بعد الاستجابة لمطالبهم خلال الاجتماع الطارئ

أساتذة "الكناباست" بتيزي وزو يوقفون الإضراب

date 2018/01/12 views 1841 comments 6
author-picture

icon-writer م. ف

التحق الطلبة والتلاميذ بمقاعد الدراسة بتيزي وزو، الخميس، وهذا بعد نحو شهرين من الإضراب عن الدراسة الذي دخل فيه أساتذة "الكناباست" الذين سبق لهم أن طرحوا جملة من المشاكل ورفعوا العديد من الشعارات الداعية إلى توقيف مهام رئيسي مصلحتين في مديرية التربية بالولاية.

هذه المسألة التي فجرها الاعتداء الجسدي على إحدى الأستاذات في حرم المديرية. وهي القطرة التي أفاضت الكأس بحسب تصريحات الأساتذة حينها ودفع بهم إلى الدخول في حركة احتجاجية مفتوحة، رافضين العودة إلى المؤسسات التربوية في حالة لم تلق مطالبهم آذانا مصغية.

قضية الإضراب، تراوحت بين المد والجزر بين الأساتذة والإدارة التي لم تمنحهم الموافقة في بداية الأمر على مطالبهم ما دفع بهم إلى التمسك أكثر بالإضراب رغم الاجتماعات التي عقدت، التي اعتبرها المضربون خالية من الحوار الجدي الذي من شأنه أن يضع حدا للإضراب.

هذه الوضعية المزرية، استدعت اجتماعا طارئا نهار الأربعاء، اتخذ فيه مختلف الأطراف قرار استئناف الدراسة بعد الاستجابة المبدئية لمطالب الأساتذة، حيث سيتم منح عطلة خاصة لأحد المسؤولين على أن تتخذ في حقه إجراءات أخرى بعد شهر من العطلة كتحويله إلى مكان آخر في حين سيتقاعد المسؤول الثاني بعد شهر على أن يحرم من دخول مديرية التربية خلال هذه المدة.

وعلى هامش هذا الاجتماع، تم عقد المجلس الولائي لمكتب الكنابست لدراسة محضر الاجتماع، حيث قرروا استئناف الدروس والالتحاق مجددا بالمؤسسات التربوية لإنقاذ السنة الدراسية التي كانت مهددة بسنة بيضاء.

  • print