مدير عام المتعامل ماتيو غالفاني لـ"الشروق":

"جازي" ستكون مرجع الإنترنت والرقمية مثل ما كانت رائدة الهاتف النقال

date 2017/01/28 views 5981 comments 5
author-picture

icon-writer حسان حويشة

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

قال المدير العام الجديد لمتعامل الهاتف النقال جازي ماتيو غالفاني إن جازي سيكون الرائد والمرجع في الانترنت والرقمية في الجزائر، تماما مثل ما كان الرائد في ثورة الهاتف النقال ونشر هذه التقنية مطلع الألفية، مشيرا إلى أن المتعامل سيواصل وضع الزبون في صلب اهتماماته، بتقديم أحسن خدمة وأفضل سعر.

وأوضح ماتيو غالفاني في لقاء مع "الشروق"، بعد تنصيبه كمدير عام جديد لجازي، أن المؤسسة لديها إمكانيات كبيرة وستلعب في المستقبل دورا جديدا في المشهد الجزائري، مشيرا إلى انه عمل بجازي من 2004 إلى 2009 وعاش النمو والتطور الذي مرت به جازي، ومهمته الآن ستكون قيادة جازي نحو الريادة أكثر.

وعدد غالفاني جملة من الأولويات كمدير عام لجازي، والبداية هي مواصلة إعادة تنظيم المؤسسة، غير ذلك الذي كان مع بداية ثورة الهاتف النقال، وتحضير جازي للانتقال والتحول نحو الرقمية، خصوصا وان هناك رغبة قوية للحكومة للمضي في هذا الاتجاه.

وعلق المتحدث "هناك رغبة قوية للدولة الجزائرية للذهاب في هذا الاتجاه.. هذه حقيقة وواقع اقتصادي"، وأضاف "يجب التمكن من التحول لنكون فعلا الرائد الحقيقي للانترنت والرقمية مثل ما كان عليه جازي رائدا في نشر الهاتف النقال".

وبرأي غالفاني فإن تحضير جازي للانتقال نحو الرقمية يجب أن يرافقه جلب استقطاب الزبائن، من خلال ضمان أحسن خدمة بأفضل سعر والاستماع إليهم والرد على طلباتهم واستفساراتهم.

وعبر مسؤول جازي عن سعي المتعامل لأن يكون الأفضل عبر إيجاد الوسائل الأحسن والاستثمارات المناسبة لجلب اكبر عدد من الزبائن، مشيرا إلى أن جازي تتوفر على مخطط استثمار لزيادة عدد الفضاءات التجارية، موضحا أن تحديات المؤسسة تجعلها بحاجة لعمليات توظيف مئات الأشخاص في وقت قصير، شريطة  التكوين الملائم والتأطير الجيد.

التحول نحو الرقمية بأفضل شبكة  

وشدد مدير عام جازي على أن شبكة جازي تعتبر الأفضل، فهي تغطي كافة التراب الوطني بالجيل الثاني، بنحو 6300 موقع، وكذلك الجيل الثالث، رغم التأخر الذي حصل والذي تم تداركه، بعدد مواقع وصل إلى 4083.

أما فيما يخص الجيل الرابع فأكد ماتيو غالفاني على أن شبكة جازي هي الأحسن، حيث تم نشر وتفعيل 1100 موقع إشارة "4 جي" وتم ذلك في زمن قياسي، مع التزام المتعامل بتغطية عدد سكان هو ضعف ما التزم به المنافسون الآخرون.

وقال المسؤول "عندما تكون الـ"4 جي" متوفرة واستعمال البيانات بدأ يتطور فهذا المحيط سيتغير ولنا مسؤولية تجاه هذا المحيط لجلب المواهب والشباب من اجل أن ينتفض من خلال هذا الولوج لحركة البيانات والـ4 جي".

واعتبر غالفاني آن الجيل الرابع والبيانات ستساعد في ظهور مهن وأنشطة جديدة، موضحا إن شركة "Uber" مثلا هي اكبر شركة لسيارات الأجرة في العالم لا تتوفر ولا على سيارة أجرة واحدة.

وذكر في هذا الصدد "كل شيء بصدد التغير ويجب أن نتكيف ونروج للفرص التي تتوفر في الجزائر وفي الاقتصاد الجزائري ومرافقتها لتعتمد على أشخاص يخلقون الثورة"، وتابع "سنتحول وسنقوم بالاستثمارات اللازمة لذلك".

أسعار تنافسية بعروض بسيطة

وحول الأسعار المطبقة لدى جازي اعتبر محدثنا أنها تعتبر تنافسية إذا ما قورنت بالأسعار في دول المنطقة، وحاليا 4.99 دينار صالح للمكالمة نحو كل الشبكات وهو نفس سعر الرسالة النصية القصيرة و1 ميغا من البيانات.

وفضلا عن الأسعار التنافسية شرح غالفاني أن جازي عمدت إلى تبسيط العروض المقدمة للمستهلكين، من خلال جازي كارت، وتوفير المكالمات غير المحدودة للزبائن عند اقتناء العروض الخاصة بالانترنت النقال، وكذلك الشأن لعرض ميلينيوم الذي أصبح الزبون غير مجبر على الالتزام لمدة 12 شهرا، بل صار العرض بصيغة الدفع القبلي، مشيرا إلى أن جازي الآن بصدد توفير انترنت نقال "داتا" بسعر أقل من ذلك المطبق على الانترنت وفق "نظام أ.دي.أس.أل"، وربما بنوعية خدمة أفضل.

وقال "لهذا أتفهم مخاوف أصدقائنا اتصالات الجزائر... لذلك جازي أطلق مواد الانترنت الذي يشتغل وفق 3 جي و4 جي". وعن عرض جازي كارت، قال ماثيو غالفاني إنه حقق 3 ملايين مشترك وقريبا سيصل 4 ملايين بعد 3 أشهر فقط.

 

الرئيس التنفيذي لـ"جازي":

سنعمل ما في وسعنا لتفادي وصول تبعات رفع "TVA" للمستهلك

قال الرئيس التنفيذي للمتعامل جازي فينتينتسو نيشي إن رفع الرسم على القيمة المضافة "TVA" في قانون المالية كان مفاجئا، لكن جازي على غرار بقية الفاعلين الاقتصاديين في مواجهة قرار سيد للحكومة ستلتزم بما قررته الحكومة.

وأوضح فينتينتسو لـ"الشروق" ردا على سؤال بخصوص إمكانية تأثر استثمارات المتعامل جراء رفع الرسم على القيمة المضافة في قانون المالية ورفع أسعار الانترنت النقال، بالقول إنه وجب التذكير بأن هذا الضريبة مباشرة للمستهلك، أي أن المستهلك النهائي هو من يدفع الـ"تي.في.أ"، موضحا أن الحكومة لو أرادت القيام بشيء آخر كان يستطيع رفع الضريبة على أرباح المؤسسات (IBS)، وليس الـ"TVA".

وأضاف فينتينتسو نيشي إنه كانت بعده إقرار هذه الزيادة تصريحات مهمة لوزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، التي قالت فيها يجب البحث عن تفادي وصول تبعات هذه الزيادة للمستهلك، لذلك جازي سيحاول القيام بكل ما هو متاح، حتى يتفادى في هذه الفترة المعقدة، الضغط على المستهلك، وعلق بالقول "لكن لا أدري إلى متى سننجح في ذلك".

ووفق المتحدث، فإن جازي لديه مخططات استثمارية هامة هناك أي نية للتراجع ولتقليص هذه الاستثمارات، والمتعامل له أفضل شبكة ويرغب في أن تكون في كل مكان.

  • print