-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

لتشابه ألوانها مع علم المثليين.. لعبة “بوب-إت” تثير الجدل في الجزائر والعالم العربي

نادية شريف
  • 3572
  • 1
لتشابه ألوانها مع علم المثليين.. لعبة “بوب-إت” تثير الجدل في الجزائر والعالم العربي

أثارت لعبة بوب إت “ pop it” التي يروج لها على أنها تساعد على التركيز والإدراك، جدلا واسعا في الجزائر والعالم العربي نظرا لتشابه ألوانها مع علم المثليين.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي منشورات تحذيرية من هذه اللعبة التي قالوا بأن الهدف منها هو الترويج للمثلية الجنسية، كما طالبوا حكومات بلادهم بوقف استيرادها، كما فعلت الكويت.

يذكر أن لعبة “بوب إت” عبارة عن فقاعات هوائية دائرية يضغط عليها الطفل فتسبب له متعة كبيرة، ويقول مصنعوها بأنها تساعد على التركيز والإدراك، وتعمل على تقوية مفاصل اليد.

وبرّر البعض بأن ألوان اللعبة تمثل ألوان قوس قزح لكن الكثيرين أكدوا بأنها انعكاس لعلم المثليين “الرينبو”، ولو كانت انعكاسا لألوان الطيف لما تم إسقاط اللون السابع.

وانتشرت تلك اللعبة في بلدان كثيرة حول العالم منها بريطانيا، حيث تقول صحيفة الغارديان إن هذه اللعبة باتت لا تغيب عن ساحات اللعب في المدارس الابتدائية، وغزت السوق العربية ولاقت رواجا كبيرا قبل أن تحوم الشكوك حولها.

ويعتقد الرافضون لوجود هذه الألوان على اللعبة أو غيرها من السلع، أن في نشرها تشجيعا على المثلية الجنسية، وهي بمثابة “دس السم في العسل” لأنه بتعويد الأطفال على رؤيتها والإعجاب بها سيتقبلون المثليين ولن ينفروا منهم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • banix

    اتقوا الشبهات