-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

رئيس الوزراء الايطالي: الجزائر أول شريك تجاري لإيطاليا في إفريقيا

الشروق أونلاين
  • 2976
  • 0
رئيس الوزراء الايطالي: الجزائر أول شريك تجاري لإيطاليا في إفريقيا
أرشيف
ماريو دراغي

أكد رئيس الوزراء الايطالي ماريو دراغي أن الجزائر أول شريك تجاري لإيطاليا في إفريقيا.

وقال رئيس الوزراء الايطالي في تصريح صحافي له عقب لقائه برئيس الجمهورية عبد المجيد تبون “نسعى لتطوير العلاقات مع الجزائر وتطويرها”

وكشف المتحدث في ذات السياق، عن توقيع اتفاق في مجال الطاقة بين الجزائر وإيطاليا، تم بين سوناطراك وإيني لرفع حجم الغاز المصدر نحو إيطاليا.

وأشار دراغي أن إيطاليا ستساعد الجزائر في تطوير الطاقات المتجددة، بحيث يسعى البلدان إلى تطوير تعاونهما في مختلف المجالات.

بالمقابل كشف المتحدث أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون سيكون في زيارة إلى إيطاليا شهر ماي المقبل، فيما سيتم انعقاد اللجنة الحكومية المشتركة بين البلدين في جويلية المقبل.

 الرئيس تبون يستقبل رئيس الوزراء الايطالي

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الاثنين، رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي.

وحسب بيان لرئاسة الجمهورية، فقد أجرى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، محادثات على انفراد مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي.

وأشار البيان، إلى أن ضيف الجزائر خص باستقبال رسمي بأرضية مطار هواري بومدين الدولي، وكان في استقباله الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمن.

رئيس الوزراء الإيطالي يصل إلى الجزائر لبحث التعاون

وصل رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الإثنين، إلى الجزائر. في إطار زيارة رسمية يجريها إلى البلاد، بدعوة من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وكان في استقبال دراغي بمطار هواري بومدين الدولي الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية مساء الأحد:”تلبيةً لدعوة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يحل غدا الإثنين، رئيس مجلس وزراء جمهورية إيطاليا ماريو دراغي بالجزائر”.

وقالت الرئاسة في ذات البيان، إنّ الزيارة “تدخل في إطار تعزيز علاقات التعاون بين البلدين”.

تأتي الزيارة  لتعزيز تعاون تاريخي ووثيق اكثر فاكثر في عديد المجالات سيما في ميدان الغاز ميزه تطابق في وجهات النظر حول المسائل الاقتصادية والاقليمية والدولية.

وما فتئت ايطاليا التي تعد اول زبون للجزائر التي تضمن ثلث تمويناتها الغازية, و التي قام رئيسها سارجيو ماتاريلا بزيارة الجزائر في مطلع شهر نوفمبر الاخير, تعبر عن هذه الارادة في تعزيز التعاون الثنائي, مجددة التاكيد عن ثقتها بخصوص مصداقية الجزائر كشريك.

وكان الرئيس ماتاريلا قد اكد عقب لقائه برئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون خلال زيارته الى الجزائر ان “العلاقات الجزائرية الايطالية متينة وعريقة واستراتيجية ونحن نعمل على تعزيزها وتقويتها اكثر”.

اما سفير ايطاليا بالجزائر, جيوفاني بوغلييس, فقد اشار الى ان “ثلث الغاز المستعمل في ايطاليا ياتي من الجزائر وان اكثر من 200 شركة ايطالية قامت بأشغال انجاز منشئات بالجزائر ونحن متواجدون في قطاع الصناعات الغذائية, انها علاقة متكاملة بمستوى 360 درجة” معتبرا ان زيارة الرئيس ماتاريلا الى الجزائر كانت “نجاحا كبيرا وكانت لها رؤية واضحة”.

وبلغ الحجم الاجمالي للمبادلات التجارية بين الجزائر وايطاليا سنة 2020 حوالي 6 مليار دولار منها 3.5 مليار دولار صادرات جزائرية نحو ايطاليا (سيما المحروقات) و 2.42 مليار دولار واردات من هذا البلد (خاصة التجهيزات).

تعاون طاقوي استراتيجي ومستدام

لقد شكلت إيطاليا، خلال الثلاثي الأول من سنة 2021 ، الوجهة الأولى لصادرات الغاز الجزائري بحجم إجمالي قدره 6.4 مليار متر مكعب (م 3)، اي بزيادة قدرها 109 بالمائة مقارنة بسنة 2020.

ويحتل قطاع المحروقات مكانة هامة في العلاقات الاقتصادية الجزائرية الإيطالية، خاصة بفضل الشراكة بين مجمع سوناطراك والمجمع الطاقوي الإيطالي “إيني” (ENI)، المتواجد في الجزائر منذ سنة 1981. ويسيُر المجمعان انبوب الغاز العابر للمتوسط “ترانسميد”، المسمى أيضا انبوب الغاز إنريكو ماتي، الذي يربط الجزائر بإيطاليا عبر تونس، بطاقة تصدير تصل إلى 32 مليار متر مكعب من الغاز/ سنويا.

و قد تم تجديد عقد بيع الغاز بين البلدين في مايو 2019 لتزويد السوق الإيطالية لمدة ثماني (8) سنوات حتى سنة 2027، بالإضافة إلى سنتين اختياريتين إضافيتين.

وأعلنت سوناطراك وإيني في 20 مارس الفارط عن اكتشاف مهم للنفط الخام في محيط أبحاث زملة العربي بحوض بركين ، بعد أن نجحتا في حفر أول بئر للتنقيب في هذا المحيط.

في نهاية 2021، وقع الشريكان في الجزائر العاصمة، على عقد في مجال المحروقات، يتعلق باستثمار 1.4 مليار دولار، وإنتاج 45 ألف برميل/يوميا، وعلى اتفاق استراتيجي في مجال الطاقات المتجددة.

ويعمل الطرفان حاليا على نحو اثني عشر مشروعا في التنقيب وانتاج المحروقات.

وكان وزير الشؤون الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو قد أكد خلال زيارة له مؤخرا الى الجزائر عقب الاستقبال الذي حظي به من طرف الرئيس تبون أن بلده “يتطلع الى رفع امداداته بالطاقة, لاسيما الغاز لدى شركائها الدوليين من بينهم الجزائر التي تعتبر +ممونا موثوقا+”, معتبرا ان هذا “يؤكد القيمة الاستراتيجية للشراكة بين البلدين”.

ومن جهته أكد الرئيس التنفيذي لشركة إيني الإيطالية ( ENI) كلاوديو ديسكالزي خلال مقابلة له مع وزير الطاقة والمناجم أنه “راض للغاية عن الشراكة بين سوناطراك وإيني”، معربا عن “اهتمامه الشديد بمواصلة الاستثمار في الجزائر”.

وبحث السيد ديسكالزي مع الرئيس المدير العام لسوناطراك الامكانيات “على المدى القصير والمتوسط” التي من شأنها تموين إيطاليا عبر ترانسميد”.

يذكر أن رئيس الجمهورية  عبد المجيد تبون، تلقي في الفاتح أبريل الجاري، مكالمة هاتفية من رئيس الوزراء الإيطالي، السيد ماريو دراغي, تمحورت حول “واقع العلاقات الثنائية المتينة، وسبل تعزيزها، وكذا تطوير العمل الحكومي”.

وتعزيزا لهذا التعاون الثنائي قبل رئيس الوزراء الإيطالي دعوة رئيس الجمهورية لزيارة الجزائر، في أقرب فرصة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!