حبل النشر

date 2016/11/17 views 396 comments 0
author-picture

icon-writer نشر: عمار يزلي

على شرور متنافسين؟

اشتدت المنافسة بين مختلف شركات الطيران الناشطة في الجزائر واندلعت حرب شرسة في التخفيضات الخاصة بتذاكر السفر بين الخطوط الجوية الجزائرية ونظيراتها، بعد أن سطرت مخطط عمل خاص بنهاية السنة، حيث أعدت عروضا مغرية نحو الوجهات السياحية والاقتصادية للجزائريين على غرار فرنسا، إسبانيا، تركيا، دبي وكذا المغرب وتونس!(التنافس على اللهو واللغو واللعب والتحواس والريفيون والنويل! لماذا لا تتنافس الشركات في رحلات الحج والعمرة!)

كأن على رأس السبسي الطائرات! 

قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، إن بلاده وافقت على تحليق طائرات أمريكية دون طيار على الحدود مع ليبيا بهدف تبادل المعلومات الاستخباراتية للتصدي لأي تسلل محتمل لمتشددين وتفادي هجوم كبير مماثل لهجوم على بلدة تونسية حدودية هذا العام (من بعد.. ستحلق هذه الطائرات فوق القصر الرئاسي السيادي ياسيادة الرئيس!,  .ترامب سيحلق رأسه "بول أزيرو" إن لم يحلق فوق راسك!)

ابنة ترامب عروسا لعربي! 

تقدّم شاعر بدوي أردني بطلب يد ابنة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بطريقة طريفة عبر قصيدة شعرية زين بها طلبه هذا راجيا ألاّ يُردّ صفر اليدين.

فقد نشر الشاعر فليح الجبور الصخري نص القصيدة عبر حسابه على فيسبوك ومن ثم تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي  يعرض فيها على ترامب 50 جواد و200 ناقة مهرا (لو زاد عليها 1000 حمار و200 آغيول..مقابل أن يطلقها في يوم عرسها ويشبعها ضربا أيضا لأنها....)

هدارة وزير عن الحضارة!

ادعى إيمانويل ماكرون، وزير الاقتصاد الفرنسي السابق ومرشح انتخابات الرئاسة القادمة، أن استعمار بلاده للجزائر جلب لها الحضارة. وقال ماكرون في حوار مع مجلة "لوبوان" الفرنسية، بشأن نظرته لتاريخ بلاده "في الجزائر كان هناك تعذيب، ولكن أيضا ظهور دولة وثروات وطبقات متوسطة، هذه حقيقة الاستعمار، لقد كانت هناك عناصر للتحضر وأخرى للوحشية".(حضارة فرنسا بنيتموها بمال القمح الجزائري الذي ساعد به يهود الجزائر يهود الثورة الفرنسية..واش راك تدفش! نهب الخزينة بملاييرها هي من أخرتكم من التخلف الحضاري! كنا متحضرين وأحسن منكم..أنتم من خربتم حضارتنا وما زلتم! تبغي تزيد تسمع؟ كاين الصرف بالدينار والأورو!)

طائرات للإطفاء وأخرى للحريق!

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، الخميس، إن ست دول أرسلت طائرات للمساعدة في إخماد الحرائق التي شبت في أنحاء متفرقة في دولة الاحتلال الإسرائيلي منذ ثلاثة أيام. وقال المكتب في تصريح مكتوب، إن الدول التي أرسلت طائرات إطفاء، هي اليونان، وإيطاليا، وكرواتيا، وروسيا، وقبرص وتركيا.

وسبق أن تحدث نتنياهو هاتفياً صباح يوم الخميس، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي "لبى على الفور طلبه بتقديم المساعدة في إخماد الحرائق التي نشبت في البلاد".(حتى العرب! مفارقات هذا الزمن: طائرات عربية وروسية وتركية وأمركية وفرنسية وإسرائيلية لحرق الأراضي العربية في غزة والموصل وحلب وحماه..وأخرى لإطفاء النيران على إسرائيل مُشعلة النيران في المنطقة! أسمع وشوف واحترق من الهم أيها العربي المهموم!)

قطع الصلاة للرد على الهاتف!

بحسب مفتي مصر فإن المصلي إذا كان يصلي و"سمع صوتا هاتفا" في الهاتف، وكان ينتظر مكالمة مهمة!(لا يذكر ما هو المهم والأهم وغير المهم! فعندنا كل المكالمات مهمة حتى مكالمة زوجته التي تأمره بشراء الجرنان!)، فإنه يمكن أن يقطع صلاته ويعيدها فيما بعد لأن "المظنة تنزل منزلة المئنة"! (إذن لما تكونوا في الصلاة وبيبا لكم أحد ما، فقد يكون "البيب" مهما، فاقطعوا الصلاة والحج والصوم لكي تعرفوا من "بيبا لكم"! يبدو أن السيسي هبل المصريين، فقهاء وشعبا المساكين!)

المهدي غير المنتظر!

ادعى "محمد عبد الله" المدعو "الشيخ ميزو" في مصر أنه هو المهدي المنتظر وطالب الشيعة والسنة وشعوب الأرض قاطبة بمبايعته وهذا في بيان على صفحته في فيسبوك: بيان هام: أعلن أنني أنا الإمام المهدي المنتظر محمد بن عبد الله الذي جاءت به النبوءات وجئت لأملأ الأرض عدلا" (الأم أقل لكم أن المصريين هبلوا! هبلهم السيسي!؟)

  • print