-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مدير مركز المخابرات الاسباني السابق يطالب بتعامل صارم مع الرباط ويؤكد:

موقف سانشيز من النزاع في الصحراء الغربية “خطأ جسيم”

ع.س
  • 2476
  • 0
موقف سانشيز من النزاع في الصحراء الغربية “خطأ جسيم”
أرشيف

وصف مدير مركز المخابرات الاسباني السابق وسفير اسبانيا الأسبق لدى المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، خورخي ديزكالار، التغير في موقف رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز، الداعم للسياسة التوسعية للمغرب بالصحراء الغربية، بـ”الخطأ الجسيم”.
وفي ندوة عقدت في مدينة برشلونة، تحت عنوان “الجيوسياسة في ظل المنافسات الكبرى”، انتقد خورخي ديزكالار دعم سانشيز، شهر مارس 2022 لأطروحة المغرب في الصحراء الغربية المحتلة، قائلا في هذا الصدد: “لا أفهم ما فعلته هذه الحكومة و لماذا نغير موقفنا من الصحراء الغربية، و لا أرى المزايا التي حصلنا عليها، ولم يشرح لي أحد ذلك”. وأردف: “أعتقد أنه خطأ جسيم”، مذكرا بأن استمرار الصراع في الصحراء الغربية، التي تطالب بالاستقلال منذ سنوات، ناتج عن “عدم قدرة الأمم المتحدة على تنظيم استفتاء تقرير المصير، لأن المغرب يرفض ذلك”.
وأشار إلى أن بلاده علمت بالتغير في موقف بيدرو سانشيز من خلال الرسالة التي تم تسريبها من القصر الملكي في المغرب، مضيفا أنه إلى غاية اليوم، “ما زلنا لا نعرف فحوى النص الكامل الذي بعث به سانشيز لملك المغرب، على الرغم من حقيقة أن البرلمان الاسباني طلب نشره”. كما أشار الدبلوماسي الاسباني إلى أن دعم سانشيز لـ”سيادة” المغرب المزعومة على الصحراء الغربية، لم يجلب أي فائدة لإسبانيا، مبرزا أنه “هناك سلسلة من المشاكل الجيو سياسية مع المغرب التي لا تزال قائمة على الرغم من الدعم الدبلوماسي للمملكة المغربية”.
ومن بين هذه المشاكل، يضيف، قضية سبتة و مليلية وكذا ترسيم حدود المياه الإقليمية بين المغرب واسبانيا التي لم يتم حلها بعد.
ونبه خورخي ديزكالار الى مخاطر ما أقدم عليه سانشيز بالقول: “مناورة رئيس الوزراء لم تحظ بدعم البرلمان، وهذا يضعف سانشيز ويضعف موقف إسبانيا، لأنه يجب أن يكون هناك توافق حول السياسة الخارجية كونها تستجيب لمصالح الدولة، ومصالح الدولة لا تتغير بتغير رئيس الوزراء”.
وكان البرلمان الاسباني قد صادق شهر أفريل الماضي على لائحة تدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره وتؤكد على قرارات الأمم المتحدة بهذا الشأن، منددة بالتغير “احادي الجانب وغير القانوني” في موقف رئيس الوزراء بيدرو سانشيز بخصوص قضية الصحراء الغربية.
وفي الأخير، حذر الدبلوماسي من مشاكل قد تحدث مع الجار المغرب مستقبلا نظرا لطبيعة الأخير، مطالبا بالتعامل معه بأكثر “صرامة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!