بعد غنائه لمرشح الاتحاد من اجل النهضة التاريخية.. جلول للشروق:

لم ولن أعود إلى الفن وتبرأت من ماضي أغنية الراي

date 2017/04/18 views 2252 comments 10
author-picture

icon-writer رابح. ع

بين الاستغراب والشجب، سجل المُنشد جلول امتعاضه من الإشاعة التي تحدثت مؤخرا عن عودته للغناء من بوابة الانتخابات التشريعية، متسائلا: هل يُعقل وأنا في العقد الخامس من عمري أن أعود لغناء الراي؟ وهل سيصدقني الجمهور أو يتقبلني في غير الأغنية الإنشادية بعد ما اخترت طريق الهداية والالتزام وتفرغت للعمل الخيري.

هكذا رد المُنشد جلول على الإشاعات الأخيرة التي انتشرت منذ أيام، مؤكدة عودته للغناء على خلفية تقديمه أغنية بأسلوب الراي لمرشح الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء خوجة إبراهيم، بعنوان "فوطو فوطو"، المليئة بالموسيقى الصاخبة التي هي غير أسلوب وخط "جلول" الذي تبرأ من ماضيه السابق في عالم أغنية الراي، وبأن هذه الأغنية -حسب مروجي الإشاعة- هي بداية عودة "الشاب جلول" إلى عالم الفن من بابه الواسع، ومن خلال كلمات الأغنية التي يقول مطلعها: "فوطو فوطو يا ناس رقم 9 هو الأساس.. بلادي بلادي الجزائر بلاد لحرار.. أولاد الشيخ نحناح.. ولادك راهم على العهد نام مرتاح"!
جلول الذي اتصلت به "الشروق"، الثلاثاء، نفى بالقطع هذه الأخبار المتداولة، لافتا أن العمل الذي قدمه ليس به أي آلة موسيقية، بل مجرد إيقاع رافقته في أدائه فرقة "العروة الوثقى" تم تسجيله بأستوديو "زياني" بالسانية في وهران، وأغلب الظن أن من أشاع الخبر لم يستمع للعمل من الأصل.
وأضاف جلول: "اخترت أن أساند مرشح الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، لأنه أولا ابن المسجد، والله يشهد على كلامي، ثانيا لأنه انسان متق وخيّر سبق أن قدم لنا يد العون في حفلات الزفاف الجماعية التي كنا ننظمها بمعية الشيخ بغدادي فيزازي، وإلى الآن هو كافل لليتامى، ما يعني أنه لا يبحث عن مال أو منصب، فهل يعقل أن لا أدعم إنسانا ذا صيت طيب كهذا وأرد له جميله؟".
وأضاف محّدث "الشروق": "لو كنت أخطط للعودة كما يدعون، لجئت إلى العاصمة واشتركت في عديد الحفلات.. أنا اليوم انسان يفكر في قبره ويخاف الله ولا يمكن تحت أي ظرف من الظروف أن يحيد عن الطريق الذي اختاره مند 2007 بعد الاعتزال والتوبة".

  • print