الثلاثاء 31 مارس 2020 م, الموافق لـ 06 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 20:54
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
تصوير: زهور سبع

بمناسبة عيد المرأة العالمي، المصادف للثامن من مارس، قررت الحرفيات الجزائريات الاحتفال على طريقتهن، بالمشاركة في معرض للحرف والصناعات اليدوية، تحت تنظيم وتأطير من السيدة ليديا لعجوزي، مختصة في الرسم والزخرفة على الزجاج.

المعرض الذي احتضنه فندق السوفيتال بالعاصمة الجزائر، ضم مشاركات من مختلف ولايات الوطن، صنعن بباحة الفندق لوحة فنية متكاملة للحرف التي تزخر بها الجزائر، تقول منظمة المعرض السيدة ليديا لعجوزي، في تصريح لها للشروق العربي: “الهدف من مثل هذه التظاهرات التي نسعى لتنظيمها في كل مرة، هو الاشهار للحرف الجزائرية، والتعريف بها أكثر، لذلك نحاول انتقاء الحرفيات اللواتي يحملن مشاريع فنية، ويعملن على تطويرها، انطلاقا من أبسط التفاصيل، التغليف والتعليب، إلى جودة المنتج، لنساعدهن أكثر في ابراز منتجاتهن الفنية”، الحرفيات المتواجدات في المعرض، أعربن عن امتنانهن لهذه المبادرة واعتبرنها فرصة في اليوم العالمي للمرأة، للاحتكاك المباشر مع الزبونات، السيدة سمار خديجة ريم، صاحبة علامة LAVANDI NE ، خبيرة في صناعة مواد العناية والتجميل، قامت بعرض تشكيلة واسعة تضم حوالي خمسة عشر منتج، كلها مصنعة من عناصر طبيعية 100%، “بدأت قبل سنة في تصنيع الصابون الطبيعي المخصص للاستعمال اليومي وللهدايا، بعد ما تركت عملي كبيطرية.. اعتبر نفسي محظوظة لمشاركتي في هذا المعرض واعطائي فرصة عرض منتجاتي الجديدة التي عملت على تطويرها كمقشرات ومرطبات البشرة من الفحم، نصيحي لجميع السيدات، أن لا يشبكن الايدي ويتوقفن عن الإنتاج مهما كانت الظروف”.

سعي لإبراز السياحة الجزائرية

ما لاحظناه أثناء تجولنا بين طاولات العرض، أن المنتجات التي تفننت فيها سيدات الجزائر، أغلبها مصنعة من عناصر طبيعية، كالجلود، الصوف، الفحم… تعكس عادات وتقاليد مناطق مختلفة من الوطن، تقول عطاطفة هالة شيماء، حرفية مختصة في صناعة مذكرات السفرة وهي احدى المشاركات في المعرض: “عرفت سابقا كرحالة تدون تفاصيل رحلاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، واستطعت أن أحصد شعبية واسعة خاصة بين الشباب، هذا الامر ساهم في دفعي نحو مشروعي الذي أعمل عليه بكل حب، وهو صناعة مذكرات السفر من الجلد والأوراق ذات الجودة العالية، بتصاميم متخصصة”.

اقتحام عالم المشاريع الصغيرة

الجميل في تظاهرة الحرفيات المقامة بفندق السوفيتال هو وجود شابات في مقتبل العمر، اخترن التوجه إلى ميدان الإنتاج مبكرا، على غرار تازي ماريا مختارية، طالبة ماستر في التدقيق ومراقبة التسيير، والتي أنشأت مؤخرا مشروعا صديق للبيئة، والمتمثل في خياطة الفوط الصحية من القطن، وكذلك حافظات للملابس الداخلية والفوط، بالإضافة إلى أن لها منتجات عديدة للنساء والأطفال ذووا الحساسية كالمناديل القطنية التي تعتبر بديلا للمناديل المعطرة، تقول ماريا تماري صاحبة مشروع TAMARIE COUTURE : “نسعى لتزويد السوق الجزائرية بمنتجات صحية غير مضرة للأشخاص والبيئة، خاصة ما يتم استعماله بصفة دورية”.

يذكر أن هذا المعرض، جاء في إطار تشجيع الحرفيات اللواتي تمكن من انشاء مشاريع مصغرة ومتوسطة حتى في غير تخصصهن العلمي، من أجل إبراز الموروث الثقافي الجزائري وانعاش الاقتصاد المحلي.

السياحة عيد المرأة العالمي ليديا لعجوزي
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close