author-picture

icon-writer بعثة الشروق: مسعود علال / سمير حمزة

وصف مدرب المنتخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، إقصاء "الخضر" في الدور الأول من نهائيات كأس أمم إفريقيا 2013، إثر تسجيله لخسارتين أمام تونس والطوغو بـ"العار"، مشيرا إلى أنه يتحمّل كامل مسؤولياته عقب ذلك، في حين أكد أنه متمسك بمنصبه على رأس العارضة الفنية للخضر رغم كل شيء.

قال المدرب الفرانكو بوسني، في ندوة صحفية بعد نهاية لقاء الطوغو "عار ما حدث لنا في هذه الدورة من كأس إفريقيا.. لم نكن ننتظر الخسارة في مواجهتين والخروج مبكرا من الدور الأول، أتحمّل كامل مسؤولياتي اتجاه ما حدث، لن أحمّل أي طرف آخر، سواء اللاعبين أو مسؤولي الاتحادية، أنا هو المسؤول عما حدث للمنتخب الجزائري، لقد قلت قبل الدورة أنني أتحمّل مسؤولية خياراتي ولن أتهرب الآن"، مضيفا: "لقد خاننا الحظ في هذه الدورة، نقص الخبرة أثر كثيرا على اللاعبين".

وتطرق المدرب للحديث حول مصيره خلال هذه الندوة، وقال: "من غير المعقول الحديث عن مستقبلي على رأس الخضر حاليا، فالأمر سابق لأوانه سنحاول رفع معنويات اللاعبين والتحضير جيدا للمقابلة الثالثة حتى نضمن على الأقل نقطة الشرف أمام كوت ديفوار"، وتابع قوله: "من جهتي.. أنا متمسك بهذه التشكيلة التي سيكون لها مستقبل زاهر في المستقبل".

لا تحدثوني عن جبور وزياني

وأوضح المدرب وحيد خاليلوزيتش، أنه لا يجب الحديث حاليا عن زياني وجبور أو لاعبين آخرين أبعدهم من المنتخب، مؤكدا أن ثقته لا تزال كبيرة في اللاعبين الذين اختارهم لتمثيل الجزائر في كأس إفريقيا رغم الخروج المذل، وقال: "لا يجب أن نتحدث عن زياني وجبور ولاعبي الخبرة بعد كل خسارة، ثقتي لا تزال كبيرة في هؤلاء الشبان الذين أبلوا البلاء الحسن وأدوا ما عليهم، أنا أتحمل مسؤولياتي، ماذا قدّم جبور للمنتخب في الثلاث سنوات الماضية، لم يسجل أي هدف؟ وبخصوص زياني لقد تحدثت بخصوصه في العديد من المرات، لدي لاعبين جيدين تنقصهم الخبرة فقط".