في إطار جولة مغاربية

ظريف بالجزائر لبحث أزمة الخليج

date 2017/06/17 views 6525 comments 21
author-picture

icon-writer عبد الرزاق.ب

صحافي بموقع الشروق أونلاين، متابع للشؤون السياسية والوطنية

يصل وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، الأحد، إلى الجزائر في إطار جولة تشمل موريتانيا وتونس لبحث العلاقات الثنائية وأزمة منطقة الخليج.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، بان "الوزير ظريف سيبدأ يوم غد الأحد جولة في شمال إفريقيا تشمل الجزائر وموريتانيا وتونس".

وقال قاسمي انه خلال الزيارة التي تستغرق يومين وتأتي تلبية لدعوات رسمية، سيلتقي ظريف نظراءه فضلا عن رؤساء الجمهورية في الدول الثلاث الجزائر وموريتانيا وتونس.

وأكد أن الهدف من هذه الجولة "هو تطوير العلاقات الثنائية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وهذه الدول وأضاف، أن التشاور حول تطورات المنطقة ومنها سوريا وقضايا الخليج الفارسي تعد من محاور المحادثات التي ستجري خلال الزيارة".

وحسب المسؤول الإيراني فإن "تطورات المنطقة تستلزم المزيد من التضامن بين الدول الإسلامية وان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترى بأنه على هذه الدول إبداء المزيد من الوحدة والتضامن أمام أصحاب النوايا السيئة ومثيري التفرقة."

وتأتي جولة رئيس الدبلوماسية الإيرانية في المنطقة المغاربية، بعد إلغاء زيارة سابقة للرئيس حسن روحاني إلى الجزائر  شهر مارس الماضي والتي كانت في إطار جولة إفريقية هي الأخرى.

وأكد وزير الخارجية السابق رمطان لعمامرة، أن إلغاء تلك الزيارة كان بطلب من الجانب الإيراني.

وجاء تنقل جواد ظريف إلى الجزائر، في عز أزمة تعيشها منطقة الخليج العربي بعد قطع عدة دول علاقاتها مع قطر بتهمة "دعم الإرهاب" وهي دول أغلبها تربطها علاقات متوترة مع طهران، فيما تعتبر الدوحة محاولة لفرض الوصاية عليها.

ودعت إيران إلى الحوار لحل الأزمة، لكن دولا خليجية تقول أنها تدعم قطر في أزمتها مع جيرانها، فيما يقول مراقبون أن طهران هي أكبر مستفيد من هذه الأزمة.

من جهتها دعت الجزائر إلى الحوار بين أطراف الأزمة الخليجية، وسط حديث عن بوادر وساطة تقودها بين أطراف الأزمة التي تمتلك معها علاقات جيدة.

وزار الجزائر الخميس الماضي المستشار بوزارة شؤون الرئاسة لدولة الإمارات العربية المتحدة، فارس المزروعي وكذا وزير الدولة للشؤون الخارجية لدولة قطر، سلطان بن سعد سلطان المريخي لبحث الأزمة في منطقة الخليج.

  • print