ستة دول ترسل طائرات إلى "إسرائيل" لإخماد الحرائق

date 2016/11/24 views 14487 comments 14
author-picture

icon-writer الأناضول - الشروق أونلاين

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، الخميس، إن ستة دول أرسلت طائرات للمساعدة في إخماد الحرائق التي شبت في أنحاء متفرقة في دولة الاحتلال الإسرائيلي منذ ثلاثة أيام.

وقال المكتب في تصريح مكتوب، إن الدول التي أرسلت طائرات إطفاء، هي اليونان، وإيطاليا، وكرواتيا، وروسيا، وقبرص وتركيا.

وسبق أن تحدث نتنياهو هاتفياً صباح اليوم (الخميس)، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي "لبى على الفور طلبه بتقديم المساعدة في إخماد الحرائق التي نشبت في البلاد".

وأضاف المكتب: "روسيا سترسل فوراً طائرتي إطفاء عملاقتين".

وكان نتنياهو قد هاتف أيضاً أمس (الأربعاء)، رئيس الوزراء اليوناني، أليكسي تسيبراس، ورئيس الوزراء الكرواتي أندري بلانكوفيتش، وطلب منهما المساعدة في إخماد الحرائق، من خلال إرسال طائرات إطفاء، حيث وافقا ووعدا بإرسال طائرات خاصة بمكافحة النيران.

ولليوم الثالث على التوالي، تواصلت الحرائق في عدد من الأماكن في "إسرائيل".

وعملت طواقم الإطفاء، تساندها طائرات خاصة، على مدار الساعة في محاولة لإخماد الحرائق الذي توسعت، نتيجة الرياح القوية، في المناطق الوسطى والشمالية من البلاد.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية اعتقال أربعة عمال عرب (فلسطينيو الأراضي المحتلة عام 1948)، للاشتباه فيهم بالتسبب في حريق وقع في مشارف مدينة القدس المحتلة، وسط تقديرات لم تصل حد الجزم، بوقوع بعض الحرائق بشكل متعمد.

ويسود الاعتقاد على نحو واسع بأن الأجواء الجوية والهواء القوي تسبب بهذه الحرائق.

وأعلنت لوبا السمري، المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، في تصريح مكتوب، إن النيران توسعت صباح الخميس، بالقرب من مستوطنة "موديعين" الإسرائيلية في وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت: "توسعت نيران الحريق باتجاه المركز التجاري في موديعين.. وتواصل قوات الإطفاء المعززة بمروحيات أعمالها للسيطرة على الحريق وإخماده".

وأضافت السمري، إن الشرطة أخلت، الخميس، مستوطنين من جوار مستوطنة طلمون الواقعة شمالي مدينة رام الله في وسط الضفة الغربية المحتلة، بعد تجدد اندلاع النيران بالقرب منها.

وأشارت إلى أن السلطات أوصت السكان في بعض الأحياء القريبة، من الأحراش والغابات المحترقة، بعدم الخروج من منازلهم كأحد إجراءات الوقاية.

كما أفادت عن اندلاع حريق كبير في مدينة حيفا (شمال) أدى إلى إصابة شخصين وإخلاء روضة أطفال. كما تم إخلاء السكان من منازلهم في حي روميما في حيفا.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية)، أن حريقاً وقع بالقرب من مدينة أم الفحم (مدينة عربية في الشمال).

ولفتت إلى أن سلطة الإطفاء الإسرائيلية حظرت إشعال النيران في المناطق المفتوحة.

وقالت السمري: "تواصل الشرطة التحقيق بكافة التفاصيل والملابسات مع الأخذ بعين الاعتبار عدد من الاتجاهات والمسارات، وبما يشمل شبهات الإهمال التي كان من شأنها أن تؤدي إلى نشوب الحرائق".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة، عن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد أردان قوله إنه تم نشر قوات من الشرطة في بعض المناطق المفتوحة في "إسرائيل"، بعد إشارات إلى أن بعض الحرائق قد تكون مفتعلة.


  • print