author-picture

icon-writer سميرة بلعمري

أعلنت أمس وزارة الداخلية والجماعات المحلية عن إسقاط شهادة الجنسية من ملفات تجديد جواز السفر البيومتري وبطاقات الهوية، واستخلافها بشهادة ميلاد أو وفاة أحد الوالدين الأب أو الأم، موازة مع اعتماد استمارة جديدة تتشكل من ورقة واحدة تخلف الاستمارة ذات الخمس صفحات والتي كانت قبل ذلك تضم 12 صفحة .

  • وحسب بيان وزارة الداخلية الذي تحوز الشروق نسخة منه، فإن الوزارة قررت استبدال شهادة الجنسية بشهادة ميلاد أو وفاة الأب أو الأم في ملفات "تجديد" بطاقة التعريف أو جواز السفر، إذ سيصبح من الممكن لتجديد هاتين الوثيقتين إرفاق شهادة ميلاد الأب أو الأم او وفاة احدهما‭ ‬ببطاقة‭ ‬التعريف‭ ‬أو‭ ‬جواز‭ ‬السفر‭ ‬اللذين‭ ‬انتهت‭ ‬صلاحيتهما،‮ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬نحو‭ ‬تجسيد‭ ‬القرارات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بتخفيف‭ ‬الملفات‭ ‬الإدارية‭ ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬ترهق‭ ‬المواطن‭ ‬عند‭ ‬استخراجها‭ ‬وعند‭ ‬تجديدها‭.
  • و في ذات السياق، أنهت الوزارة إلى علم المواطنين عن وضع تحت تصرفهم استمارة جديدة لطلب استصدار الوثيقتين المذكورتين على مستوى المقاطعات الإدارية والدوائر تتشكل من "ورقة واحدة" مطبوعة على الوجه والظهر يمكن استخراجها كذلك مباشرة من موقع الانترنت www.interieur.gov‭.‬dz‭. 
  • وتحتوي‭ ‬هذه‭ ‬الاستمارة‭ ‬في‭ ‬شكلها‭ ‬الجديد‭ ‬المخفف‭ ‬حسب‭ ‬بيان‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬التي‭ ‬استدعت‭ ‬ولاة‭ ‬الجمهورية‭ ‬اليوم‭ ‬للاجتماع‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬أركان،‭ ‬أولها‭ ‬الركن‭
  • "أ" لكتابة عناصر الهوية لصاحب الطلب، والركن "ب"  يتضمن الإيفاد بالمعلومات الخاصة بالأب، والركن "ج" لكتابة المعلومات الخاصة بالأم. وترفق الاستمارة بملحقين، يخصص الأول للأشخاص المتزوجين، ويحمل عنوان ملحق "الزوج - الأولاد"، ويخصص الثاني للأولاد القصر ذوي ولي شرعي‭ ‬غير‭ ‬الأبوين‭ ‬ويحمل‭ ‬عنوان‭ ‬ملحق‭ ‬‮"‬الولي‭ ‬الشرعي‮".
  • كما‭ ‬أوضحت‭ ‬الوزارة‭ ‬انه‭ ‬يمكن‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬نفس‭ ‬موقع‭ ‬الانترنت‭ ‬على‭ ‬الوثائق‭
  • المكونة‭ ‬لملف‭ ‬طلب‭ ‬بطاقة‭ ‬التعريف‭ ‬الوطنية‭ ‬وجواز‭ ‬السفر‭ ‬المنصوص‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬القرار‭ ‬الوزاري‭ ‬المؤرخ‭ ‬في‭ ‬25‭ ‬ماي‭ ‬2011‮.
  • يأتي الإعلان عن تسهيل الإجراءات المتعلقة بملفات تجديد بطاقات الهوية ليتزامن مع إجتماع وزير الداخلية بولاة الجمهورية اليوم، حيث سيكون ملف تخفيف الإجراءات الإدارية والملفات ذات العلاقة بالمواطن حاضرا إلى جانب ملفات التنمية في الجنوب وتسيير المدن الكبرى، وتحسين إستقبال المواطن وخدمته والمرفق العمومي المخصص له، ومعلوم أن وزير الداخلية كان قد أقدم على تقليص الوثائق المطلوبة لإستخراج جواز السفر البيومتري من 10 وثائق الى خمس فقط، بمجرد إستلامه مقاليد وزارة الداخلية في شهر ماي من السنة الماضية، كما أسقط شهادة الميلاد "س 12" من ملف بطاقة الهوية، في انتظار ما سيسفر عنه مسار محاربة البيروقراطية وتخفيف الإجراءات الإدارية الذي أعلن عنه الرئيس بوتفليقة في مجلس الوزراء الذي انعقد في الـ23 فبراير، من إجراءات مستقبلا، خاصة وأن هذه الورشة مفتوحة ووسعتها الداخلية لتشمل قطاعات وزارية‭ ‬أخرى‭.