-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

قمة إيكواس حول النيجر: الأولوية للحلّ الدبلوماسي والتدخّل العسكري “آخر الخيارات”

الشروق أونلاين
  • 1735
  • 0
قمة إيكواس حول النيجر: الأولوية للحلّ الدبلوماسي والتدخّل العسكري “آخر الخيارات”
ح.م
رئيس نيجيريا

 أعلنت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” يوم الخميس، أن كل الخيارات تبقى مطروحة بشأن أزمة الانقلاب العسكري في النيجر. بما في ذلك استخدام القوة “كخيار أخير”.

جاء هذا في البيان الختامي للقمة الاستثنائية التي عقدت في نيجيريا. بعد 4 أيام على انقضاء مهلة حددتها المجموعة لقادة الانقلاب في النيجر، لإعادة السلطة للرئيس المنتخب محمد بازوم.

وفيما أكد البيان منح الأولوية للحلّ الدبلوماسي، فإن المجموعة لا تزال تلوّح باللجوء إلى إجراءات أخرى على غرار:

  • إغلاق الحدود،
  • وحظر السفر على بعض المسؤولين،
  • وتجميد أصولهم،
  • وحتى التدخّل العسكري كخيار أخير.

وقد أمرت المجموعة التي تضمّ 15 بلدا بينها النيجر، بالفعل، بوضع قواتها الاحتياطية في حالة تأهب، ردّا على الانقلاب العسكري في النيجر.

وقال الرئيس النيجيري بولا تينوبو الذي ترأس القمة:”نمنح أولوية للمفاوضات الدبلوماسية. ومن واجبنا استنفاد كافة السبل لضمان عودة سريعة للحكم الدستوري في النيجر”.

قبل أن يضيف:”علينا إشراك جميع الأطراف المعنية، بما في ذلك قادة الانقلاب، في محادثات جادّة لإقناعهم بالتخلي عن السلطة، وإعادة الرئيس بازوم إلى منصبه”.

وحذّرت الخارجية الجزائرية في وقت سابق، من “نوايا التدخّل العسكري في النيجر”. وقالت إن هذا الخيار “سيزيد من تعقيد وخطورة الأزمة الحالية”.

من جهته، أعلن الجنرال عبد الرحمن تشياني قائد الانقلاب العسكري في النيجر يوم الخميس، عن تشكيل مجلس وزراء انتقالي لحكم البلاد.

وعيّن تشياني وزير المالية الأسبق علي مهامان لمين زين رئيسا لمجلس الوزراء الانتقالي الذي يضمّ 20 وزيرا، بينهم ضباط ومدنيون.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!