-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

هل سبق “بلوفة” مواطنه بن ناصر في تذوّق حلاوة لقب بطولة إيطاليا؟

علي بهلولي
  • 4345
  • 0
هل سبق “بلوفة” مواطنه بن ناصر في تذوّق حلاوة لقب بطولة إيطاليا؟
سمير بلوفة

يُمكن طرح التساؤل التالي: هل يوجد لاعب جزائري سبق مواطنه إسماعيل بن ناصر في إحراز لقب البطولة الإيطالية؟

ونال متوسط الميدان بن ناصر لقب “السكوديتو” بِزيّ فريق ميلان آسي، مساء الأحد.

وحصد فريق ميلان آسي أيضا لقب بطولة إيطاليا في موسم 1998-1999، تحت إشراف المدرب المحلّي ألبيرتو زاكيروني. وحينها كان نادي “الروسونيري” يضمّ في صفوفه المدافع الجزائري سمير بلوفة.

وشارك سمير بلوفة مع “الخضر” في نهائيات كأس أمم إفريقيا، نسخة تونس في مطلع عام 2004.

واستنادا إلى هذه المعطيات، هل سبق بلوفة عام 1999 مواطنه بن ناصر في تذوّق حلاوة لقب منافسة “الكالتشيو”؟

في موسم 1998- 1999، كان بلوفة بِعمر 18 سنة، وحينها لجأ المدرب ألبيرتو زاكيروني إلى إدراجه ضمن صفوف الفريق الرّديف (الأواسط) للميلان. لأن النادي كان يضمّ عدّة مدافعين مخضرمين وأَكْفاء، أبرزهم باولو مالديني وأليساندرو كوستاكورتا وفرانتشيسكو كوكو وروبيرتو أيالا وكريستيان تسيغه. ثم بِسبب صغر سنّ سمير بلوفة.

وخاض بلوفة في ذلك العام دورة “فياريجّو”، وهي مسابقة إيطالية تُشارك فيها أندية محلّية وأخرى من بقية أرجاء المعمورة، بِلاعبين لا تتعدّى أعمارهم 19 سنة، ولِمدّة موسم من الزمن.

وتمكّن بلوفة مع فريقه الميلان لِفئة أقلّ من 19 سنة من بلوغ نهائي دورة “فياريجّو”، وشارك أساسيا ضد نادي فاراجدين الكرواتي. وفاز مُمثّل الكرة الإيطالية بِهدف لِصفر، وأحرز كأس هذه المنافسة.

يبقى الآن لِإدارة نادي ميلان آسي حقّ إدراج (أو العكس) اسم سمير بلوفة، ضمن قائمة فريقها الكروي للأكابر الذي أحرز لقب بطولة إيطاليا في موسم 1998-1999، رغم أن المدافع الجزائري لم يحضر أيّ لقاء ولو احتياطيا في دكّة البدلاء.

وتُظهر الصورة المُدرجة أدناه لاعبي فريق ميلان آسي الإيطالي، عشية انطلاق موسم 1998-1999، ويبرز سمير بلوفة في صفّ الواقفين، الخامس من اليمين. وحينها كان يرتدي القميص رقم “19”.

بن ناصر بطلا لِإيطاليا

أحرز اللاعب الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر مساء الأحد، لقب بطولة إيطاليا بِزيّ نادي ميلان آسي.

وفاز الميلان بِنتيجة (3-0) على المضيف نادي ساسولو، بِرسم الجولة الـ 38 والأخيرة من عمر منافسة “الكالتشيو”.

وأنهى فريق ميلان آسي المشوار يجمع 86 نقطة في الرّيادة، نظير رصيد 83 نقطة للوصيف نادي الإنتر. وهو ما منح بن ناصر وزملاءه لقب البطولة الإيطالية.

ودخل متوسط الميدان بن ناصر إلى أرضية الميدان بديلا عند انطلاق الشوط الثاني، وحينها كان فريقه “الروسونيري” مُتقدّما في النتيجة بِثلاثية نظيفة على نادي ساسولو.

وزيّن إسماعيل بن ناصر (24 سنة) رفوف خزانته بِأوّل لقب على مستوى الأندية، فيما عاد فريق المدرب ستيفانو بيولي من بعيد (2010-2011)، وأضاف لقب “السكوديتو” الـ 19 إلى رصيده. مُعادلا رقم غريمه التقليدي الإنتر، ومُتموقعَين في المركز الثاني خلف نادي جوفانتوس الذي نال 36 لقبا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!