-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد مطالب بإدراجه

لجنة قانون الانتخابات: لهذا السبب لم يعتمد شرط المستوى الجامعي في الترشح

الشروق أونلاين
  • 9271
  • 28
لجنة قانون الانتخابات: لهذا السبب لم يعتمد شرط المستوى الجامعي في الترشح
أرشيف

قال وليد عقون عضو لجنة الخبراء التي أعدت مسودة قانون الانتخابات الجديد، إن عدم فرض الشهادة الجامعية كشرط للترشح كان بهدف ضمان تمثيل لكافة فئات المجتمع في المجالس المنتخبة.

وقال عقون، خلال نزوله ضيفا على حصة “ضيف التحرير” بالإذاعة الثالثة، إن المسودة ورد فيها نص يشترط أن تتضمن القائمة الانتخابية، ما نسبته الثلث من المرشحين الذين لديهم مستوى جامعي.

وأوضح إن هذا الشرط فيه تفصيل آخر بأن المستوى الجامعي لا يعني بالضرورة تقديم شهادة جامعية للمترشح.

وردا على سؤال بشأن سبب عدم فرض شرط الشهادة الجامعية، للترشح في المجالس المحلية والمجلس الشعبي الوطني وحتى مجلس الأمة، يقول عقون إن هذا الأمر كان مدروسا.

والسبب حسبه، أن القائمة وحتى المجالس المنتخبة، يجب أن تضمن تمثيلا لكافة فئات المجتمع، مثل منظمات الفلاحين، التجار والحرفيين، ومهن أخرى، وهذا الشرط يعد إقصاء لها.

وأوضح أن تمثيل فئة أصحاب الشهادات الجامعية، تم ضمانه بوضع شرط تمتع ثلث أعضاء القائمة بمستوى جامعي.

من جهتها، كشفت عضوة لجنة صياغة قانون الانتخابات الجديد وأستاذة القانون بجامعة سطيف الدكتورة صاش جازية، تلقي اللجنة لحد الآن 35 اقتراح في إطار المقترحات المقدمة من قبل الأحزاب السياسية.

ولدى نزولها ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” على القناة الإذاعية الأولى، قالت جازية إن “هذه الاقتراحات التي تقدمت بها بعض الجمعيات وبعض فواعل المجتمع المدني في قيد الدراسة”.

وأضافت أن “هذا القانون كان انطلاقا من ضرورة تعديل مجموعة من القوانين استجابة للأحكام الجديدة التي تضمنها دستور 2020، الذي جاء لتدعيم الحقوق والحريات الأساسية وأخلقت الحياة السياسية ومكافحة الفساد وبالتالي كان من الضروري إعادة النظر في مجموعة من القوانين ومن بينها قانون الانتخابات”.

وأوضحت عضوة لجنة صياغة قانون الانتخابات أن “هذه اللجنة أعادت النظر في القوانين المختلفة التي كانت موجودة من قبل من أجل محاولة تجسيد هذه الأفكار من خلال تدعيم أخلقة الفعل السياسي وتدعيم أيضا الفعل الديمقراطي وتعزيز الشفافية في أحكام هذا القانون وهو حاليا في حالة النقاش والإثراء”.

وأكدت الدكتورة صاش جازية أن “تعديل قانون الانتخابات الهدف منه السهر على نزاهة العملية الانتخابية وتصحيح النقائص التي لوحظت خلال الممارسات السابقة”، وأن “هذه التعديلات جاءت من أجل تعزيز التغييرات التي اقترحتها اللجنة بطلب من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في إطار تعزيز الشفافية ومحاربة المال الفاسد وترسيخ الديمقراطية”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
28
  • Fadi azi

    وستبقى دار لقمان على حالها

  • عبد الغاني بشار

    يجب فرض شهادة الجامعية لكي لا يكون فساد كبير وانتم تشجعون الفساد بعدم فرض شهادة الجامعة بحيث اصبح لدينا كفاءات في شتى المجالات .

  • احمد

    اغلب الاميار يتصرفون كاداريين تحت تصرف رئيس الدائرة.
    لهذا يخشون ان يأتي الى البلدية من يقول :انا المير.

  • عمر عمران

    عدم اشتراط الشهادة الجامعية له سبب واحد ووحيد منذ الاستقلال..انه ضمان مناصب لبني وي وي لتمرير المشاريع والقوانين والإجراءات..باختصار لبقاء واستمرار الفساد

  • بومبروك

    ياسيدي الفلاح و التاجر و الحرفي كاين منهم بشهادة جامعية ياخويا وعلاش ميختاروش القاري فيهم يمثلهم ولا بش تكلخولهم صح ؟؟؟ اما انتم تحبو التكعرير و التماطل و التفلسيف الزايد قالك بش يمثلو الفلاح .. راك تشوف الفلاحين كامل اميين؟؟ مشكيتش تتسقم مع هذي العقلية المتخلفة و النظرة القاصرة للامور..خلو شويا فهامة وركزو السيد الي قرا وتعب خلوه يمثل الشريحة تاعو و القطاع تاعو .. مزالنا ندورو فالكواليس راني متأكد فيها حاجة ههههه وليت موسوس منهم يخويا

  • هشام الجزائري

    عذر أقبح من ذنب

  • حكيم

    الغريب انهم اختارو اعطاء الجامعيين الثلث وليس الاغلبية

  • بوزيد

    الشيء المهم في قانون الانتخاب هو المصداقية وان الاجراءات تسمح للمواطن الخيار الحر عير المفروض عليه لمن يريد ان ينتخبه كما كان في السابق ثم المترشح ينتظر التزكية من المواطن ليس الشهادة لان الشهاد ليست المعيار الحقيقي للعلم والعمل والاخلاق فكم من شهادات عبارةعن صك بدون رصيد في جزائر ما بعد التسعينات.

  • اكرم محمد

    كفانا استحمارا واستغباءا وهل فئة التجار والفلاحين والحرفيين لا يملكون مستوى جامعي هناك من الفلاحين من يملك شهادات عليا تحسبون الذي يبيع الباطاطا ما قرا ما شاف عيب عليكم هذا تفكير قديم جدا والخلاصة ابقاو برك استحمرو فالشعب حتى تشدولها باباها ربي يجيب الخير لبلادنا.

  • مواطن

    ضمان تمثيل لكافة فئات المجتمع هذا دليل على ان النظام لا ينوي احداث تغيير حقيقي لبناء الجزائر الجديدة ؛التي لاتبنى بسياسة شراء السلم الإجتماعي وتوزيع التمثيل لإرضاء الفئات ...ان الأمم المتطورة بنت مجدها باهل العلم والكفاءة وليس بهذه الذهنيةالتي جعلتنا بعد ستين سنة من الإستقلال في ذيل الترتيب رغم الخيرات التي انعم بها الله علينا .انها الكارثة الثقافية التي جعلتنا نستسهل ونستصغر الأمور في حياتنا رغم قولنا مثلا فاقد الشيئ لا يعطيه .ان ممثل الشعب سيكون مكلف بالتطبيق والإنجاز والإقتراح وليس بتكرار لغة الخشب والتمتع بالإمتيازات.

  • حواس

    لم يعتمد شرط المستوى الجامعي لأن كل المسؤولين أميين.
    لو إعتمد هذا الشرط 90% من المسؤولين راح يفقدوا مناصبهم.
    يعني النظام كله يتغير.
    ويغلق الباب أمام البزناسة الذين يدخلون البرلمان لقضاء مصالحهم.
    ثلث لا تعني شئ...
    هل يعقل 2021 برلماني امي؟
    هل يعقل موظف بسيط يطلب منه مستوى جامعي وعضو في البرلمان لا؟
    اين العدالة في هذا؟

  • samir algerie

    il y'a des gents qui ont un niveau universitaire et qui ne savent même pas remplir une demande , et a mon avis la politique doit rassembler toutes les castes social diplômé et non diplômé et il ne faut pas marginaliser les gents qui n'ont pas de diplôme car l’Algérie appartient a tout le monde

  • منفی

    ما يختلف عن النظام بوتفليقة هو الاسماء فقط، شعب لما خرج لشوارع في 2019 هو من اجل تغيير وانهاء المحابات والمحسوبية والشكارة التي كانت تمارس في المٶسسات الدولة كبرلمان خاصة۔۔۔لكن اكتشف ان يعمل العملية التجميل لنظام السابق۔۔۔۔وهذا قانون الانتخابات جديد هو فقط لتشجيع المقاطعة الذي ماهما كان ستخدم نفس الوجوه الجهل مما ستقوی الفساد۔۔۔ جزاٸر الجديدة۔۔۔

  • Adel

    اذا توفرت شروط منعا التمدن ووالتحضر و الثقافة العامة و حسن الخلق و الذكاء .....اما... الشهادة الجامعية تكون خضرا فوق عشاء ولاكن معضم من سيترشح لا اخلاق ولا تحضر ولا ثقافة ولا ذكاء في تسيير الامور و الدليل على ذلك شوارعنا واماكننا العامة المبهدلة و نمط معيشتنا اللا تحضري و عمراننا المتسخ و الفوضوى و خيبة املنا في هذا البلد و من يسيره اعضم

  • hayar

    شحال تحبوا الحابسين, احتراماتنا للمثقفين النيرين الاحرار حق بشهادة او بدونها.

  • جزائري

    واش رايكم يا جماعة الخير أن الشرط الوحيد الذي يمنعك من الترشح ولو كنت تحمل شهادة الدكتوراة ... هو أن تكون موظفا في البلدية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • لزهر

    أطرح سؤال على لعرابة
    ما فائدة رقم التعريف الوطني
    ما فائدة الشريحة الألكترونية على البطاقة
    و أقطرح عليه كمواطن
    الترشيحات هي عبارة عن مناصب عمل
    لذلك لا بد من تنظيم مسابقة وطنية.
    إستحداث صناديق تصويت إلكترونية للتصويت عن بعد بالهاتف و بطاقة التعريف الوطنية التي يتم تمريريها فقط.
    لا بد من الترتيب و التنظيم للوصول إلى نتائج.

  • anis

    الشعب يطالب بارحيلكم من الجذور وليس الانتخبات خلاص للعب

  • saadi khaled

    رب عذر اقبح من ذنب.ومن قال ان داخل المنظمات والجمعيات المذكورة اعلاه لا توجد هناك اطارات شابة وجامعية ومستوى من الكفاءة في التسيير .اظن انه احساس من السلطة بالخوف من تولي هاته الفئة من الجامعيين مسؤولية ادارة البلديات والمشاركة في القرار من خلال المجلس الشعبي الوطني ومجلس الامة وايضا هناك ضغط كبير من الذين لا يملكون الشهادات لكي لا يتم ادراج شرط الشهادة في القانون وشكرا

  • عمرون

    وعلاش ؟؟ .. خايفين ما تلقاوش الفاسدين فالجامعيين ؟؟

  • Imazighen

    لا علاقة للعلم بالتسيير والرأي السديد، ثقافة الفرد هي المعيار،والتاريخ يثبت ذلك، حكم الستينيات والسبعينيات وحتى الثمانينات أفضل من الحكم الحالي، ومما سبق هل يمكن أن نخلف عمر بن عبد العزيز رضي الله تعالى عليه، اعظم دول غربية حديثة ريقان و م ا، قوراتشوف، بريجنيف، الروس دوقول فرنسا ...الخ

  • abdeslem

    الجزائر الجديدة حلم لن يتحقق مع هاته الأجيال الهرمة .. كل ما نقول أننا في الاتجاه الصحيح إلا ونجد أننا ندور في نفس الحلقة ونعود للصفر.
    أمل الجزائر ومستقبلها في الأجيال المثقفة التي تحتاج لفرصة لكسب خبرة في تسيير البلاد وليس في الأنانية ومحاولة الأجيال الهرمة التمسك بالسلطة حتى لو على حساب مستقبل الأجيال الصاعدة.
    قطاع الفلاحة أو التجارة وغيرهم تدرس في الجامعات والمعاهد لذا حجتكم باطلة زائفة.
    الفلاح يجب أن يكون مطلع على كل تقنيات الزراعة وحاجاتها من أسمدة وطرق حديثة وغيرها
    التاجر يجب أن يكون مثقفا لأن التجارة ليست بيع وشراء فقط ولكن معاملات ومعطيات.

  • نمام

    تريدون أن نصوت على اشخاص لا يملكون الا شهادة الميلاد طبعا هذه دعوة للعزوف وان الدافع لهؤلاء حب الظهور و تحقيق المكاسب وهذا ما ادى الى فقد هيبه الانتخابات ونرى بان جل هؤلاء متابعين قضائيا وان دعت احزاب العروش تكوينهم دوريا لا يكتب و لا يقرا اي تدريبات دورية يريدون هضم الفشل و عقبة التسيير في عهد الاعلام الالي رئيس بلدية لا يستطيع احصاء ما يقدم له عم تملك البلدية ربما نقول عزوف الكفاءة عن الترشح نعم لانها تدرك ان البلديات بدون صلاحيات ولا تملك الا القمامة و فشلت في تسييرها لان المدن تتقيا منها وتخضع البلديات للسلطة التنفيذية وهنا من يتحمل المسؤولية في ظروف كهذه و نظام اداري كهذا لا جديد عبث

  • ملاحظ

    هو نفس سيناريوا الذي سيتكرر مجددا كما كان في نظام البوتفليقي مترشحيين اميين وجهلة ومنهم ميكانيكي الذي اخذ مكان المرشح لينسحب حال الفوز۔۔لا شيٸ تغيير ستبقی شهادة الشكارة وشيبة وهذا قانون الانتخابات ولد ميتا فلا شهادة ولا ليسانس بل النزاهة والاخلاق۔۔مفقود تماما في برلمان الشكارة۔۔۔العوج لا يصلح بالعوج

  • ahmed

    كثير من الناس لايملكون شهادة جامعية ولكن مستواهم الثقافي افضل من بعض من يملكون هذه الشهادات
    فالشهادة عبارة عن ورقة قد لاتعبر عن الحقيقة في ظل كثرة الغش والتزوير

  • لكحل

    ahhh tres bien هك مليح

  • سعيد بواسماعيل

    هذا ليس بالغريب، كيف تصوتوا عليه و اغلبكم لا يملك حتى شهادة التعليم المتوسط، للعلم سيدي ان معضم الجامعيين يعملوا بتوازي معى دراستهم في شتى الميادين، مثل الفلاحة و التجرارة و كل المهن الحرة، لم و لن نتطور الى بالعلم و ليس بالجهل و الجهلة المسيطرين عبدة السلطة و الكراسي...........................................ارهقتمونا بتفاهاتكم...................

  • كمال

    باينة،90%منهم ماقرا مايعرف يكتب،كيف لاشخاص لم يتعبو نفسهم حتى للتثقف ان يولو امر شعب