-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

باحث تشادي ضحية هجوم عنصري من ذباب المخزن بسبب مأساة مليلية

الشروق أونلاين
  • 27418
  • 0
باحث تشادي ضحية هجوم عنصري من ذباب المخزن بسبب مأساة مليلية
ح.م
من مخلفات الحادث

اشتكى باحث تشادي، من هجوم عنصري شرس ضده، تقوده حسابات ما يسمى ذباب المخزن المغربي، بعد نشره تغريدات حول “مذبحة مليلية”، التي راح ضحيتها عشرات المهاجرين الأفارقة، الذين قتلتهم قوات الأمن بدم بارد.

وكتب الباحث التشادي إدريس آيات وهو باحث في الشؤون الدولية والعلوم الاستراتيجية متخصص في شؤون الخليج وإفريقيا بجامعة الكويت تغريدة على حسابه بموقع تويتر جاء فيها: من يوم نشرت عن مجزرة مليلة تصلني عشرات الرسائل الهجوم والتهم من “بعض” المغاربة.

وتابع: المثير للضحك من بينها هي “عميل الجزائر والدينار.. لن تنفعك في شيء”.

وعلق على المنشورات بالقول: آه كيف ربطوا تعاطفي مع بني جلدتي بالجزائر؟ إن كان لديكم مشكلة مع جيرانكم حلوها بينكم رجاء.. حقاً، الرخيص يظن أنّ الجميع معرض للبيع.

ناشط كويتي يشكو مضايقات ذباب المخابرات المغربية بسبب الجزائر

وشهر ماي 2022، اشتكى ناشط كويتي من مضايقات جمة ضده من ذباب المخابرات المغربية في شكل حملات سب وشتم، بسبب تغريدات نشرها حول العلاقات الجزائرية الخليجية، واعتبار الجانبين بحاجة ماسة لبعضهما بسبب التهديدات الراهنة.

ونشر  الناشط مشخص المطيري، تغريدة بمناسبة زيارة وزير الخارجية السعودي إلى الجزائر، جاء فيها: الجزائر والخليج بعد المسافه بينهم لم يبعد القلوب ولم يبعد الحب المتبادل بينهم.

وأضاف: نحن والجزائر بيننا روابط وتطلعات مستقبليه نحن مهددون والجزائر مهدده السعوديه هي الأب الروحي لدول وشعوب الخليج وزيارة محمد بن سلمان للجزائر هي تأكيد أننا في حاجه ماسه للجزائر والجزائر في حاجه للخليج.

وكانت هذه التغريدة وراء هجوم غير مسبوق عليه مصدره ما يسمى “ذباب المخابرات المغربية” أو “ذباب المخزن المغربي”، الذي ينتشر عبر شبكات التواصل بتوجيهات من مسؤوليه، لزرع البروباغندا والأخبار الزائفة تجاه الجزائر والمعارضين، وكذا مضايقة كل الناشطين الذين ينتقدون النظام المغربي من مختلف أنحاء العالم.

ونشر المطيري، تغريدة ثانية فضح فيها الذباب المغربي وجاء فيها: رجاءً بعض المغردين وأنا أعرف لأي دوله ينتمون رجاءً أي تغريده أكتبها عن الجزائر والخليج ودورهم المحوري لن أسمح لأي مغرد بأن يحشر أي دوله عربيه في التغريدة، هذا شغل مخابرات ونا فاهمه راح أعطيه بلوك.

فيصل القاسم يشكو “حملات مضحكة” من ذباب المخزن المغربي

وسابقا، اشتكى فيصل القاسم الاعلامي السوري بقناة الجزيرة القطرية، أيضا من تعرض صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إلى هجوم من قبل ما أسماه “ذباب” المخزن المغربي، بعد سلسلة منشورات له تنتقد مواقف النظام هناك.

وكتب فيصل قاسم: كتبت بضعة تغريدات عن الوضع في المغرب، ومنذ ذلك اليوم والزباب الالكتروني المغربي يشن حملات ههههه مضحكة جداً لا بل يستخدم نفس العبارات الرديئة التي يستخدمها بقية الز.باب الالكتروني المخابراتي العربي مع أنه يكتب من بلاد أمير المؤمنين.

ونشر منشط “الاتجاه المعاكس” سلسلة تغريدات حول الوضع السياسي الداخلي في المغرب، منها: تظل ملفات الإخفاء والاختفاء القسري في المغرب والممتدة من سنوات الرصاص واحدة من أشد الملفات حساسية ورعبا على المستوى الجماهيري، ليس على الناس سوى تكميم الأفواه ، إنها ديمقراطية المخزن سلام الله عليها؟

كما كتب عن وضع حزب العدالة والتنمية أنه: تظل قضية مصرع القيادي في حزب العدالة والتنمية عبدالله باها تحت عجلات قطار واد الشراط في منتصف ليلة ظلماء واحدة من أشد الملفات غموضا والتي كسرت ظهر عبد الإله بنكيران ورسخت معالم الدولة المغربية العميقة..فمن يجرؤ على النبش في ملف الحادث الغامض.

وعن الأزمة مع الجزائر كتب قاسم: ما فعله السفير المغربي في الأمم المتحدة عمر هلال من دعم علني لحركة القبائل الجزائرية، كان خطأ جسيما لم يراع حقيقة أن نفس المشكلة تكمن في المغرب عبر الحراك الريفي وقائده السجين ناصر الزفزافي! فأشتعلت أزمة بسبب سوء التقدير المفجع؟

كما كتب عن حزب العدالة والتنمية بعد خسارته الانتخابات بالتأكيد: يمكن القول بكل ثقة بأن حكومة العدالة والتنمية المغربية تاهت في مباهج السلطة ورياشها وفخامتها واموالها وتحملت مسؤولية فشل لم تصنعه لأنها ببساطة لم تكن تمتلك سلطة القرار وهاهم وزراء السيادة السابقون أنفسهم في وزارة أخنوش؟ كانت العدالة والتنمية مجرد …. أكمل الفراغ!!

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!