اتهم المعارضة بتشجيع الشعب على مقاطعة الإنتخابات

بن يونس: الوضع خطير.. والحكومة مطالبة بالجرأة!

date 2016/11/26 views 6213 comments 17
author-picture

icon-writer أسماء بهلولي

صحافية بالقسم الوطني لجريدة الشروق

اتهم الأمين العام للحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس، المعارضة بمحاولة إقناع الشعب بمقاطعة الانتخابات المقبلة، بترويجها لفكرة التزوير وهو الخطاب الذي وصفه بـ"الخطير"، بالمقابل طالب الحكومة بجرأة أكثر في حديثها عن الإصلاحات الاقتصادية قائلا "الوضع صعب ونريد تغييرا وليس تصريحات إعلامية".

واستغل بن يونس المؤتمر الجهوي لولايات الوسط، السبت، ليحذر الحكومة من مغبة الاستمرار في سياسة التصريحات فقط دون العمل الفعلي، خاصة وان الوضع الاقتصادي للبلاد في خطر قائلا "الحكومة مطالبة بجرأة أكثر في حديثها عن الإصلاحات الاقتصادية، لأن الوضع صعب، ويحتاج إلى عمل فعلي وليس مجرد تصريحات إعلامية لا تخدم الوضع الذي هو في حاجة إلى تغيير جذري"، منتقدا في نفس الوقت خطابات المعارضة، التي قال أنها تشجع الشعب على مقاطعة الانتخابات، وهو الأمر الخطير على - حد قوله- لاسيما وان هذه الأحزاب السياسية ستدخل هذا الغمار الانتخابي وتدافع بقوة على وجودها، وأضاف بن يونس "نستغرب لمثل هذه التصريحات والتي هي في الأصل دعوة للمقاطعة".

وعاد بن يونس إلى ملف الإصلاحات الاقتصادية، التي قال أنها لاتزال حبرا على ورق، وتحتاج إلى التطبيق الفعلي، بالرغم من صعوبة الأمر، مصرحا "الحقيقة.. هي أن الوضع تغير والجزائر خسرت 70 بالمائة من مواردها المالية ولا يمكن الاستمرار بنفس السياسة، لأن الوضع سيؤدي بنا إلى الأفامي". بالمقابل عاد الأمين العام للحركة الشعبية لانتقاد المعارضة في الشق المتعلق برفضها للإصلاحات الاقتصادية التي من شأنها المساس بالسيادة الوطنية، قائلا "لا نريد خطابات سوداوية، بل عمل حقيقي"، وعاد رئيس الحركة لطرح البدائل للخروج من الأزمة على غرار إعادة النظر في قضية العقار الصناعي ومنظومة البنوك، والاقتصاد الموازي أو كما وصفه بالعشوائي، الذي اتهم فيها أطرافا لم يحددها بالتلاعب.

  • print