هجمات الكترونية تطال عشرات الشركات والمنظمات في العالم

date 2017/05/13 views 4829 comments 4
author-picture

icon-writer وكالات

طالت هجمات الكترونية على نطاق واسع مستشفيات بريطانية ومصانع مجموعة رينو الفرنسية للسيارات مرورا بوزارات في روسيا وشركة السكك الحديد الحكومية في المانيا بالاضافة الى عشرات المؤسسات والمنظمات في مختلف انحاء العالم.

 

خدمة الصحة العامة في بريطانيا (ان اتش اس)

استهدفت الهجمات خدمة الصحة العامة في بريطانيا (ان اتش اس) الخامسة في العالم من حيث عدد الموظفين مع 1,7 مليون شخص. واعلنت وزيرة الداخلية البريطانية آمبر راد ان الهجوم طاول 45 مستشفى اضطر القسم الاكبر منها الى الغاء او ارجاء اجراءات طبية. الا ان راد اكدت انه لم تتم "قرصنة بيانات المرضى".

 

 رونو

اعلنت ادارة شركة رونو ان اثنين من مواقعها انتاجها في فرنسا اوقفا عن العمل السبت بعد الهجوم الالكتروني العالمي الذي طاول المجموعة الفرنسية لصناعة السيارات.

وقال ناطق باسم المجموعة لوكالة فرانس برس ان وقف الانتاج "يندرج في اطار اجراءات الحماية التي اتخذت لتجنب انتشار الفيروس"، بدون ان يحدد الموقعين المعنيين.

 

مصارف ووزارات روسية

أعلن المصرف المركزي الروسي السبت ان النظام المصرفي في البلاد وعددا من الوزارات استهدفت بهجوم الكتروني مكثف بينما حاول قراصنة اختراق المنشآت المعلوماتية لشبكة السكك الحديد.

 

السكك الحديد الالمانية

تعرضت اللوحات الالكترونية لمحطات القطارات للقرصنة ونشر عدد كبير من المسافرين الالمان صورا للافتات وعليها مطالب بدفع فدية بدلا من مواعيد المغادرة والوصول. الا ان شركة السكك الحديد الحكومية "دويتشه بان" اكدت انه لم تحصل بلبلة على الخطوط الكبرى.

 

 فيديكس

اعلنت شركة "فيديكس" الاميركية العملاقة للبريد السريع اصابتها بالهجوم وانها "تنفذ اجراءات من اجل تصحيح الوضع باسرع ما يمكن".

 

تيليفونيكا

استهدفت شركة الاتصالات الاسبانية "تيليفونيكا" بالهجمات لكن مسؤول الامن المعلوماتي في الشركة تشيما الونسو اكد ان "المعدات المستهدفة يجري اعادة تشغيلها".

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لشاشات كمبيوتر تحمل مطالب بدفع 300 دولار فدية مع عبارة "لقد تم تشفير ملفاتكم".

  • print