الإثنين 24 فيفري 2020 م, الموافق لـ 29 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 22:39
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

قال ناصر بوضياف، نجل الرئيس المغتال محمد بوضياف، السبت، إن فرنسا هي التي منحت الضوء الأخضر للجهات التي تورطت في اغتيال والده قبل نحو 27 سنة، كما دعا إلى ضرورة إعادة فتح الملف من جديد ومحاسبة المتهمين.

وأوضح ناصر، في تصريح له على هامش إحياء الذكرى 27 لاغتيال والده على مستوى المكتبة الرئيسية للمطالعة بالمسيلة، بحضور شخصيات ثورية والسلطات المحلية والولائية، بأنه ينبغي على العدالة أن تتحرك في هذا الوقت، خاصة بعد التغييرات التي شهدتها البلاد بعد الحراك الشعبي، وتحررها من قبضة العصابة والمفسدين.

وأكد المتحدث أنه حان الوقت لمراجعة هذا الملف الذي لا يهم فقط عائلة بوضياف وإنما كل الجزائريين على حد السواء، ومنه إعادة النبش في حيثيات الاغتيال. كما وجه ذات المتحدث، اتهامات مباشرة لكل من وزير الدفاع آنذاك الجنرال المتقاعد خالد نزار وكذا رئيس دائرة الأمن والاستعلام الأسبق الفريق محمد مدين المدعو توفيق المتواجد رهن الحبس، لأنهما على حد قوله يعرفان خبايا وتفاصيل الحادثة باعتبارهما من بين المسؤولين الذين كانوا في مناصب حساسة بداية التسعينيات.

وبحسب نجل “سي الطيب الوطني”، فإن المسؤولين الفرنسيين، في تلك الفترة، هم من منحوا الضوء الأخضر للقيام بهذا الفعل.

للإشارة، فقد تم بالمناسبة تكريم أسرة الرئيس المغتال محمد بوضياف من قبل والي الولاية، والاستماع إلى شهادات حول مسيرته من طرف الباحث في التاريخ والمؤرخ محمد الأمين زغيدي، وبث فيديو حول حياته.

الجنرال توفيق خالد نزار محمد بوضياف

مقالات ذات صلة

  • الرئاسة والبرلمان في هجوم على باريس

    جرائم الاستعمار في الجزائر تلاحق فرنسا

    تتجه العلاقات الجزائرية الفرنسية نحو أزمة جديدة، والسبب حدثان بارزان طبعا المشهد بحر هذا الأسبوع، الأول هو إعادة بعث مقترح مشروع قانون جديد يحرم ممارسات…

    • 3412
    • 20
600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سالمي موح

    الأخ ناصر بوضياف كما تطالب العدالة في الكشف عمن اغتال أباك و هدا حق لا شك فيه
    فإننا نطالبك ما الدنب الدي اقترفه أولئك الدين أمضى والدك على زجهم في الصحراء كرقان و أم مقل و غيرهما هو من أمضى على دلك القرار عن خيرة شباب الجزائر من أساتدة جامعة و أطباء و مهندسين دنبهم الوحيد أن الشعب أختارهم في صندوق حر.
    أنا من جيل ما بعد الثورة و لا أعرف أباك و لكن ما كان ينبغي له أن يشارك في تلك الجريمة التي ارتكبها أدناب فرنسا من الجزار و توفيق و العماري و القائمة طويلة
    فكما أنك تتألم بم حصل لأبيك فكدلك الآخرون يتألمون بما تسبب فيه أبوك
    و رغم دلك نسال الله أن يرحم أباك كما يرحم جميع موتى المسلمين

  • amar

    encore faranssa. encore la manipulation pour rester au pouvoir

  • tablati elhor

    ثم مقاضاة اباك على ما فعله بالجزائريين

  • عبدالرحمن

    بعض الاغبياء يتكلمون في قامة من قمات الجزائر الذي لم يخن بلده ابدا ويربطون جريمة اغتياله بممارسات هو يظنها واجب لحماية الوطن ولكن الموضوع يتكلم عن اغتياله المؤسفة واتمنى اعادةفتح القضية وهذا سيكون اكبر انجاز

  • محند

    اباك هو وكبرنات فرنسا من جر انصار الفيس الحزب الشرعي الفائز باالانتخبات الى محتشدات الصحراء بغير حق

close
close