الوطني
قراءات (25858)  تعليقات (96)

يمثلون 2 إلى 3 بالمائة من عدد المتمدرسين

المدرسة "تقضي" على مستقبل 200 ألف تلميذ يحملون عقول العباقرة

ليلى مصلوب

لجنة بن زاغو رفضت إنشاء مراكز خاصة بالأطفال خارقي الذكاء

مبادرة لتشخيص فئة الأطفال ممن لديهم نمو فكري مبكر

أطفال في سن الخامسة يصححون أخطاء الأساتذة.. يسبقون الآلة الحاسبة ويشرحون الظواهر الفلكية

لماذا تولي الدولة اهتماما بالمتخلفين عقليا وذوي الإعاقات الذهنية، وتخصص لهم مراكز عناية خاصة بينما لا تهتم بالأطفال خارقي الذكاء ممن لديهم تقدم فكري ووجداني غير طبيعي يسبق أعمارهم؟ فالحديث عن التكفل بهذه الفئة النادرة من الأطفال الذين يحملون في عقولهم العبقرية ليس من اهتمامات المدرسة الجزائرية ولا في أجندة المنظومة التربوية رغم أن لجنة إصلاح التربية التي نصبها رئيس الجمهورية في ماي 2000 تحدثت في الشق الثاني من الجزء الثالث من تقريرها حول هؤلاء الأطفال النبغاء الذين يملكون قدرات خارقة والممتازين والموهوبين الذين يتمتعون بإمكانيات ذهنية غير طبيعية ولدت معهم، ودعت اللجنة إلى عدم تهميشهم.

يضع المختصون في علم النفس والتربية معايير إذا ظهرت على أي طفل فإنه يصنف ضمن حالات النبوغ الفكري ويستدعي الاهتمام به من طرف الأولياء والمعلمين والوسط الاجتماعي والتربوي ويخضع إلى متابعة نفسية وبيداغوجية خاصة تتلاءم مع نموه العقلي المبكر، هذه المعايير تتمثل في النمو السريع للعقل، حدس خارق، فهم سريع، إحساس عال، فضول، إبداع، شدة انتباه، روح الدعابة، ذاكرة سريعة، ويتمتعون بموسوعة لغوية مشبعة بالمفردات والمصطلحات، فلا شك أن في وسط العائلات الجزائرية يوجد المئات بل الآلاف من هذا النوع من الأطفال الذين يتمتعون بقدرات ولدت معهم بشكل خارق للطبيعة، ويجهلون كيفية التعامل معهم، إلى درجة أن الطفل النابغة بدلا أن يكون مشروعا عبقريا يجد نفسه حالة شاذة وسط المدرسة التي تعاقبه على ذكائه ونبوغه وتجعل منه فاشلا في الدراسة ومهددا بالرسوب المدرسي ثم التسريح من المؤسسات التربوية. وهذه حقائق أكدها لنا الكثير من المختصين في مجال علم النفس ومسؤولون في وزارة التربية.

يمثل الأطفال ذوو النمو الفكري المبكر والمواهب الخارقة للعادة- حسب تقديرات المختصين- حوالي 2 إلى3 بالمائة من مجمل الأطفال المتمدرسين في الجزائر، لكن صعوبة اكتشافهم وتشخيص حالتهم تجعل عملية التكفل بهم جد صعبة خاصة من طرف المعلمين.

خالد كداد مختص في علم النفس

المدرسة الجزائرية تقضي على الطفل النابغة

قال الدكتور خالد كداد وهو رئيس نقابة الأخصائيين النفسانيين ويعمل بقطاع الصحة العمومية، إن موضوع النبوغ الفكري والذكاء الخارق للعادة لدى الطفل مسألة غير متكفل بها في الجزائر، حيث لا يوجد مدارس خاصة بهذه الفئة، ودور الأخصائي النفساني في المدرسة قد يساعد هؤلاء الاطفال على التأقلم في وسط دراسي أقل منهم كفاءة وهذا ظلم أخلاقي لأن الاطفال العاديين سيقضون على موهبة الطفل الخارق، لذا يجب على الدولة أن تؤسس مدارس خاصة بهم نفسيا وبيداغوجيا لاستغلال القدرات الفكرية الهائلة وخلق نخبة. ويرى الدكتور كداد أن التعامل مع طفل نابغة في وسط دراسي متوسط وعادي هو عقوبة له وقضاء على موهبته: "إننا بهذا الشكل نطلب من طفل خارق الذكاء والفكر أن يتأقلم مع المدرسة العادية وهذا غير مقبول لديه وينتج عنه مشاكل في التحصيل الدراسي وانحرافات في السلوك حيث يصبح مصدر شغب في القسم ويرفض الدروس التي تقدم له وبالتالي قد يرسب ويفشل في الدراسة، فأخلاقيا لا يجوز أن ندمج فائقي الذكاء والموهبة غير العادية مع أطفال أقل مستوى منهم".

رئيس اتحاد جمعيات أولياء التلاميذ

ليس لدينا الإمكانيات المادية للتكفل بالأطفال النبغاء

قال خالد أحمد، رئيس اتحاد جمعيات أولياء الأطفال، إن الجمعية ليس لديها الأموال والإمكانيات للاهتمام بالطفل النابغة خارق المواهب، ويقتصر دورها على مساعدة الأطفال المحتاجين والفقراء في اقتناء الأدوات المدرسية والمحافظ والنظارات الطبية وغيرها من الإعانات المادية، في المقابل تشجع الأطفال الموهوبين، لكن بشكل محتشم ولا تملك القدرة على التكفل بهم، لأن هذا من واجب المنظومة التربوية والدولة التي يجب أن تخلق أقساما خاصة بهم في الابتدائي والمتوسط وتضع لهم نظاما بيداغوجيا ونظاما غذائيا خاصا بهم، لكن المنظومة التربوية- حسب رئيس جمعية أولياء التلاميذ- لا تهتم بهذا النوع من الأطفال.

أطفال يصححون أخطاء المعلمين، يسبقون الآلة الحاسبة ويشرحون الظواهر الفلكية في سن الخامسة

قال الأستاذ خالد أحمد، وهو أستاذ سابق في مادة الرياضيات، إنه عايش حالة من الذكاء والتقدم الذهني الخارق للعادة لدى طفل في سنه العاشرة، كان يدرس بإحدى مدارس ولاية بجاية. هذا الطفل يستطيع أن يسبق الآلة الحاسبة في أصعب عمليات الضرب والقسمة ويتمتع بفطنة وذكاء غير عادي إلى درجة أن المعلم كان يتأسف لحالته، كيف لهذا الطفل أن يتمدرس مع 40 طفلا يستعملون الأصابع والخشيبات في الحساب؟ ولا ندري ما كان مصيره في السنوات الماضية؟ وتقول مربية في إحدى الروضات بولاية بومرداس إنها تدرس طفلا صغيرا في سن الخامسة في قسم التحضيري يصحح لها مفرداتها اللغوية في النحو والصرف ولا يتوقف عن مدها بكم هائل من المعلومات العلمية التي تفوق سنه بكثير. هذا الطفل الخارق للذكاء التقينا به داخل أسرته المتواضعة ولم يفشل في الإجابة عن أي سؤال في المجال العلمي. وأدهشنا بشرحه لنا بعض الظواهر الفلكية وقوة الجاذبية وبعض المعلومات التي لا يستطيع الطالب تحصيلها حتى في الطور الثانوي. تقول والدته إنه يستطيع أن يخزن في ذاكرته كما هائلا من المعلومات التي يتلقاها من أشرطة علمية في مرة واحدة، وله توجه علمي خارق حيث استطاع هذا الطفل أن يخلق بنفسه في إحدى الغرف ما يسميه "مختبره الخاص" لا يدخله سواه ويشرح لنا بعض الابتكارات الافتراضية بشكل مدهش، كمولد الطاقة، وآلة النسخ... ومن بين السلوكات الظاهرة عليه أنه قليل الخروج من البيت ويمل المدرسة وليس له أصدقاء من نفس سنه ويملك روح الدعابة، حسب ما قالت لنا والدته.

المنظومة التربوية "أخطأت" في احتواء الأطفال النبغاء

جاء في تقرير لجنة بن زاغو لإصلاح المنظومة التربوية جزء عن ثلاثة أصناف من الأطفال المتمدرسين، الفئة الأولى وهم الممتازون والذين يتمتعون بذكاء ونمو فكري عادي لكنهم مجتهدون ويحصلون على نتائج دراسية ممتازة. والفئة الثانية وهم الأطفال ذوو المواهب كالرسم والموسيقى والرياضة وغيرها. أما الفئة الثالثة فهم الأطفال خارقو الذكاء والموهبة ولدت معهم بشكل مبكر ويملكون قدرات فكرية أكبر من سنهم وبشكل خارق، وأكدت اللجنة في تقريرها على عدم خلق أية مراكز أو مدارس خاصة بهذه الفئة وألحت على دمجهم في الوسط الدراسي العادي شرط الاهتمام الفردي والبيداغوجي بهم. وهو ما يعتبره الأخصائيون ظلما وقرارات تهدم العبقرية داخل هذه الفئة النادرة من الأطفال.

وينص قانون التوجيه للتربية الوطنية رقم 08 -06 المؤرخ في 23 جانفي 2008 في المادة 81 و82 عن الطور التحضيري وهو الوسط الذي يفترض أن يكشف عن الأطفال ذوي المواهب الخارقة. كما حصرت الإصلاحات في المنظومة التربوية بشأن المتفوقين في المادة 86 من قانون التوجيه التي تنص على إنشاء مدارس الامتياز للطور الثانوي للتكفل بالمواهب الاستثنائية والحاصلين على نتائج امتياز. وقد فتحت أول ثانوية للممتازين في مادة الرياضيات ببلدية القبة بالجزائر العاصمة تضم حوالي ثلاثة متفوقين من كل ولاية في مادة الرياضيات. يذكر أن الجزائر من بين الدول التي تنجب تلاميذ متفوقين في الرياضيات ويفوزون في مسابقات "ألومبياد الرياضيات" التي تنظمها أوروبا.

لكن المختصين يرون أن ثانويات الامتياز لا علاقة لها بفئة الخارقين، ولا تمثل حلا للأطفال ذوي الفكر المتطور والنمو العقلي المبكر الذين يجب التكفل بهم في سن مبكرة.

وقد صرح لنا مصدر مسؤول في وزارة التربية الوطنية أن "الوزارة كانت بصدد دراسة مشروع مدارس الامتياز في الطور الابتدائي للتكفل بهذه الفئة النادرة من الأطفال العباقرة وهو مشروع كان مطروحا في وقت أبو بكر بن بوزيد لكن الوزارة تخلت عنه لأسباب ما واقتصر اهتمامها بالمتفوقين في نهاية السنة الرابعة متوسط على أساس أن العبقرية تبدأ في الظهور بعد 10 سنوات من التعليم".

أمام إهمال الوزارة والمنظومة التربوية لفئة خارقي الفكر وذوي القدرات غير الطبيعية، يرى المختصون أن الحل قد يكمن في تمكين هؤلاء الأطفال من الانتقال بسرعة إلى أقسام عليا وتسريع وتيرة الدراسة والنمط البيداغوجي، حيث أثبتت الدراسات أن الطفل المتفوق يستطيع أن يتأقلم ويوسع من قدرة عطائه الفكري كلما وجد نفسه في مستوى دراسي أعلى.

مبادرة للكشف عن الأطفال النبغاء

أطلق بعض المختصين والمهتمين بالأطفال النبغاء مبادرة مشروع بحث حول اكتشاف وتشخيص والتكفل بالأطفال ذوي المواهب غير العادية في سن مبكرة. المبادرة حاليا في طور البحث عن العائلات التي لديها أطفال يحملون مواصفات العباقرة من خلال جملة من المعايير التالية:

أطفال يسألون كثيرا حول كل شيء، تكلموا ومشوا في سن مبكرة أو كان لديهم تأخر في النطق لكنهم تكلموا بوضوح. أطفال كثيرو الحركة لكنهم ينهون أعمالهم، يملون من الذهاب إلى المدرسة لكنهم يفهمون كل ما يقال لهم من أول مرة، يكتبون بخط غير واضح وغير مقروء، ليس لديهم الكثير من الأصدقاء من نفس أعمارهم... هؤلاء هم الأطفال الذين يملكون صفات العباقرة.. وعدم التكفل بهم يجعلهم مجرد فاشلين ومشاغبين في الدراسة ويهددهم الرسوب والتسريح من المؤسسات التربوية.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (96)


Pauvre Algérie!
1 - nesrine ـ (Algérie)
2013/01/31
دراسة أمريكية تقول أن الطفل يلد ذكيا بالفطرة و ينقص ذكاءه و ربما يصبح غبيا عندما يدخل إلى المدرسة.فمابالك مع المدرسة الجزائرية و خاصة في التعليم الثانوي وأساتذة مادة الرياضيات الذين يحطمون قدرات التلاميذ بإعطائهم مواضيع حتى ينال كلهم علامة الصفر كل هذا لأن غالبية أساتذة الرياضيات مجانين أو عندهم عقد نفسية .
2 - Rachida ـ (Bejaia)
2013/01/31
كل الأطفال الذين يولدون في الجزائر و يتعلمون فيها مظلومون ليس فقط العباقرة منهم ، بلادنا مقبرة لكل موهبة أو ذكاء ، إنها جنة الجهلاء و الغوغاء و الدهماء و أولي المكر و أهل النفاق
قررت ألا ألد إن شاء الله أي مولود في هذه البلاد و لو بلغت من السن عتيا لا أريد أن أكون يبب تعاسة أبنائي ، اللهم إجعل ذريتي و ذرية كل جزائري في بلد يقدر العلم و العمل و العدل و المساواة
آمين يا رب العالمين
3 - جزائري فقط ـ (البلاد نتاعهم)
2013/01/31
المدرسة "تقضي" على مستقبل 200 ألف تلميذ يحملون عقول العباقرة





عنوان جميل قال تلميذ وليس تلميذات







وتلمذات عبقريات في سيطرة علي أزوجهني قصدي نساء جزائري مقيم في إسبانيا
4 - جزائري مقيم في إسبان ـ ( إسبانيا)
2013/01/31
معجب
-183
غير معجب تعقيب
لا نهتم بهم و لا بعبقريتهم في صغرهم
و عندما يكبرون يستقطبهم الغرب و بعد ذلك نندب حظنا لهجرة الأدمغة نحو أوروبا و أمريكا.
عجيب أمرنا لا نهتم بهم و نحسد غيرنا عندما يستقطبهم و يعطيهم كل الإمكانيات ليفجروا طاقاتهم الإبداعية في كل الميادين
خيرة أبناء الجزائر هم عمالقة في مناصب عليا في الخارج و عندما يعودون إلى وطنهم يهمشون ؟؟؟؟غريب و عجيب فعلا.
5 - حنان
2013/01/31
ما ذنب كل الاطفال و ليس النبغاء فقط .
ما ذنبهم و قد كبَتَ على انفاس المدرسة الجزائرية جاهل بلغته مثل بن بوزيد و غيره .
الاصل في الوزير و خاصة التربية و التعليم ان يكون دكتورا ( اقل شيء ) صاحي و مستيقظ كل الوقت لاجل مهمته الاصعب على الاطلاق و هي تربية النشأ . هذا النشأ الذي سيتخرج منه الرئيس و الوزير ، العسكري و المدني ، لكن هيهات وزيرنا كان و العهدة على الراوي لا يصحو من ثمالته الا عندما ينادونه لتصريح صحفي و مع ذلك يخطأ.
اذا كان صاحب الدار على الدف ضاربا - فلا تلومن الصغار اذا رقصوا .
6 - Ibn-Tivest
2013/01/31
و الله ابني عمره 9 سنوات و فيه كل المواصفات النبغة,يعرف كل ما في علم الفلك,وكل قصص الانبياء من اولهم الى اخرهم.......و للاسف لايحضى باي تشجيع من المدرسة بلعكس لقبته المعلمة بالثرثار مع انه من الاوائل!!!!!!!!هذه هي لجزائر.
7 - ام عبد النور ـ (الجزائر)
2013/01/31
قلتم في اعداد سابقة ان المدرسة سبب الاجرام والافات وتغذي الارهاب .واليوم عنوان اخر المدرسة تقضي على العباقرة من التلاميذ.ماهو الحل في نظرك يا شروق؟
ابلعو المدارس وخلاص.
8 -
2013/01/31
هذا حال المنطومة التربوية الخارقة.
الآلاف من التلاميذ الضحيا بسبب عدم الاهتمام او بالاحرى رعونة المسؤولين اذكر انني في سنة 1999 تقدمت بفكرة برمجة فايروس ومضاد للفايروس , و الذي ظهر تقريبا بعد 7 سنوات من طرف مبرمجين روسيين تحت اسم autorun و دوخوا به العالم
اما انا فطردت من الثانوية في الثانية ثانوي قسم تقني اقتصاد .
9 - اسماعيل ـ (بسكرة)
2013/01/31
الا تعلموا لماذا يقتلون اعبقرية مثل هؤولاء حتى لا يتزعزع بن زاغو وامثله الفاشلين الذين افسدوا المدرسة الجزائرية وشجعووا الغش بكل اساليبه المباشرة والغير المباشرة وحتى بعض الاساتذة والمعلمين محدودي العلم و الثقافة تصوروا يا اعز القراء كيف تنهنر المعلمة التلميذ النجيب عندما يصحح لها عيبا فادحا عوض ان تشكره وتجازيه تعاقبه اشد العقاب وتهمله الى اخر السنة وهذا المثال عاشه تلميذ حتى غير المؤسسة تخيلوا حالته النفسية حتى عرض على مختص نفساني انشري يا شروق رما ستاتي ر ياح اتغيير ف وزارة التربية
10 - الطير الحر ـ (الجزائر)
2013/01/31
ان هؤلاء الاطفال حساسين كثير و علي الاولياء والاساتدة اعطاهم اهتمام كبير لان اي مشكلة قوية تحطم بسهولة مستقبلهم لاني الحمد الله عندي طفل مثل هؤلاء الاطفال و هو متوفق في الدراسة و علي الاولياء بقيام TEST IQ لاطفالهم لمعرفة درجة الدكاء عندهم
11 - مومن ـ (هولند)
2013/01/31
معلوم ان العباقرة من الاطفال قل ان تجدهم ابناء شخصيات ووزراء فكيف يمكن ان تكون مدرسة للعباقرة لا يكون فيها اولاد المدراء والوزراء وووو انت في بلد يسمى الجزائر
12 -
2013/01/31
ماشي التلميذ لي نوابغ ...الاساتذة تاع الهف استاذ ميعرفش احرر طلب بهدلتو بينا ختراش ضرك الولد يلد مع عصر السرعة يتاقلم اوتوماتكيين ولد 1 سنة يستعمل الهاتف النقال هرب هاذ الجيل
13 -
2013/01/31
عن أي نوابغ تتحدث ونحن نعايش منظومة تربويةمنهكة والله أضحكني العنوان : المدرسة "تقضي" على مستقبل 200 ألف تلميذ يحملون عقول العباقرة و معدل الفصل الأول 07 من 20؟؟؟؟؟؟؟؟
لم أفهم شيئا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
14 - مربي ـ (الجزائر)
2013/01/31
كيف يوضع تلميذ نابغة عبقري في قسم فيه مجنون وقاطع الطريق والشاذ والمجرم وهو المسكين وسطهم بعاني الويلات السبع .هو والاستاذ...ولا احد يدافع عنهم.هؤلاء يعطلون العملية التعليمية بنسبة 90%. ولا يوجد اي حل.
15 - كمال ـ (الجزائر)
2013/01/31
أصبحت المدرسة تقضي على الدين و المبادئ و الأخلاق ناهيك عن مثل هذه المواهب
16 - الحارث ـ (الجزائر)
2013/01/31
يارشيدة الطفل يولد و لا يلد سبحان الله.
..
17 - صالح
2013/01/31
عااااااجل...ان فتح ثانوية مختصة هذه السنة لابناء الجزائر المجتهدين قدمو من كل ارجاء الوطن لدليل بالاتمام بفئة العباقرة .....
18 - استاذ 30 سنةواقف/ لا ـ ( تغطوالشمس بالغربال)
2013/01/31
يا سيدتي كاتبة المقال حتى فئة الأطفال المتخلفين ذهنيا تعاني من الإهمال ..فبالرغم من وجود مراكز متخصصة إلا أنها للأسف متوفرة على مستوى المدن الكبرى, و حتى إن وجدت فهي تفتقر لطرق التدريس و التكفل الحديثة الخاصة بهذه الفئة , مقاعدها محدودة , و قد يتم التسجيل فيها بالمعريفة و هذا واقع معاش و لست أفتري..ليجد هذا الطفل نفسه مفصولا بمجرد بلوغه سن المراهقة و موجها إلى مصير مجهول طابعه الأساسي الإستهزاء و السخرية و لا رحمة المجتمع أو الحبس و الربط و الحرمان العائلي ,إلا من رحم ربي...
19 - حواء3
2013/01/31
قال اينستاين ان المدرسين يكبلون الطلاب ولا يدعون لهم مجال للبداع ....هذا ما يجري في المدارس الجزائرية ...لا مجال للابداع .. فهناك من ربما لم يتحصل على شهادة البكالوريا ولكنه اكثر عبقرية ممن نالوها بعلامة امتياز..فالشهادة لا تعكس عبقرية صاحبها ...ولا ننسى اينشتاين مل من المدرسة ورسب في امتحان شهادة الباكالوريا عدة مرات ..توماس ايدسون وصف بالغبي وطرد من المدرسة فاصبح مخترعا يشهد الاعلم له...و الامثلة كثيرة
20 - mohamed ـ (Algerie)
2013/01/31
المعلم في الجزائر موظف غير مبدع ويهتم بكل الامور الا المطالعة
21 - moh ـ (tissemsilt)
2013/01/31
دولتنا لا تهتم بالعلم و لا بالعلماء انظروا الى الاصلاحات التربوية فهي ليست اصلاحات بل تحطيمات فكل من ينتقدها فقد مس كرامتهم و سيعاقب فاجبروا ان يقولوا كل تمام tout va bien .الدولة حطمت الافكار التطور والصحة و...فكيف تهتم بهؤلاء العباقرة الصغار فهي لا تبالى لانهم ابناء الشعب فلا تكلف نفسها لتسطر برنامجا خصا لهم رغم الامكانيات المتوفرة.صدقونى لو وجد وا القليل من التشجيع و الاهتمام لوصلوا الى اسمى الدرجات وما احوجنا الى ذلك الى اناس يرفعون روؤسنا .
22 - nor ـ (france)
2013/01/31
لماذا تولي الدولة اهتماما بالمتخلفين عقليا وذوي الإعاقات الذهنية، وتخصص لهم مراكز عناية خاصة
منذ متي والدولة تولى إهتمام بهذه الفئة
لدي اخ متخلف ذهنيا يجيد الحساب يقرأ القرآن ماشاء الله
لم نجد له أي إهتمام له عقل وأفكار الإنسان العاقل لن يسبقه دائما ماتهمله الدولة التي تتكلمون عنها أساعده بقدر إستطاعتي
دعونا من المغالطات كل فئة تعاني التهميش وخاصة ذوي الإحتياجات الخاصة لهم عقول ماشاء الله إهمال فقط
23 - أين نحن منها
2013/01/31
بكل صراحة لسنا بحاجة الى عباقرة, نحن بحاجة للخبرة....
24 - mouraddd ـ (Algerie)
2013/01/31
كل ما جاء في مقال الشروق صحيح 100% فمثلا التلميذ عندما يحل مسألة في الرياضيات بسرعة وبطريقة ذكية وطريقة اخرى ابتكرها بنفسه غير التي شرحها الاستاذ في القسم فان الاستاذ ينهال عليه بوابل من الشتائم و يضربه ويعطيه علامات متدنية بحجة ان طريقة الحل مغايرة للاستاذ وهذا ما يثبط من مهارات التلميذ و يجعله في الحضيض
25 - متفوقة في الدراسة ـ (ماستر بدون عمل)
2013/01/31
لماذا تولي الدولة اهتماما بالمتخلفين عقليا وذوي الإعاقات الذهنية، وتخصص لهم مراكز عناية خاصة بينما لا تهتم بالأطفال خارقي الذكاء ممن لديهم تقدم فكري ووجداني غير طبيعي يسبق أعمارهم؟????? با لله عليكم هل هاذا سؤال يطرحه صحفي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
26 -
2013/02/01
إن متوسطة م ع الرقاني برقان كانت المتوسطة الأولى في نتائج شهادة التعليم الأساسي ، لكن مديرية التربية لولاية أدرار ، لم تشجع هذه المتوسطة أبدا ، بل أدارت ظهرها ولم تستمع لاستغاثات مديرها الذي كان يطالب ببناء حجرات للدراسة داخل المؤسسة ، لاستيعاب عدد التلاميذ الذي وصل إلى 52 تلميذا في القسم الواجد ، لكن عدد سكان يزداد ، ومازالت دار لقمان غلى حالها 53 تلميذا في القسم الواحد في متوسطة مولاي عبدالله الرقاني .
-فأين مديرية التربية لولاية أدرار ياترى ؟
-وماهوذنب تلاميذها الموهوبين ؟
27 - أستاذ ـ (رقان -ولاية أدرار)
2013/02/01
وعلم ادم الاسماء كلها الله سبحانه وتعالى علمنا كل شيء يولد الانسان على الفطرة فوالداه يهودانه او ينصرانه او يمجسانه اما الدرسات الحديثة تقول تسعين بالمئة يولدون مبدعين ثم يدخلون في التقليد دير هاذي مديرش هاذي
28 - zohir ـ (الجزائر)
2013/02/01
اشكر جريدة الشروق على انها تنشر ما اراه صحيحا كاستاذ و هو ان الاستاذ الذي يفشل في تكوين تلاميذ نجباء( نسبة 60 بالمائة على الاقل)على مدير يات التربية ان تفتح معه تحقيقا مطولا
29 - طهير ـ (TINDOUF)
2013/02/01
المواهب متعددة في كل المجالات ، و موجودة بكثرة في أرجاء هذا الوطن الشاسع جدا و الضّـيق جدا من حيث المنشآت الترفيهية و الابداعية والتعليمية ... أضن أن هذه المواهب تنطفئ قبل أن تُستغل أو تفقد عقلها من شدّة الحقرة والتّهميش أو الحرقــة لمن كان له الحظ ..
خســـارة يا أرض المـــــواهب و الأبطـــــــال لقد خانك حكامُك .
30 - scorpion ـ (Algerie)
2013/02/01
أولا: لا نقول - النبغاء- بل نقول - النوابغ
ثانيا : المنظومة التربوية الجزائرية لم تتكفل لا بالتلاميذ العاديين و لا بالمتخلفين فما بالك بالنوابغ لأن منهاج المقاربة بالكفاءات منهاج أثبت عدم جدواه لأن الذي أتى به لم تسمح له حكومة بلده بتطبيقه على أبناء جلدته و هي دولة الكبك فاشترته وزارتنا و جربته على أبناء بلد المليون و نصف المليون شهيد و رغم أنهم أيقنوا أن هذا المنهاج تسبب في تراجع مستوى المتعلمين واصلوا العمل به بل و دافعوا عنه أكثر من مؤلفه . المدرسة الأساسية هي الحل يجب العودة أليها و إلا.. .
31 - الجزائر ـ (الجزائر)
2013/02/01
لي بنت عمرها 12سنة مشت في 9 أشهرتجيد الكلام وعمرها لم يتجاوز العام ذكية لها سرعة البديهة كثيرة السؤال لها حافظة قوية لدرجة أنها إذاقرأت الدرس مرة أو مرتين حفظته أدخلتها إلى المسجد و عمرها6 سنوات تجيد مخارج الحروف والأحكام كانوا يظنون أن لها شيخا كل من يراها إلا ويتنبؤ لها بمستقبل كبير كل المدرسين اتفقوا على أنها تعرف كل شيء إلا أن نتائجها لاتعكس قدراتها تحب المطالعة تغرف من كل شيء حتى كتب القدامى تكتب الشعر ........
32 - أم عائش ـ (العاصمة)
2013/02/01
سلام أخي الجزائري المقيم في اسبانيا، اسمح لي ان اقول لك أن لديك مشكلة مع النساء، كلنا أبناء ادم و آدم من تراب فهناك في التاريخ العربي والإسلامي عباقرة من صنف النساء وكان يضرب بهم المثل فلا تحقرهن فالرسول عليه الصلاة والسلام قال أوصيكم بالنساء خيرا ، صدق رسول الله .
33 - Khaled ـ (Lonson)
2013/02/01
............لي ابن آخر له10 سنوات له ميول في مادةالرياضيات و العلوم يحب المطالعة قليل الكلام له حافظة قوية له ابتكارات بسيطة كثير التأمل في الطبيعة يحب معرفة المجهول مشى وعمره11شهرا تكلم حتى أكمل عامه الأول ثم توقف كلية حتى بابا وماما لايقولها ثم نطق بعدما جاوز 2عام بكل طلاقة لقد أدهشنا لا يحب الروتين لايحب الموا د التي تعتمد على الحفظ كالتربية المدنية التاريخ في الإمتحان لايتقيد بالحفظ يجيب دائما بتصرف إجابته صحيحة إلا أن علامته ناقصةبسبب هذا التصرف
34 - أم عائش ـ (العاصمة)
2013/02/01
أنا أستاذ والله على ما أقول شهيد..إبني كان فائق الذكاء كيّس نبِه وحذق..دخل المتوسطة فصار صعلوك !المتهم؟ أوّل المتهمين والمتسبّبين في ذلك هو البرنامج الهجين وثلّة من أشباه الأساتذة
35 - محمد الجزائري ـ (Alger)
2013/02/01
للآسف لقد أنهار التعليم في الجزائر نتيجة غياب الضمير المهني وفقدان روح المسؤولية تجاه أهم ركيزة لبناء الفرد و المجتمع.
لقد راح التلميذ الجزائري ضحية جريمة بشعة أشتركت فيها الحكومة و الوزارة مع الاساتذة و المعلمين و حتى اولياء التلاميذ .
و نتنمى من الشروف ان تولي اهتماما خاصا للتعليم و دعم بعض شرفاء هذا القطاع لايجاد حلول ممكن ان تساهم في اعادة التعليم الى مساره الصحيح و الاهتمام أكثر بفكر مالك بن نبي رحمه الله .
بدل اضاعة الوقت في الكرة و بلخادم و سلطاني ....وووووو
36 - جزائري فقط ـ (اسيا)
2013/02/01
الله أكبر أجمل مقال عملته الشرزق في حيانها
دزاك الله خيرا يا كاتب المقال
37 - منير ـ (Dima Dz)
2013/02/01
انا شخصيا ضد هده الفكرة لانه في حالة انشاء المدارس الخاصة للعباقرة حتما ستمتلىء بابناء المعارف ويبقى العبقري ابن الزوالي مكانه ولدلك لاتفتحو ابواب اخرى للتمييز بين ابناء الشعب وابناء اصحاب النفود حتى يعالج داء الفساد من اعماقه
38 -
2013/02/01
الا تعرفون مبدا المدرسة الجزا ئر ية القائل " سيروا على قدر ضعفا ئكم "
فكل إناء بما فيه يرشح .
39 - محمد ـ (بجاية)
2013/02/01
خلل في موازين التسيير.
40 - omar farouke ـ (algerie)
2013/02/01
لو كان الموظوع على المردودية لعلقة اوالاظرااب
41 - علي ـ (باتنة)
2013/02/01
هناك نقاط لابد من الوقوف عليها- المعلم لايطور قدراته عكس التلميذ الذي يحتك دوما بالتكنولوجيا ومعلومات الاتصال - التلميذ تلميذ والمعلم معلم وفلاح وتاجر وخراد. وعند الله تلتقي الخصوم.
42 - ابو الطيب ـ (زريبة الوادي بسكرة)
2013/02/01
اللهم إجعل ذريتي و ذرية كل جزائري في بلد يقدر العلم و العمل و العدل و المساواة
آمين يا رب العالمين
43 - rachid ـ (الجزائر العميقة)
2013/02/01
هذا احسن موضوع اروع موضوع تم طرحه من قبل الشروق اليومي وإن كانت المواضيبع الاخرى متميزة وتدل على احتراف الطاقم ولكن هذا احب المواضيع الى قلبي الاهتمام بالاطفال العبقارة يعني تضييع هؤلاء العقول الذهبية اخطر من تبديد الاموال العامة تضييع طفل واحد اخطر من ضياع مليار دولار وفي هذا رد على الاخ رئيس جمعية اولياء التلاميذ الذي قال ليس لدينا الإمكانيات المادية؟؟ اكثر شيئ نمتلكه هو المليارات من الدولارات التل وياللاسف تصرف على بناء منتجعات ضخمة لللمسؤولين وتذهب الى وزارة الرقض والغناء والى كرة القدم
44 - الياس ـ (alger)
2013/02/01
حاليا الكل يذهب للتعليم بسبب المرتب و المنح العلاوات، لكن قبل هذا صاحب الشهادة عندما تتقلص أمامه كل الفرص يذهب للتعليم، كان من الأجدر أن تكون معايير الانتقاء لهذا الميدان أكبر حتى من معايير الانتقاء للطب و الهندسة.
45 - مسعود ـ (بلادي)
2013/02/01
السبب هو الرشوه كلنا نعرف طرق التوظيف
46 - علي ـ (المسيله)
2013/02/01
الله يجيب الخير النظام الجديد نسبة النجاح له تساوي 0/100 هذا نظام يكسر التلاميذ و يقيد الاساتذة والمعلمين لا ندري من وضعه هل هو دكتور ام بناء حشى لا اهين البناء لانه يتقن عمله لتراه العيون ويثبته الواقع يا سيادة الوزير تلميذ يصحح كتاب من الوزارة زيدلو لا تغضب على التلميذ ولا تطرد ولا تقيمه با 1 و2 او 0 ولا تضرب هذا الي ماقراش او امي يفهم بالي راكم باغيين السرج فوق الحمار و تقولو للناس هذا حصان النظام القديم خرج دكاترة عالميين كيفاه ولا لا يصلح مع هذا الجيل
47 - كمال ـ (tiaret)
2013/02/01
أن الطفل يلد ذكيا بالفطرة و ينقص ذكاءه و ربما يصبح غبيا عندما يدخل إلى المدرسة.

هذا صحيح لأن مدرستنا الحبيبة توظف كل من هب و دب ووزارتنا الكريمة تعين مفتشي ما يسمى بالكــــوطه وطبع على حساب اهل الكفاءات اذن كيف يصبح ابناءنا.؟؟....ويبقى السؤال مطروحا لاهل الكوطة ......؟؟
بالامس القريب اساتذة الفيزياء طالبوا برحيل مفتش المادة ببوسعاده
و سيتعهم قريبا اساتذة الانجليزية كم سمعت .وبااطبع لهم الحق في ذلك (تلميذ يفتش استاذه) ...سياسة الكوطة...؟.والكابة....؟
48 - abdou aboud ـ (algerie)
2013/02/01
عن أي عبقرية تتكلمون ؟؟؟؟
أقسم لكم فأنا أستاذ في التعليم المتوسط
أقول أن 99% من التلاميذ لا يعرف 1كم كم يساوي من المتر في السنة 4 متوسط ولا يعرف ان 1 ساعة كم يساوي من الثانية والأدهى والامر لا يعرف جدول الضرب لماذا ؟؟؟ وانتم تقولون يسبق الالة الحاسبة
الجواب هو تعوده على الالة الحاسبة في العمليات وأنتم تقولون هو يسبقها
إذهبوا وابحثوا وأنا أتحداكم إن وجدتوا غير ذلك
49 - فيصل العوادي ـ (أم البواقي)
2013/02/01
موضوع شيق ويحتاج الى تفسير هذه الظاهرة الطيبة الى شروحات والالتفات اليها ومن لديه معلومات فليتفضل بالكتابة او اعطاء مواقع تدل على ذلك
50 - salem17 ـ (منعم)
2013/02/01
لدي الاجابة : لان الحان و شباب تنمي العقل و الذاكرة و لهذا الغرض تعطي السلظات اهمية كبيرة لهذا الجانب العلمي المهم في حياة المواطن الجزائري.الطفل الجزائري مهما كان ذكاءه بالنسبة للسلطات فهو الا طفل عادي يجب ان يلعب في الشارع او ينهي الدراسة مرغما ليصبح بائع كارانتيكا او receveur الحافلة او شرطي مرور اذا ساعفه الحظ بالطبع.فلنشكر السلطات على هذا التحفيز العلمي. شكرا على النشر يا شروق.
51 - ا مينة ـ (برىطانىا)
2013/02/01
الكل متفق على ان للمتخلف عقليا او المعاق حركيا الحق في العيش والاعتناء به.اما ان يولي الاهتمام بالشكل الذي هو في بلاد نا فليس خدمة له بل ان هناك من يتخذونه (المعوق)وسيلة للبزنسة وكسب الجاه.فهم بيننا نراهم كل يوم.يستفيدون من محلات لخدمة هذه الشريحة لكن في الواقع هي موجهة لاغراض اخرى احيانا لا اخلاقية.اما التلميذ السوي والعبقري فتألقه وبروزه لا يخدم ابناء المسؤولين الذين يسعون الى توريث المناصب.
52 - سليمان-باتنة ـ (الجزائر)
2013/02/01
لدي قريب له بنت في الثانوية الجديدة بالقبة أخبرني أن ابنته تعاني من ضغط نفسي وجل المتمدرسين هناك في نفس الحالة نتيجة عدم التكفل البيداغوجي والاجتماعي والنفسي اللائقين بالتلاميذ النجباء المتمدرسين هناك وهو يرجو من السلطات المسؤولة الاسراع في تحسين أوضاع هؤلاء التلاميذ الذين بعانون من البعد عن الأهل ومن الأوضاع الاجتماعية غير المريحة في النظام الداخلي
53 - farid ـ (algeire)
2013/02/01
لابد من تعليم التلاميذ في الإبتدائي باللغة الوطنية وحدها
أما الفرنسية يجب أن تنقل الى المتوسط الى جانب الأنجليزية.
يجب إمتحان تلاميذ السنة الخامسة إبتدائي للإنتقال الى المتوسط
في جميع المواد وليس في العربية والفرنسية والرياضيات .
لابد من زيادة سنة رابعة للتعليم الثانوي.
هذه المطالب الحقيقية التي يجب العمل بها
54 - الهواري ـ (البليده)
2013/02/01
الاطفال الموهوبون،ليست قضية الجزاير فحسب،جل الموهوبين في فرنسا لا يتجاوزون السلك الثانوي،لعدم قدرتهم الانسجام مع زملاء هم في الدراسة.رغم وجود هيئة مختصة بهم، في امارة Monaco,ومدينة Nice. النظام التربوي في الجزاير يكسر الانسان العادي المعوق والخارق!. هل رأيتم أحوال نبغاءنا في الرياضيات و l ingénierie ؟ وكيف ينهي النابغة مشوار ذكاءه ،كساءق طاكسي،او حارس ،او طاكسيفون .ومن كوارث البلاد،ان المستقبل حصر في الدراسات الطبية،وسبه التجارة او الانسجام الحرفي يوميا.عزاءنا لهذا الوطن الحزين.علي من اوروبا
55 - علي ـ (France)
2013/02/01
السبب الاخر هو ضعف مستوي الاستاد فهو يتعامل بندية مع التلميد و يكون له مشاكل مع الادارة و يقول له ادهب عند طبيب نفساني فالاستاد لا يستطيع اسعاب عامتا و خاصتا النجباء و العباقرة
56 - عمر ـ (ادرار)
2013/02/01
عبدالجليل بوهنتالة ابني يبلغ من العمر 13 سنة تعلم اللغة الالمانية عن طريق مشاهدة الصور المتحركة وبرامج الاطفال على الفضائيات الالمانية منذ ولادته الى يومنا هذا دون انقطاع.تعلمها لفظا وفهما وكتابة وغناء ورسما و... لني اسعى منذ اكثر من 10 سنوات لايجاد مصدر للتكفل به وتمكينه من تربص خاص بالاطفال لدى معهد غوطة بدولة المانيا بكلفة 2370 اورولمدة 21 يوما خلات العطلة الصيفية لكن دون جدوى لحد الان رغم اني راسلت السادة وزراء التربية والتضامن الوطني والثقافة وحتى فخامة رئيس الجمهورية.يطول الحديث في هذا الم
57 - مرزوق بوهنتالة ـ (الجزائر)
2013/02/01
أصبحت وزارة التربية لا تهتم إلا بالإطعام المدرسي أو مراجعة أجور المضربين و تسوية وضعيتهم يقولون إصلاح المنظومة التربوية هههه هذه الفئة من التلاميذ النوابغ لا يهنم بهم في بلادنا حتى الأساتذة ليسوا في المسنوى و الله لي أخي يصحح لأستاذة في الفرنسية لاأنه تعلمها جيدا عن الوالد .......
58 - super_nova ـ (algerie)
2013/02/01
لاداعي للعجب فاذا كان مدير التكوين بوزارة التربية الوطنية مستواه لايسمح له ان يكون هناك له شهادة ليسانس في اللغة العربية وكان لزاما ان يكون متحصلا على دكتوراه في علم التربية وله مؤلفات ولكن فاقد الشيئ لايعطيه مادمنا لانضع الرجل المناسب في المكان المناسب فنتائج التعليم والتحصيل كارثية فبدلا من ان يستعين بمختصين في علوم التربية راح يطارد اساتذة التعليم المتوسط سابقا ونزلهم الى رتبة اساتذة التعليم الأساسي رغم انهم متخرجون من معاهد التربية بشهائد تؤكد انهم اساتذة التعليم المتوسط
59 - العربي ـ (ميلة)
2013/02/01
اتمنى ان لا يصير مصير اطفالنا الى ما وصلوا اليه الاطفال الخارقين العادة من قبلهم قد اتهموا بامراض عقلية ودخلوا المستشفى ان واحدة من بينهم سببها مديرة فرنسية رفضت ملفي بعد ما طلبته مني معلمة اللغة العربية وكنت في السنة الرابعة متوسط الى يومنا هذا لم تمحى صورتها من ذهني وهي تتلفط بou est ct enfant qui veut passer sa sixieme elle passe sazixieme comme tout les enfants et pourtant on etait en plein independance en 64 depuis je nai jamais reussi a quelque chose je sous traitent mental merci انشريني
60 - م ـ (alger)
2013/02/01
المعلم قد يكون حسودا وهذا ما كشفته في الابتدائي ويتم تكسير النوابغ لما يكونوا خاصة من اولياء لا يحبهم وبالتالي النظام ايضا لا يريد نوابغ بل بلهاء وببغوات للتصفيق
61 - عامر
2013/02/01
انا منذ ان كان عمري 8 سنوات .اجيد تحديد مواقع جميع بلدان العالم ..في وقت انو تلاميذ القسم النهائي لا يعرفون حتى موقع أمريكا .هل تعتبر هذه موهبة فطرية ؟
62 - وحيد ـ (algerie)
2013/02/01
الموضوع مهم .والمشكل اجده مع ولداي بالابتدائي..كانا مجتهدين لكن اهتمام العلمين دائما كانت لذوي المستوى المتوسط مما جعلهم اسمون من الاجابات والمشاركة في القسم بحجة انالمعلمين لن يشركوهم في الاجابات..ارجو ا اثراء الموضوع.وليس مجرد تعليقات ساخرة......... ام حائرة
63 - ام امين البويرة
2013/02/01
بسم الله الرحمن الرحيم و بعد ان التعليم ببلاد نا في مستواه الأد نى من التعفن الحسي بالثروة الوطنية التي هي الشباب مستقبل الجزائر لماذا كل هذا الصدود و الامبالاة بالجزائر وأبنائها أفيقوا من غفلتكم أيها الناس يامن وضع الله فيكم عقلا تتميزون به عن باقي المخلوقات ان مستقبل أبنائنا في خطر حقيقي ،ان الأستاذ أو المعلم أصبح لا يعطي ما يكفي للطالب سؤال مطروح لماذا، هل هذا راجع الى عدم التكوين أو تدني مستوى المعيشة أو انعدام روح المسؤولية أو القوانين الموضوعة، ان مسؤلي الوزارة و المدرسة مسؤولة امام الله.
64 - بسكري ـ (الجزائر)
2013/02/01
دراسة أمريكية تقول أن الطفل يلد ذكيا بالفطرة و ينقص ذكاءه و ربما يصبح غبيا عندما يدخل إلى المدرسة.فمابالك مع المدرسة الجزائرية و خاصة في التعليم الثانوي وأساتذة مادة الرياضيات الذين يحطمون قدرات التلاميذ بإعطائهم مواضيع حتى ينال كلهم علامة الصفر كل هذا لأن غالبية أساتذة الرياضيات مجانين أو عندهم عقد نفسية .
65 - bakar ـ (ouargla)
2013/02/01
رحمةبالجيل الذي سيقود الجزائر في الحاضر والمستقبل ،رحمة بأبناء الجزائر ،رحمة بالمنظومة التربوية،رحمة بالتاريخ المجيد لهذا البلد، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.(ليت شعري)
66 - مصطفى ـ (العميقة)
2013/02/01
الصواب القانون التوجيهى للتربية الوطية 04.08 المؤرخ ف 2008/01/23
67 -
2013/02/01
كلكم يذم المدرسة الجزائرية اين درستم انت الذين تذمون فكونوا عادلين في الحكم .
68 - aek ـ (semmar)
2013/02/01
بربكم كيف يحضى تلميد عبقري بالعناية اللازمة من طرف استاذ غبي و منهجية تربوية مريخية.......حسبنا الله نعم الوكيل
69 - chelgui ـ (algerie)
2013/02/01
اولا انامختصة في علم النفس التربوي و اعمل كممستشارة التوجيه و الارشاد ،نتاسف على هذا الوضع الذي آلت اليه المنظومة التربوية الجزائرية و الدولة الجزائرية في قتل المواهب و المتفوق في حين الدول الاخرى تبحث عنهم و تسخر لهم اموال طائلة للاستفادة منهم او لاستغلالهم لفائدة الدولة ،اما في الجزائر فستغل الغناء و المجون ممن اجل تضييع المواطن العادي فيصبح بليدا ،لي ابن في عمر التاسعة دائما تشتكي الاستاذة من فوضويته على حسب قولها و لكن هو في الواقع ذكي مما يجعله يفهم الدرس و ينجز التمارين في مدة قصيرة فيشاغب
70 - ويزة ـ (بومرداس)
2013/02/01
للتصحيح فقط ان القانون التوجيهي للتربية الوطنية رقمه 08ــ04
71 - ويزة ـ (بومرداس)
2013/02/01
العباقرة ليس لهم مكان في الجزائر
72 - k ـ (ALGER)
2013/02/01
السلام عليكم؟؟ هل يعلم المسؤلين ان سبب الظاهرة هو الكبت الدي يعاني منه التلاميد في الاقسام و الراجع الى طرق ترقية الموظفين في عوض ترقية الشباب ياخدون الشيوخ و بعطونهم امانتات ثم يشكلون نوع من التسير الدي يرفص و يعتبر التجديد خطر و يهاجمنوه اين و جدتم موظفين يرفوضون حتى ان يكون فرع نقابي و 1+1 عملية فاشلة و يستعملون 1x1 و يقصون الشباب من الترقية منهم و اليهم و لا يتنقلون من مناصبهم لمدة 20 سنة امام بيوتهم خطر و يراسلون تيقنت حتى تصل الى تورين
73 - Societé ـ (Bouira )
2013/02/01
لقد كانت معي أستاذة جزائرية تدرس معي دبلوم متخصص في رعاية الموهبة ، وكانت تشكي من أنه لا يوجد أي اهتمام في بلدها بهذا المجال ، نحن في السعودية لدينا رعاية موهوبين بخطط ومسارات معينة ولكن حقيقية ليس بالمستوى المأمول ..
74 -
2013/02/01
ولهذا السبب هربنا انا و زوجتي الي كندا.
75 - l'algerien ـ (Canada)
2013/02/01
باختصار لأننا أمة لا نهتم بالعلم و العلماء، .......
76 - BENBRAHIM ـ (algerie)
2013/02/01
يتهمون الجزائري بالغباء والتخلف وهذا اكبر تحطيم لنفسية العبقرية الجزائرية...فمتى يتعلم الاولياء تشجيع ابنائهم بدلا من احباطهم بالكلمات المعروفة... داب ...راك متعرفش...اقعد لا تفزدها
فلابد من نزع هذه الثقافة المدمرة من تعاملنا اليومي مع ابنائنا
77 - نورالدين ـ (الجزائر)
2013/02/01
رئيس جمعية اتحاد اولياء التلاميذ امكانياتنا محدودة ؟ اذا كنا وصلنا الى هذا المستوى لان قضية التكفل بالاطفال العباقرة الشريحة اذا استحسن اكتشافها وتوجيهها الى مدارس خاصة بالتلاميذ العباقرة فياتي اليوم نستفيد من هذه الشريحة وتوصل البلد الى بر الامان ونلحق على الركب الدول المتقدمة ولماذا هناك امكانات كبيرة تدفع من اجل كرة القدم وملايير تروح هدرا في الريح وركوب طائرات هيلكبتر فوق سماء سويسرا للتمتع بدون مقابل لابد من وضع علماء محتصين في كل ولاية واستقبال هذه الفئة بمدرسة للتعلم ؟
78 - جزايري ـ (/)
2013/02/01
لماذا تولي الدولة اهتماما بالمتخلفين عقليا وذوي الإعاقات الذهنية، وتخصص لهم مراكز عناية خاصة بينما لا تهتم بالأطفال خارقي الذكاء و لو قامت الدولة بالعكس لكتبتم ان الدولة تولي اهتماما بالأطفال خارقي الذكاء و لا تهتم بالمتخلفين عقليا وذوي الإعاقات الذهنية الشروق مهمتها النقد و فقط وليته كان بناء
79 - واجعو قلبو ـ (constantine)
2013/02/01
لا يوجد تلميذ عبقري و تلميذ غبي بل يوجد تلميذ مجتهد و تلميذ كسول.
80 - bacha nouredine ـ (setif )
2013/02/01
بعض ما يسمى بالاساتذة ينتقدون مباشرة التلميذ بضعيف و ضعيف جدا .. رغم ان كل القرائن مما يوفر للتلميذ من ظروف من امكانيات و ارتفاع نسبي في مستوى الأولياء مقارنة مع الوضع الذي عشناه تدل على ان مستوى التلاميذ يفترض ان يكون جيدا ........... لكن ما وفرناه لهم من أساتذة بكل اسف و ما يقومون به لا يستطيعون مرافقتهم ... و بقي الاستاذ كطالب مال يلهث خلف الدروس الخصوصية .. بحسرة اقول هذا ..
81 - محمد ح ـ (أدرار)
2013/02/01
حنا من منطقة نائية جدا بضواحي قالمة دائرة بوشقوف بلدية عين بن بيضاء قرية نوادرية
لدينا نتائج رائعة 18 19 معدل في الرابعة متوسط و الثانوي و امكانيات اضئل من ضئيلة لا وسائل لا ادنى حاجة تفهم باها حتى بطارية دير باها تجربة بسيطة مكانش
الجزائر تقضي على براعم عباقرة في هذه المنطقة العام الماضي المراتب الاولى في الولاية معدلات الباك و البيام و حدث و لا حرج انت كي تشوف منطقة كي ما ادي في و لايتك و نتائج ترفع لها الجبين مقارنة مع الامكانيات تساعد و دعم هذه الاكمالية و الثانوية مش تبقى مهامشها
82 - rima kelma ـ (algerie annaba )
2013/02/01
موضوع يستحق الاهتمام ولكن على من كتبه أن يعيد النظر فيه . كيف له أو كيف لها أن تبدأه بمقارنة هؤلاء بفئة المعاقين و المتخلفين ذهنيا فتفضل هذا على هذا كلهم أبناء الجزائر و المعاقون على الرغم من كل ماتقدمه الدولة لهم مازال ينقصهم الكثير من الاهتمام سواء من طرف الدولة أو من طرفنا نحن والمجتمع كله . ينبغي مراجعة حديثنا جيدا .
83 - حنان ـ (الجزائر)
2013/02/01
لدينا نموذجا حيا عن تلاميذ متفوقين في ثانوية .......... ألم تعلموا أنهم يعانون الأمرين ظروف اجتماعية صعبة معظم الأساتذة وليس كلهم أميون متعددو الجهالات نقص فادح في التجهيز حتى الخزائن التي تربي التلميذ على النظام واستغلال الوقت غير متوفرة إدارة دكتاتورية تفرض على التلاميذ قانون الغاب وغير هذا كثير المهم أنني سوف أسحب ابنتي في أقرب الآجال لينتهي هذاالكابوس المزعج الذي أرق كل الأسرة . أرجوك ياشروق لاتحذفي تعليقي وإن كنت محترفة فاحملي كمرتك وحققيفي الموضوع وإلا فإننا سنشكو مسؤوليك إلى من لا يسهى ولاينام
84 - تربوي ـ (بلاد الله)
2013/02/01
توجد ثانوية في وطننا الحبيب بها قسمين 3 ثانوي تسير واقتصاد كانت النتيجة في الثلاثي الاول كارثية بمعنى الكلمة ، لجاء المدير المحترم لوسيلة غبية وهي توزيع الكشوف للذين يفوق معدلهم 10والباقي لم يتحصلوا على كشوفاتهم وهم كثر حتى يحضروا أوليائهم لكي يمسح فيهم الموس الذي لايقدر ان يمسحه في اساتذته اما أنه خايف منهم او انه يقدر على المسؤولية ....الخ في حين ذهب له أحدالناس على الساعة 10h00 لكي يقابله و يسحب منه كشف ابنه فلم يجده كونه لا يقيم بتلك المدينة والكشوف مسيطر عليها بمكتبه هل هذا منطقي .
85 - بسكري ـ (الجزائر)
2013/02/01
المدرسة الجزائرية تهتم بالتلاميذ الغشاشين ......هذا واقع
86 - عادل ـ (الجزائر)
2013/02/02

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

الشروق تي في

لخضر بورقعة.. شاهد على "اغتيال" ثورة بعد الستين!
لقاء خاص: عبد الفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة التونسية
مطالب النواب المادية تفتح عليهم باب الانتقادات
سلال و7 وزراء رفقة زوخ... لعصرنة عاصمة البلاد
السويد أول دولة في الاتحاد الأوروبي تعترف بدولة فلسطين
غليزان: منتخبون يسحبون الثقة من رئيس المجلس الشعبي الولائي
إمام في اضراب عن الطعام ببرج بوعريريج
لعمامرة يرد على الاتهامات المغربية
"الإيبولا" يرعب سكان برج باجي مختار
500 كتاب ممنوعة في الصالون الدولي للكتاب
ترسيم فوز نداء تونس في الانتخابات البرلمانية ب85 مقعدا وبداية رحلة التحالفات
مستحقات الجزائرية للمياه لدى زبائنها بلغت 3 آلاف مليار سنتيم
ألان ميشال يشرح الفرق بين حاليلوزيتش وغوركوف
مدينة سطيف تعيش أجواء ماقبل النهائي
وهران: مجهولون يمنعون إمام من الصلاة بالناس
خير الدين ماضوي: نحن مجبرون على الفوز بالكأس
"متى يدخل الإسلاميون في الإسلام؟".. حقائق أم تصفية حسابات؟
لقاء خاص مع نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي السابق
ضحايا الأخطاء الطبية يحتجون ويطالبون بلجنة تحقيق
الجزائر تشدد الرقابة للكشف عن الإيبولا

استفتاءات
هل الحملة الأمريكية في العراق وسوريا هدفها القضاء على داعش؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة