author-picture

icon-writer سميرة بلعمري

كشف دحو ولد قابلية وزير الداخلية والجماعات المحلية في تصريح خاص للشروق أن المجموعة الإرهابية التي نفذت هجوم عين أمناس قدمت من ليبيا وحضرت للعملية هناك.

وقال ولد قابلية "أن كل المعطيات والحقائق كشفت أن المجموعة الإرهابية التي هاجمت القاعدة البترولية بعين أمناس قادمة من ليبيا بصفة رسمية وأن العملية تمت بتخطيط وإشراف الارهابي مختار بلمختار على الاراضي الليبية".

وردا على سؤال بشان تصريحات له الأربعاء أكد فيها أن عناصر المجموعة من أبناء المنطقة قال ولد قابلية "أن المعطيات التي توفرت بالأمس تعذر معها تحديد الجهة ما جعلني اتحفظ على ذكر الآمر".

وأوضح "أن السلطات الجزائرية عبرت في العديد من المرات للسلطات الليبية عن مخاوفها وطالبتهم بدل المرة عشرات المرات بتوخي الحذر في تأمين الحدود التي تربطهم بالجزائر".

وحول عملية تحرير الرهائن كشف الوزير "طلبنا من المشرفين على القاعدة قائمة بأسماء المقيمين حتى نحدد عددهم".

ونفى ولد قابلية معلومات نشرت حول تفجير انبوب غاز بالمنطقة مؤكدا أن قوات الجيش مازالت تواصل عملية تحرير الرهائن.

وجدد أن "عدد الارهابيين المتواجدين لايتجاوز العشرين على اعتبارات انهم دخلوا على متن 3 سيارات"