجد هم لا يصلون فيها الا نادرا
    وهم من لا يلبسون الكمامات وكانو يقولون كورونا مكانش
    وووووو خلونا يرحم والديكم قاع وليتو مخلصين للمساجد

close
close