• المساعدون التربويون يطالبون بالإدماجفي الرتبة العاشرة
author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

قررت، وزارة التربية الوطنية، توحيد تواريخ تنظيم والإعلان عن المسابقات المهنية في المناصب المالية الإدارية، بعدما كان مقررا تنظيمها محليا، الأمر الملزم لمديريات التربية بضبط احتياجات القطاع من المناصب المالية الشاغرة ابتداء من الأسبوع المقبل.

وعلمت "الشروق " أنه بعد أن تم الاتفاق مع مديريات التربية على تنظيم المسابقات المهنية على أساس الاختبارات الكتابية، وشرعت بعض المديريات في ضبط احتياجتها والتعاقد مع المعاهد المتخصصة لبرمجة الامتحانات الخارجية في الفترات التي تراها مناسبة، تقرر التراجع وتنظيمها على أساس "الشهادة"، أي من خلال الاكتفاء بدراسة الملفات، تطبيقا للمرسوم التنفيذي الجديد رقم 12 / 194 المؤرخ في 25 أفريل 2012، والذي يحدد كيفيات تنظيم المسابقات والامتحانات والفحوص المهنية في المؤسسات الإدارية. مما سيترتب عنه اعتماد تواريخ موحدة وطنيا لتنظيمها والإعلان عنها، لتسوية مشكل الشغور الإداري قبل نهاية السنة.

وقالت مصادرنا إن مديريات التربية ملزمة بضبط احتياجاتها لتقديم وضعية عن المناصب الشاغرة، ورفعها الأسبوع المقبل للوصاية، والتي ستتولى عملية الإشهار الوطني وتنظيم الامتحانات المهنية في جميع مديرياتها بنفس التاريخ، على اعتبار أن المسابقة على أساس الشهادة تخضع لترتيب الملف والمقابلة، طيلة سنة دراسية، بغض النظر عن العلامة المتحصل عليها، بخلاف المسابقة على أساس الاختبار، والتي تشترط حصول المترشح على 10 من 20 لكي ينجح.

والمساعدون التربويون يطالبون بالإدماجفي الرتبة العاشرة

جددت التنسيقية الوطنية للمساعدين التربويين، المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لعمال التربية، مطالبتها بإعادة إدماجها في الرتبة العاشرة، مع تثمين الخبرة المهنية والشهادات العلمية من أجل الارتقاء إلى المناصب العليا.

وأعلمت التنسيقية في بيان لها تحوز "الشروق" على نسخة منه، جميع منخرطيها، أنّ الحسم في نتائج اللقاء بين الأمانة الوطنية للنقابة الوطنية لعمال التربية ووزارة التربية الوطنية برئاسة وزير التربية عبد اللطيف بابا أحمد، مرهون بتوفير الضمانات الكافية الشافية، وأنّ الإضراب المؤجل الذي أعلن عنه رهين بنتائج اللقاء مع المسؤول الأوّل.