سيدي السعيد يأمر النقابيين بالرويبة:

أبلغوا العمال بالإستفادة من التقاعد شريطة استكمال 32 سنة خدمة

date 2016/11/30 views 23235 comments 45
  • حل المشاكل العالقة بـ"سوناكوم" قبل نهاية ديسمبر
author-picture

icon-writer حسان حويشة

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

أكد الأمين العام للمركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد رسميا موافقة الحكومة على تمديد العمل مؤقتا بالتقاعد دون شرط السن شريطة إتمام 32 سنة خدمة. وهو تأكيد لما انفردت به "الشروق" قبل شهر من الآن وتحديدا في 30 أكتوبر الماضي.

وجاء هذا التأكيد صبيحة الأربعاء، خلال زيارة سيدي السعيد للمؤسسة الوطنية للسيارات الصناعة "سوناكوم" بالرويبة، أين اجتمع مع نقابيي المنطقة التي تعاني اضطرابات متكررة.

وأفادت مصادر من بيت المركزية النقابية لـ"الشروق" أن سيدي السعيد كلف النقابيين بشرح وتبليغ القرار للعمال والنقابيين عبر مختلف الفروع والاتحادات، وهذا من أجل ضمان استقرار المؤسسات والأوضاع بشكل عام، والقاضي بتمديد مؤقت إلى 2019 أو 2020 للتقاعد دون شرط السن بعد استكمال 32 سنة من الخدمة.

وجاء هذا الإجراء بعد مقترح قدمته المركزية النقابية سابقا للحكومة، من اجل الحفاظ أو على الأقل تمديد مؤقت لإجراء التقاعد دون شرط السن بعد استكمال 32 سنة خدمة، بعد أن لوح وهدد آلاف العمال والفروع والاتحادات المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين بشن احتجاجات عارمة وإضرابات وطنية إذا تم إلغاء هذا الإجراء، وهو تأكيد لما انفردت به "الشروق" قبل شهر من الآن وتحديدا في 31 من أكتوبر الماضي.

وخلال لقاء سيدي السعيد بنقابيي المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية بالرويبة، تعهد الأخير بحل المشاكل العالقة قبل نهائية شهر  ديسمبر المقبل.

وحسب مصادرنا فقد تلقى سيدي السعيد تعهدات مباشرة من الوزير الأول عبد الملك سلال بتسوية شاملة للمشاكل العالقة وتمكين المؤسسة منن تحقيق الإقلاع ورفع وتيرة الناشط.

واحتج عمال المؤسسة مؤخرا جراء تأخر الرواتب، وأيضا بسبب وتيرة النشاط المتوقف تقريبا رغم الأموال الضخمة التي خصصتها الدولة، كما طالبوا برحيل الإدارة الحالية التي كانت حسبهم، هي السبب في الوضعية التي وصلت إليها المؤسسة رغم الأموال الكبيرة التي استفادت منها.

  • print