-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

فيلم هوليوودي جديد للمخابرات المغربية حول البوليساريو وحزب الله

طاهر فطاني
  • 5395
  • 1
فيلم هوليوودي جديد للمخابرات المغربية حول البوليساريو وحزب الله
أرشيف
عمار بلاني

يواصل الاعلام المغربي حملته التضليلية ضد الجزائر، حيث تجاوز هذه المرة كل الخطوط الحمراء، وذهب الى نسج أكاذيب وسيناريوهات لا تصلح حتى في أفلام هوليوود، والبطل هذه المرة موقع “ساحل انتيليجونس” القريب من المخابرات المغربية.

ونشر الموقع مقالا مطولا يتحدث عن “تواجد جنود إيرانيين في قواعد للجيش الجزائري على بعد كيلومترات قليلة من معسكرات تندوف”، مضيفا أن هذه الخطوة جاءت لدعم جبهة البوليساريو لا سيما من قبل حزب الله والمليشيات الايرانية”، لمواجهة الجيش المغربي.

وفي رد على سؤال “الشروق” حول الموضوع، كذب عمار بلاني، المبعوث الخاص للصحراء الغربية ودول المغرب العربي، كل ما جاء في المقال، قائلا ان هذه المزاعم ما هي إلا “نسيج من الأكاذيب السخيفة والمثيرة للضحك”.

وأضاف “إن المقال  مجرد تضليل إعلامي وبروباغوندا تقف وراءها المديرية العامة للدراسات والمستندات، و الذي هو جهاز المخابرات ومكافحة التجسس التابع للجيش المغربي”.

وحسب بلاني “سمعة هذا الموقع الالكتروني هي إحتضان ونشر كل المعلومات الكاذبة التي تطبخها المديرية العامة للدراسات والمستندات المغربية”.

ويعد افتعال المغرب وأبواقه لمعلومات كاذبة، خاصة ما يتعلق بعلاقة إيران بالجزائر، ظهرت في الصحافة المخزنية، منذ الإعلان الرسمي على التطبيع مع الكيان الصهيوني، حيث كان وزير خارجية الكيان هو الأول الذي تتطرق الى “محور الجزائر إيران” في ندوة صحفية عقدها على الاراضي المغربية.

وهدف المخزن وحليفه الجديد هو تبرير التطبيع من جهة وشيطنة الجزائر من جهة اخرى، وهو ما يفسر تبني الاعلام المغربي لكل الأكاذيب التي تنسجها المخابرات المغربية بمساعدة الموساد الصهيونية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • خلاط

    حينما يقع الفأس في الراس، لن ينفع المخرب لا الكيان الصهيوني و لا حتى أمريكا، إنهم يحفرون قبورهم بأيديهم !