الثلاثاء 26 ماي 2020 م, الموافق لـ 03 شوال 1441 هـ آخر تحديث 14:36
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
600

15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أبو : شيليا

    لا تهم سنة بيضاء أو حتى سنتين المهم نحن من العالم المتخلف علينا أن نجد و نجتهد حتى لا ننقرض ***حتى و إن حدث إنقراض على الأقل يبقى من يحمل الراية الجزائرية و يبدأ البناء من جديد بعد زوال كورونا و لو 10 مليون نسمة ***لو نمتثل للحجر الجيد ستكون العواقب سليمة و لن تكون إلا بالوحدة و الأخوة من ت إلى ت في ربوع الجزائر الجميلة طبيعيا

  • سليم

    لا سنة بيضاء ولا هم يحزنون احتساب الفصل الاول والثاني لان حسب القانون الغياب لسبب طبي في الامراض المعدية يعفى من الفصل الغائب فيه اما لمن ليس لديه معدل استدراك في سبتمبر وايضا اصحاب الشهدات

  • سليم

    مدرسة منكوبة بدون كورونا لا مستوى لها ارحل ايها النظام الفاسد

  • احمد مزعاش الزعيم

    10 ايام او 15 يوم ، ما شاء الله ، ويعني هل تكفي لردع هذه الجائحة الماكرة ؟ وهل سيترك الآباء والامهات ابنائهم يزاولون دراساتهم مع كل كل المخاوف التي تعتصرهم ؟ ومع نمو هذه الجائحة المعدية يوما بعدد يوم ؟ من غير المنطقي ان يدرس التلاميذ عبر الانترنت فهناك الاف بل ملايين ليست لديهم الانترنت ولا جهاز حاسوب ولا هاتف عصري .. .. قلتم في مقال لكم بإلغاء مسابقات التوظيف في قطاع التربية ؟ يا ترى متى قرروا اجراء مسابقة للتوظيف ؟ ههههه رانا نستناو من سنوات ، مسابقة 2017 نجحوا فيها التابعين للنظام البوتفليقي يعني الراشين والمتمكنين بالوساطة …….. والسلام عليكم انشر يا زعيم

  • Abdel UK

    أين هدى فرعون التي كانت تهف فينا بال fibre optique و الجيل الخامس أين هي التكنولوجيا التي كنتم تتباهون بها شركات كبيرة بزعمهم لا تتوفر على Reseau

  • sofyane

    اصلا لم يبقى للسنة الدراسية الا شهرين على الاكثر عن اي سنة بيضاء تتحدثون

  • امينة

    الفصل الثالث في المواسم الدراسية العادية يمثل ربع فصل بالمقارنة مع للفصلين الأولين وعادة ودون غيابات مسجلة من طرف الأساتذة واجتهاد من بعضهم من خلال الساعات الإضافية لا يتم استكمال تنفيذ البرامج المكثفة؟ ؟؟؟؟لذا الكورونا فرصة جيدة لإعادة النظر في كثافة البرنامج واتباع حلول مستقبلية في هكذا ظروف. ……..أتمنى ان لاينسى الوزير انه كأن استاذ ويدرك ما اقول بحكم التجربة .

  • صالح الجزائري

    لن تكون هناك سنة بيضاء ، إذا تم التركيز على تقديم المواد الأساسية و الدروس المهمة مع تخصيص الحجم الساعي اللازم لكل مادة ، و تقديم أنشطة الدعم.

  • المهم "السلامة في العمر"

    المثل يقول “السلامة في العمر” لا تهم بيضاء أو خضراء أو بنفسجية المهم ألا تكون سوداء حزينة وبائسة على بلدنا ومواطنينا وأولادنا … فاللهم ارفع عنا هذا البلاء والوباء ونتضرع إليك قائلين “لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين”

  • مازوزي

    نحو تمديد العطلة المدرسية دون بدائل واقعية.. هل اقترب شبح السنة البيضاء؟ … مددت العطلة من عدمه . سنة بيضاء أو سوداء أو خضراء … ذهب أبنائنا الى المدارس أو بقيوا في البيوت …. الامر نفسه فمنظومتا التربوية منكوبة بكل المقاييس وليس لها ما تقدمه لأبنائنا باستثناء أن المدارس تفتح أبوابها كل يوم لتجميع حوالي 8 ملايين تلميذ لمدة 8 ساعات ليتمكن الأولياء من التفرغ لأشغالهم والذهاب لأعمالهم … ونفس الشيء ينطبق على جامعاتنا التي توزع شهادات ليست الا اعتراف منها بأن صاحبها دخل الجامعة بتاريخ …. وخرج منها بتاريح …..وأخيرا : فاقد الشيء لا يعطيه

  • أستاذ هرب من مدرسة منكوبة

    الجزائر تمتلك حلول خارقة للعادة كلما عرفت منظومتنا التربوية اضطرابات لأسباب مختلفة : اضرابات واحتجاجات أو سوء الأحوال الجوية مثلا كما حدث سنة 2012 … والتي قد تطبقها هذه السنة وهي العتبة التي هي ابتكار جزائري بحت والذي تحصلت عليه على براءة الإختراع وبالتالي فلا داعي للقلق فالحل ساهل وماهل وحتى لو كلف ذلك تحديد دروس امتحانات نهاية السنة أي BEM و BAC …. الخ بدرسين أو ثلاثة دروس بما أننا نعيش البريكولاج المحتوم والذي للأسف يتنكر له كثير من الجزائريين بمن فيهم أبناء القطاع الذين يتحملون نصيب الأسد من مسؤولية ما آلت اليه الأوضاع

  • عميروش جابو

    سنة بيضاء أو حمراء المهم أن يمتحن التلاميذ في الفصل الثالث وتمر السنة بخيروينتقل من ينتقل ويعيد السنة من يعيد نرجو من الإخوة المعلقين أن لا يزيدوا الطين بلة فالحلول موجودة وسهلة

  • عبد الكامل

    احسن حل تعلنوا أنها سنة بيضاء
    نسبة الإعادة بالنسبة للذكور كارثية بالمدارس
    تعتبر فرصة لهم لإعادة السنة دون اثار سلبية فلكل تلميذ معيد …وايضا وقاية من الوباء(كورونا)

  • احمد

    يرحم والديكم الصمت في زمن الأزمات.. .. لا بيضاء و لاهم يحزنون …. انشاء الله ينتهي الوباء أو تقل درجة خطورته … و اما التلاميذ فهم ابناؤنا … و قد امتحنوا في فصلين من ثلاثة و في كل دول العالم الحكومات تدرس إمكانية إعلان انتهاء الدراسة أو الانتظار إلى شهر مايو … في حالة ذلك يمكن تمديد الدراسة إلى نهاية شهر جوان و الامتحان ان الرسمية تكون في بداية جويلية… يتبعها امتحان نهاية السنة للطلبة الاخرين… أو تأجيلها إلى سبتمبر… و الله تتكلمون كان الذين في نظام التربية أناس بدون روح… اتقوا الله في انفسكم و ابتعدوا عن التهويل في تعليقاتكم.. علموا أبناؤنا كيف نخرج من الأزمات و ليس تعليمهم خلقها

  • وطني الجزائر

    نحن هنا ولن تكون سنة بيضاء نضحي بكل ما لدينا لإنقاذ أولادنا كما ضحى الأطباء بحياتهم جزاهم الله خير ونحن نضحي بعطلة الصيف إنشاء الله اذا استمر الوضع و شكرا

close
close