author-picture

icon-writer بلقاسم .ع

حل كاتب الدولة المكلف بالتنمية والتطور البرتغالي، أنطونيو أن مايدة انريكي، في زيارة عمل للجزائر مرفوقا بوفد مكون من 9 أشخاص من رجال الأعمال وأصحاب الشركات في مجال البناء والتعمير في البرتغال، وتهدف الزيارة لإحداث شراكة لإنجاز سكنات في الجزائر وللاطلاع على المشاريع السكنية في الجزائر.

وتباحث الوفد البرتغالي بمعية وفد جزائري بفندق الأوراسي في العاصمة، أمس، خلال لقاء تقني سبل تجسيد الشراكة، حيث سيتكفل البرتغاليون بإنجاز مشاريع خاصة بسكنات "عدل"، كما أوضح المكلف بالإعلام بوزارة السكن، أحمد مدني لـ"الشروق" بأن الشراكة ستمتد لإحداث تكوين معمق لفائدة الجزائريين للتحكم أكثر في تقنيات البناء، ولنقل التكنولوجيا في ذات المجال، كما خصص لقاء للوفد الزائر مع مؤسسات شركة المساهمة "إنجاب".

من جهته، أكد سفير إيطاليا في الجزائر، ميشال جياكوملي، استعداد بلاده للمساهمة في إنجاز برامج بناء السكنات في الجزائر وتشجيع الشراكة بين المؤسسات الجزائرية والإيطالية المختصة في هذا المجال، "وفق ما يتقضيه القانون الجزائري". عقب استقباله من قبل وزير السكن والعمران، عبد المجيد تبون، حسبما جاء في بيان لوزارة السكن.

وأضاف البيان "بإمكان الشركات الإيطالية المشاركة في نقل التكنولوجيا الحديثة والتكوين وتأطير المكونين الجزائريين في مختلف الأصناف، وكذا المهنيين المختصين والحرفيين في مجال البناء".