الأربعاء 30 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 12 صفر 1442 هـ آخر تحديث 23:54
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الأرشيف

عبد المؤمن خليفة

  • التحقيق مع 4 آلاف شخص.. 124 متهم و111 هيئة عمومية "مغرّر بها"

تفتح محكمة الجنايات بالبليدة ملف قضية بنك الخليفة أو ما أطلق عليها “فضيحة القرن” يوم 4 ماي المقبل، وهي القضية التي شغلت الرأي العام الوطني والدولي نظرا لعدد المتهمين الذين وصل 124 متهم وثقل أسمائهم ومناصبهم وكذا عدد الشهود الذي فاق 300 شاهد أغلبهم إطارات دولة ووزراء ومسؤلون، وعدد الضحايا من مواطنين إلى هيئات رسمية وشركات خاصة.

 

2003 .. انطلاق التحقيق

  “الشروق” وقبيل المحاكمة ارتأت أن ترجع إلى بداية الملف، اكتشاف الفضيحة والشروع في التحقيق واستدعاء المتهمين والشهود للاستماع لهم، والتي رغم وصول تقارير إلى بنك الجزائر ومختلف الهيئات بخصوص التجاوزات سنة 2002، إلا أن التحقيق الرسمي انطلق بتاريخ 22   مارس 2003، وهذا على إثر الشكوى الرسمية التي تقدم بها مدير الشؤون القضائية والمنازعات لبنك الخليفة لعوش بوعلام لدى المصلحة الولائية للشرطة القضائية فرقة الاقتصاد والمالية بأمن ولاية الجزائر، ضد كل من أكلي يوسف مدير عام مساعد مكلف بالصندوق الرئيس ببنك الخليفة وشبلي محمد رئيس مصلحة الصندوق الرئيسي من أجل اختلاس أموال الصندوق، حيث تم اكتشاف ثغرة مالية معتبرة بالعملة الوطنية والصعبة، وتبين وجود سحب للأموال بدون وثيقة رسمية أو سند قانوني معمول به في البنك أو أمر كتابي مع الجهة التي حولت لها هذه المبالغ المالية المعتبرة.

وكان اكتشاف هذه الثغرات المالية بداية الخيط الذي أماط اللثام عن قضية الاحتيال الكبرى لإمبراطورية الخليفة التي وصلت إلى القمة بشكل مثير للشك وانهارت بطريقة مفاجئة ومريبة تاركة عديد الألغاز والتساؤلات، والتي رغم محاكمة المتهمين الذين شملهم التحقيق إلا أن الغموض بقي مخيما عليها، في انتظار كشف المستور من قبل المتهم الرئيس عبد المؤمن رفيق خليفة في محاكمته التي ستكون لأول مرة، وكذا مواجهته مع باقي المتهمين الذين سبق وأن أدلوا بشهادات مثيرة حول طريقة عمل الإمبراطورية المنهارة.

 

التحقيق مع 4000 شخص

ومع انطلاق التحقيقات في الملف الذي وصف بأنه الأضخم والأكبر في تاريخ الجزائر، استمع قاضي التحقيق لأكثر من 4000 شخص على اختلاف وظائفهم وأدوارهم وكذا علاقتهم بشركات مجمع الخليفة، وبعد حوالي ثلاث سنوات من التحقيق، أحالت العدالة آنذاك 124 متهم للمحاكمة، وعلى رأسهم رفيق عبد المؤمن خليفة “الغولدون بوي” والذي فر إلى بريطانيا بمجرد انطلاق التحقيقات قبل أن يسلم نهاية 2013 للجزائر، كما يوجد من بين المتهمين عائلة كرمان عبد الوهاب محافظ بنك الجزائر السابق والذي حوكم غيابيا ولا يزال في حالة فرار، بالإضافة إلى عدد كبير من المسؤولين الذين تولوا وظائف مختلفة بفروع مجمع الخليفة بنك، منهم مديرو بنوك سابقون وشخصيات أخرى معروفة، وجهت لهم تهم ثقيلة تتعلق بجناية تكوين جمعية أشرار والإفلاس بالتدليس والسرقة الموصوفة والنصب وخيانة الأمانة والتزوير في محرر مصرفي والرشوة واستغلال النفوذ.

 غير أن قائمة المتهمين تغيرت بعد سنوات من المحاكمة الأولى لتقتصر جلسة المحاكمة التي سيتولاها القاضي عنتر منور مطلع شهر ماي المقبل بجنايات البليدة على حضور 78 متهما والذين ستتم محاكمتهم من جديد بعدما قدم دفاعهم والنيابة العامة طعونا لدى المحكمة العليا، فيما تخلى17 متهما آخر عن طعونهم بعدما استنفدوا العقوبة، وآخرون وافتهم المنية في السجن، ما يجعل المعنيين بالمحاكمة 78 فقط، بالإضافة إلى عبد المؤمن خليفة الذي عارض في الحكم الغيابي الصادر ضده وستضم قضيته للقضية الأم.

 

111 هيئة عمومية أودعت أموالها ببنك الخليفة

في سياق متصل، ضمت قائمة الضحايا أثناء التحقيق حوالي111هيئة عمومية وشركة من الذين أودعوا أموالهم في وكالات الخليفة بنك قبل أن يتم الإعلان عن إفلاسه ويدخل هؤلاء في سجال مع العدالة لغرض استرجاع أموالهم، وتتصدر قائمة الهيئات العمومية دواوين الترقية والتسيير العقاري، عبر مختلف الولايات على غرار البليدة والعاصمة والبويرة والمدية وقسنطينة ووهران وتيبازة والجلفة والمسيلة ومعسكر، بالإضافة إلى صناديق الضمان الاجتماعي بوزارة العمل والتعاضدية العامة للأمن الوطني ووكالات الصندوق الوطني للتقاعد، والتعاضدية الوطنية لعمال البلديات، والصندوق الوطني للتأمينات للعمال الأجراء، والمؤسسة الوطنية للتموين بالأدوات والمنتجات العامة، وهولدينغ سوناطراك للخدمات شبه البترولية وشركة سونلغاز ومعهد باستور وعدة مؤسسات للتسيير السياحي وفنادق، ومؤسسات أخرى قامت بسحب أموالها من بنوك تابعة للدولة لتودعها في وكالات بنك الخليفة التي انتشرت عبر الولايات في وقت قصير، جريا وراء الفوائد والمغريات التي كان يقدمها هذا البنك “الغامض”، مع العلم أن القيمة الحقيقية للخسائر المالية التي تكبدها المتضررون وخاصة الهيئات العمومية والرسمية لم تحدد بدقة، ماعدا الرقم الذي أقرته الحكومة آنذاك ويخص 1.8 مليار دولار خسائر، غير أن مستندات تم إرسالها أثناء التحقيق للنائب العام لمجلس قضاء البليدة كشفت أن قيمة ودائع الهيئات الرسمية والشركات التي وصل عددها 11 شركة تجاوزت 128718 مليار سنتيم أي ما يعادل 17.394 مليار دولار آنذاك، في وقت قدرت الثغرة المالية بالبنك حوالي 3200 مليار سنتيم كضرر لحق بالخزينة العمومية.

مقالات ذات صلة

600

23 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • amine

    شبعتونا مقروط …. كل مرة قصة جديدة … الجزائر مملوؤة خلفاء من هاذ الوزن

  • جزائري

    نعرف جيدا ان اشباه الشكاكيب امام اي محكمة لن ترى نور بفضل دفاتر التوفير المتوزعة على مشارق الارض و مغاربها باستثناء محكمة واحدة دفترها الوحيد هو ذاك الذي يكون يا إما في اليد اليمنى او اليد اليسرى و من هنا الى هناك على الفقاقير ان يسلموا امرهم لِ(المحكمة الأعلى) اما الشكاكيب فلديهم فرصة ترجيح كفة الميزان لدفتر المحكمة الاعلى من اليد اليسرى الى اليد اليمنى بداية بالكف عن الشكب و انتهاء عند اراجاع ما شكبوه للمشكوب لا احد يعلم رأى بعينه خليفة الا في 2013 بسيارة سوداء لا احد يعلم ربما خاوية تقرقب

  • مواطن

    عبد المومن خليفة سوف لن يحاكم و ادا حوكم سوف يخرج براءة و ويأخذ تعويضات مادية عن خدمة الخمسة نجوم التي قضاها في الحبس المؤقت….والايام بيننا………. اما لو كان المتهم زوالى في قضية سرقة بورتابل او شيء بسيط سوف يطبق عليه القانون بحذافره ويتفننون في تعذيبه و ينسى في الحبس الاحتياطي ربما سيحاكم في 2100

  • راسي احبس

    في عامه الاول من عهدته الاولى واثناء زيارته لمطار هواري بومدين خاطب الرئيس بوتفليقة عبد المؤمن خليفة وقال له : الطفوا باخوانكم في الجوية الجزائرية — وقتها كان طيران الخليفة قد غطى سماء الجزائر و كاد يلغي الخطوط الجوية الجزائرية .. هذا الكلام موجود في ارشيف اليتيمة … بعدها بزمن قليل راسلت فرنسا الجزائر ، تطلب راس عبد المؤمن.. ما سمي بعد ذلك فضيحة القرن.
    السؤال: هل بوتفليقة لم يكن يدري بحقيقة الخليفة و هو الرئيس المحنك.. ام هناك امور تحت الطاولة لانعرفها؟

  • La Terre des Hommes

    L'affaire KHALLIFA n'est pas ces chiffres et dates que vous donnez ,elle trouve son origine dans L'Histoire ,nous en reviendrons un jour pour éclaircir certains faits beaucoup plus concrets
    Abdelmoumen paye les Pots cassés par naiveté

  • مواطن

    كما يوجد من بين المتهمين عائلة كرمان عبد الوهاب محافظ بنك الجزائر السابق والذي حوكم غيابيا ولا يزال في حالة فرار،هذا المحافظ هو الذي وضع لعملتنا الوطنية حيوانا لا يوجد في ارض الجزائر اصلا و في وقته تدهورت عملتنا الى الحضيض بعدما كانت قيمتها اكثر من الفرنك الفرنسي ايام هواري بومدين رحمه الله

  • alloua

    ألاكذوبة: انقضى الآسبوع : هل اتى شكيب خليل الى ألجزائر ؟

  • الجيجلي الغبي

    كم من خليفة موجود الأن في الجزائر

  • الجيجلي الغبي

    حبر على ورق ايها الشاوي الحر !! وهل السارق يحاسب

  • مواطن

    سمكة افريل اطلقها شكيب ياسي علاوة

  • مواطن

    فضيحة القرن…. الشعب هو من دفع الثمن و الخليفة مجرد كبش فداء

  • robert

    يسلكها غير الزوالي والصغير والفقير فهذا البلاد si non pas de soucies cette mafia qui ne recule devant rien……..

  • abdou

    مسلسل شبعلهم المقروط لا اظن انه سينتهي مع هذا النظام والياته المرئية والمكتوبة

  • cirta66

    mazel tamnou belghoula meme mon pere va se réveillé apres sa mort vous pouvez toujours attendre qui paye sa les pauvres qui ont mis leurs économies dite rabi y3aoud hasbouna allah wa ni3ma el wakile

  • بوبريطة المزنغل

    يعطيك الصحة خويا على هذه المعلومة والله كان سؤال محير من الذي نزع صورة الامير عبد القادر و وضع مكانها حيوان ؟ 1000 دج الطورو .

  • الياس الحدادي

    قبل فترةقرأت تحقيقامطولا في جريدة أساهي 朝日 اليابانية التي اتوصل بنسخة رقمية منها على حسابي في الويب -اساهي باليابانية تعني شمس الصباح وشمس الصباح لها اكثر من معنى في السياق الثقافي الياباني في عقيدة الشنتو و فلسفة الزن على الخصوص، حتى ان العلم الوطني الياباني تعلوه شمس مشرقة قلمت اشعتها نتائج الحرب العالمية الثانية،- التحقيق المطول والعميق يهم اشهر قضايا انهيار البنوك في العالم مايعنيني هنا بنوك عربية;بنك البتراء الاردني لصاحبه العراقي احمد الجلبي تابع 1

  • الياس الحدادي

    تابع 2 وبنك الاعتماد سابع أكبر بنك في العالم من حيث قيمة الأصول مؤسسه باكستاني آغا حسن عابدي واكبر مستثمر فية الشيخ زايد رحمة الله أحد الإقتصاديين البريطانيين ذكر أن الشيخ زايد خسر 15 مليار دولار!!! من محفظته في بنك الإعتماد وأن أحد أبناء الشيخ زايد قد خسر 11 ملياردولار واكدأن ما خسره الشيخ وابنه لا يعدو كونه “Drop in the oceanالخبير بالشؤون المالية ان الحوافز الاضافية التي كان يقدمها بنك الاعتماد من تسهيلات في الاقراض وعرض فوائد عالية على المودعين لم تكن الا لموازنة حجم المخاطر الكبير تابع 3

  • للامانة و حسب معلوماتي ، ليس كرمان من غير الصور في عملتنا … فالأمر يعود الى حقبة الشاذلي عندما رمى بالجزائر الى الهاوية بسياسته التدميرية ، وبتخطيط من وزيره الاول عبد الحميد ابراهيمي الذي دمر كل الشركات التي انشاها بومدين ، ولما ركعت الجزائر على ركبتيها ارتمت في احضان صندوق النقد الدولي الذي اشترط امور كثير لا داعي لذكرها من بينها ، استبدال رموز الوطن بصور حيوانات في العملة الوطنية…. جذور الازمة يا اخي بدات سنة 1981 مع مجيء عبد الحميد براهيمي وسياسة الهيكلة.

  • الياس الحدادي

    حيث تكون الفوائد كبيرة لا بد ان تكون المخاطر كبيرة ايضاً،وهذا يشابه وقائع بنك الخليفة، قرأت في دير شبيغل الالمانية ان السلطات المالية الاميركيةحذرت نظيرتها الفرنسيةمن ممارسات الخليفة الغامضةلاسيما مع صعوده السريع دون بيانات مبررةوعما اذا كان واجهة لاطراف متشعبة المصالح،نظام اوروبا المصرفي ارسى معاييرصارمة تتابع كل صغيرة،ومدى استيفائها لمتطلبات الاوضاع الجديدةدون ان تغفل عن ابقاء اموال الجاليات تحت رقابة لصيقة لاسيما بعد تمكن 5بنوك مغربية في اوروبامن افتكاك معاملات سنوية بعشرات الملايير اليورو

  • منير عبدالدايم

    إمبراطورية القرن العشرين أضحوكة وحكاية من حكايات ألف حيلة و حيلة تحكيها لنا الشهور.من 4000 إلى 124 ثم 78 متهم حتى نصل إلى 1 يكون كبش فداء.أجمل حكاية في الكتاب حكاية الخليفة و حكاية شكيب خليل و حكاية عمارة بن يونس……….

  • Sofiane

    Tout le vol n'est pas bien, même un portable, il faut que tout le monde paye portable ou malyare, ca fait tres mal

  • نوره

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  • نوره

    حسبنا و نعيم الوكيل

close
close