-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تعيين "بوندو" و"غاساما" لم يكن بريئا

مخطط “مغربي” لإقصاء الجزائر من “مونديال” قطر

ن. ب
  • 63574
  • 3
مخطط “مغربي” لإقصاء الجزائر من “مونديال” قطر

تواصل الجامعة المغربية لكرة القدم، بقيادة الرئيس فوزي لقجع، نثر حقدها على المنتخب الجزائري، حيث تخطط في “الكواليس” وعلى مستوى دواليب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف)، لإقصاء “الخضر” من التأهل إلى بطولة كأس العالم المقررة في الفترة من 2 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022 بقطر.

وسيلاقي المنتخب الوطني نظيره الكاميروني، يوم 25 مارس الجاري، بملعب جابوما الواقع بمدينة دوالا، قبل استضافته يوم 29 من ذات الشهر بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، بداية من الساعة الثامنة والنصف ليلا، وهذا في الدور التصفوي الأخير المؤهل إلى نهائيات كأس العالم 2022.

وأفاد مصدر مطلع لـ”الشروق” أن تعيين الحكمين البوتسواني جوشوا بوندو والغامبي باكاري غاساما، لإدارة مواجهتي الجزائر أمام الكاميرون ذهابا وإيابا على التوالي، من قبل لجنة التحكيم التابعة لـ”الكاف”، لم يكن بريئا على الإطلاق، خاصة فيما يتعلق بحكم مباراة الذهاب، المثير للجدل “بوندو” الذي كاد أن يتسبب في خسارة المنتخب الوطني خلال مباراته أمام بوركينافاسو ضمن فعاليات الجولة الثانية من دور المجموعات لتصفيات كأس العالم، والتي احتضنها ملعب مراكش بالمغرب.

المغربي “حدقة” عضو لجنة التحكيم بـ”الكاف” في قفص الاتهام

وأوضح مصدرنا أن عضو لجنة التحكيم بـ”الكاف” المغربي “يحيى حدقة”، المسؤول الأول في لجنة التحكيم بالجامعة المغربية، رفقة رئيس الجامعة فوزي لقجع، المتهمان الرئيسيان في محاولة “التشويش” على كتيبة “المحاربين”، من خلال هذا اختيار “بوندو” الحكم المثير للجدل، لإدارة مباراة الكاميرون والجزائر، بالموازاة مع ذلك تم تعيين الحكم الجنوب إفريقي فيكتور غوميز المشهود له بكفاءته لإدارة مباراة المغرب والكونغو الديمقراطية بملعب الأخير، بهدف حماية “أسود الأطلس”، ما يسهل من مهمتهم فوق أرضية الميدان، بهدف العودة بنتيجة إيجابية تسمح لهم بلعب لقاء العودة بأريحية لبلوغ “المونديال”، ناهيك عن تحركات الكاميرونيين وضغطهم المتواصل على “الكاف” منذ ترأس النجم السابق لبرشلونة الاسباني صامويل إيتو، الاتحاد الكاميروني لكرة القدم.

ورغم أن مباراة الكاميرون والجزائر المقررة بدوالا، في غاية الأهمية ومصنفة ضمن المباريات الخطيرة في لغة التحكيم الكروي، إلا أن مسؤولي “الكاف” فضلوا تعيين هذا الحكم المغضوب عليه من قبل الجزائريين، حيث سبق للاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) وأن قدم شكوى ضده بعد أخطائه الكثيرة المرتكبة في مباراة بوركينافاسو السابقة، بحرمان المنتخب الوطني من ركلة جزاء شرعية وتغاضيه عن التدخلات الخشنة للاعب منتخب “الخيول” وعدم حمايته نجوم “الخضر”، كما أنه يتواجد على مشارف الاعتزال وغير معني أساسا بالمشاركة في نهائيات كأس العالم القادمة، الأمر الذي يدعو للاستغراب ويؤكد على وجود نوايا سيئة من قبل البعض للإطاحة بـ”الخضر” خارج سباق “المونديال”.

ويعمل رئيس الجامعة المغربية، فوزي لقجع، منذ فترة على محاولة زعزعة استقرار المنتخب الجزائري، حتى وإن لم تتعارض مصالحه مع المنتخب المغربي، وهذا ما اعترف به المدرب السابق لـ”الخضر” والحالي للمغرب، البوسني وحيد خاليلوزيتش الذي لم يتوان في فضح ممارسات وهوس مسؤولي الجامعة المغربية بالمنتخب الجزائري في إحدى ندواته الصحفية حين قال لبعض الصحفيين المحسوبين على نظام “المخزن” قبل حوالي أزيد من عامين من الآن، وبالضبط بعد تتويج المنتخب الوطني بكأس إفريقيا 2019 بمصر: “أعلم الآن أن فئة كبيرة منكم ترغب التتويج بـ”الكان” ولو على حساب “المونديال”، فقط لأن الجزائر توجت باللقب القاري”.

تجدر الإشارة إلى أن “الفاف” اكتفى وفي آخر لحظة، بعد الإعلان الرسمي عن أسماء الحكام الذين سيديرون لقاءات الدور الحاسم المؤهل لمونديال قطر، بمراسلة “الكاف” وتقديم شكوى رسمية بخصوص تعيين الحكم بوندو لإدارة مباراة الكاميرون، في وقت صرح الرئيس شرف الدين عمارة بأن “الفاف لن يعلق على قرار “الكاف” بشأن تعيين الحكم البوتسواني للقاء الكاميرون”.

للعلم سيدخل المنتخب الوطني عشية مواجهة الكاميرون في تربص مغلق بمدينة مالابو بغينيا الاستوائية بداية من يوم 21 مارس الجاري، بغية التأقلم مع الظروف المناخية المشابهة لمدينة دوالا التي ستحتضن المباراة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • Amin

    ليس وقت التشويش بملف هذا الحكم على عناصر المنتخب الجزائري في هاد الوقت.. هذا وقت التشجيع وتذكر الانجازات والطاقات الايجابية فقط بعيدا عن وجه هدا الحكم تماماً.

  • Said

    مجرد تكهنات لا غير .ان كان المنتخب قويا ومنظما فلن يستطيع لا الحكم ولا غيره التحكم بالمبارة فلتأخد. العبرة من البرازيل والمانيا فهم منتخبات مرعبة سواء داخل الميدان اوخارجه

  • ابراهيم

    نظرية المؤامرة مرة أخرى..🤣🤣