author-picture

icon-writer فضيلة مختاري

عرقل إضراب عمال الخدمات الجامعية دخول نحو 400 ألف طالب للأحياء الجامعية، كما استنكر بعض الطلبة الجامعيين عدم فتح بعض الإقامات الجامعية الجديدة للمطاعم الجامعية، واكتفائها بتقديم وجبات باردة.

عرفت بعض الأحياء الجامعية نقصا في التمويل من حيث الإطعام بسبب إضراب بعض عمال الخدمات الجامعية، مما أثر على التحاق الطلاب بأحيائهم الجامعية.

كما استنكر الطلاب استمرار غلق المطاعم الجامعية، مما جعل بعض الطلبة يهيمون بحثا عن "السندويتشات" حسب بيان أرسله التنظيم الطلابي الحر، متعلق بإحدى الأحياء الجامعية بولاية الشلف.

وقالت التنظيمات الطلابية أن بعض المراكز الجامعية والأحياء الجامعية الجديدة التي استملتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، هذا الموسم لم تجهز بعد فيها المطاعم الجامعية، كما لم يتم بعدربطها بحركة النقل الجامعي. ورفعت التنظيمات الطلابية بقوة مشكلة النقل الجامعي، مما يجعل الكثير من الطلبة يتنقلون من حافلة إلى أخرى وانعدام الخطوط المباشرة، أو انعدام حركة النقل كل ربع ساعة مما يجعل الطالب الجامعي ينتظر لأكثر من ساعة لأجل وصول حافلة النقل الجامعي.

وقد التحق أول أمس، أزيد من مليون و300 ألف طالب بـ39 جامعة و17 مركزا جامعيا و18 مدرسة وطنية عليا و10 مدارس تحضيرية موزعة عبر الوطن.

كما التحق أيضا نحو 450 ألف طالب بالإقامات الجامعية أي بما نسبته 41 بالمائة من مجموع الطلبة، ويعرف الموسم الجامعي الجديد صعوبة في التحاق عدد من الطلبة بغرفهم الجامعية بسبب عدم استكمال إجراءات الصيانة، حسب ما ورد في بيانات عدد من فروع التنظيمات الطلابية في كل من ولايات الشلف، العاصمة وبومرداس.