author-picture

icon-writer دليلة. ب

وجه محمد العربي ولد خليفة رئيس المجلس الوطني الشعبي، انتقادات لاذعة لفرنسا، التي قال إنها ليست مؤهلة لتعلم الجزائريين الديمقراطية، وقال في كلمة ألقاها أمس، بمناسبة إشرافه على افتتاح أشغال الندوة البرلمانية حول "الحوار والإدماج المكونات الأساسية للديمقراطية"، أنه يحق للجزائريين الاحتفاء بالديمقراطية لأنهم حرموا منها طيلة "ليل الاحتلال الطويل.. ولا يحق لأوساط وراء البحر أن ينصبوا أنفسهم أساتذة غيورين على الديمقراطية وحقوق الإنسان في بلادنا فماضيهم لا يؤهلهم لذلك" - يقول ولد خليفة - في تلميح صريح لفرنسا.

واقترح رئيس الغرفة السفلى للبرلمان تضمين مناهج التربية والتعليم مقررا عن الدستور، مؤكدا بالمناسبة أن مشروع التعديل الدستوري القادم سيؤكد العلاقة بين السلطات الثلاثة "في دولة القانون القوية بمواطنيها والغيورة على حماية حقوقهم في الداخل والخارج ".

وعكست الافتتاحية التي قدمها ولد خليفة أمام النواب الجانب التاريخي وانتشار الحوار والإدماج في الجزائر في شكل ممارسات" كالعزابة " و"مجالس العقال بالجنوب" و"العروش" بمنطقة القبائل، وغيرها من الممارسات التي انتشرت في الماضي قصد توسيع الاستشارة.