-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
"المنبر القاسمي" يشيد بموقف الجزائر، جريمة قتل

أخبار الجزائر ليوم السبت 20 مارس 2021

أخبار الجزائر ليوم السبت 20 مارس 2021
أرشيف

“المنبر القاسمي” يشيد بموقف الجزائر من التطبيع

ثمّـن المشاركون في الندوة المنظمة، من قبل المنبر القاسمي في زاوية الهامل بالمسيلة تحت عنوان “الجزائر مع فلسطين في السّرّاء والضّرّاء”، الموقف الرسمي للجزائر الثابت لحماية قيم الأمة ومبادئها ووقوفها إلى جانب القضايا العادلة في العالم ورفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، وهو ما عبرت عنه السلطات العليا في عدة مناسبات.
وأوصى المتدخلون من مشايخ وأساتذة وأكاديميين في ختام فعاليات الندوة المنعقدة بالتعاون مع جمعية الوفاء بالعهد وجمعية مشعل الشهيد ومنتدى أبي مدين للأخوة الجزائرية الفلسطينية، بضرورة الاستثمار في البحوث وتلخيص آليات للوقاية من أخطار التطبيع على المستوى الفردي والمجتمع، وتثمين مواقف الجزائر حكومة وشعبا لحماية الثوابت وقيم الأمة ومبادئها التي تورث للأجيال، مع دعوة الباحثين في مستوى الماجستير والماستر والدكتوراه إلى معالجة القضايا الكلية والجزئية المفيدة في مجال معالجة التطبيع وصده ضمن بحوثهم الأكاديمية.

حاملو شهادات اللغات والآداب يعانون التهميش

لا يزال حاملو شهادات اللغات والآداب ينتظرون منذ فترة قصد معرفة موقعهم من الإعراب بخصوص عملية الإدماج، حيث تجاوز التماطل الخطوط الحمراء بخصوص هذه الفئة، الأمر الذي يراه البعض بمثابة “حڨرة” وتهميش وإصرار على تحطيم معنويات الحاملين لهذه الشهادات.
وحسب معلومات “الشروق”، فإن وزارة التربية لم تكلف نفسها إلى حد الساعة عناء الرد على مراسلات مديرياتها بخصوص الكيفية التي من خلالها سيتم تسوية وضعية حاملي شهادات اللغات والآداب، علما أن الجميع يجتهد ولو بنسب متفاوتة لكن وزارة التربية بصمتها هذا الذي لا مبرر له، تصر على ما يبدو، على زرع مشاعر الإحباط في نفوس منتسبيها، وذلك بعدم إقرارها بالحلول أو على أقل تقدير إعلان فشلها في إيجاد صيغ الإدماج، إذ يستوجب على الوزارة لما لها من صلاحيات شاملة أن تعمل وفق مبدأ سمو القرار بتحملها جزءا من مسؤولياتها تجاه حل قضية الإدماج في ذات القطاع وأن تضع حدا لسياسة اللامبالاة التي ميزت التعاطي مع الملف.

خلاف حول قطعة أرض ينتهي بمقتل أربعيني بالشلف

م.قورين
فارق أربعيني الحياة متأثرا بجراحه على سرير غرفة الإنعاش بمستشفى الشطية بالشلف، الجمعة، بعد ما تعرض لاعتداء من قبل مجموعة أشخاص ينتمون لعائلة واحدة بسبب خلاف قديم حول قطعة أرض بضواحي بلدية بوزغاية.
وفق مصادر “الشروق”، وذلك قبل أن يباغته أحد المعتدين بعدة ضربات بواسطة مذراة على مستوى الرأس أسقطته أرضا، ورغم نقله على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات الطبية، إلا انه فارق الحياة متأثرا بجراحه، وبعد الحادثة تدخلت مصالح الأمن لفتح تحقيق وتوقيف المعتدين وتحويلهم على أروقة العدالة.

على هامش لقائه بوزيرة التكوين والتعليم المهنيين
نادي المقاولين والصناعيين للمتيجة يقترح دورات تدريبية لمتربصي التكوين

ياسين. ف
نظم مؤخرا لقاء جمع نادي المقاولين والصناعيين للمتيجة “CEIMI” مع وزيرة التكوين والتعليم المهنيين، هيام بن فريحة، أين تم تقديم عرض حول نادي الباترونا، كما تطرق الطرفان إلى أهمية تطوير الشراكة بين الفاعلين الاقتصاديين وقطاع التكوين المهني.
وبناء على تجربة وخبرة نادي المقاولين والصناعيين للمتيجة مع معهد التكوين في مجال البلاستيك، فقد عبر هذا الأخير عن استعداده لتنظيم دورات تدريبية جديدة، وذلك باعتبار أن الموارد البشرية تعد قلب مشاريع التنمية الاقتصادية والقوى العاملة الماهرة وذات كفاءة هي مصدر القدرة التنافسية لشركات نادي المقاولين والصناعيين للمتيجة، وبالتالي المساهمة في دعم الشباب في الاحتراف والتأهيل.
وقد عبر نادي المقاولين والصناعيين للمتيجة، عن امتنانه للجهود المبذولة من طرف وزارة التكوين والتعليم المهنيين لتطوير قطاع التكوين المهني والرقي به من خلال تطوير المهارات والخبرات وتنويع فرص وتخصصات التكوين وجعله في خدمة التنمية والاقتصاد الوطني.

رغم الوعود التي تلقوها منذ سنوات
حي غزال بالمسيلة يغرق في الأوحال

الطيب بوداود
يشتكي سكان حي غزال ببلدية المسيلة من الوضعية الكارئية للحي، إذا تعلق الأمر بالتهيئة والطرقات، فقد حولت الأمطار التي تساقطت خلال 24 ساعة الماضية الشوارع الترابية والممرات إلى أوحال.
وتعبر الصور التي تمكنا من التقاطها عن الوضعية التي يعيشها أكثر من 3000 ساكن منذ سنوات. وقد عبر بعضهم لـ”الشروق”، على هامش الاحتفالية التي نظمتها جمعية الحي بمناسبة عيد النصر المصادف 19 مارس من كل سنة، عن المعاناة التي عمرت لسنوات رغم الشكاوى التي رفعت إلى كافة الجهات المعنية، ومن ذلك مطالبتهم بتخصيص مشروع يقضي بتهيئة الحي بالشكل الذي يضمن الحياة الكريمة للساكنة. وأشير هنا إلى الأوحال التي تراكمت أمام المساكن وأمام المؤسسات التعليمية خاصة المدرسة الابتدائية الشهيد مزعاش احمد، فالشوارع المؤدية لها بدت كلها أوحال، الأمر الذي ترك الأولياء في أكثر من مناسبة يطالبون بضرورة تدخل المصالح المعنية لتعبيد الطريق الرئيسي وإنهاء حالة عمرت لسنوات، فلطالما يقول بعضهم صعبت تلك الظروف من تنقل التلاميذ نحو المؤسسات التعليمية.
هذه المظاهر وغيرها كانت محل شكاوى المجتمع المدني وجمعية حي غزال أمام مختلف الجهات، لكن يتضح أن الأمور بقيت على حالها لتبقى معها المعاناة قائمة إلى حين تدخل والي الولاية عبد القادر جلاوي – يقول ممن تحدثوا إلينا على هامش الاحتفالية- حيث شددوا على أهمية تهيئة الطرقات وخاصة أمام المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى مد بعض القنوات المتعلقة بالصرف الصحي، إضافة إلى توسيع شبكة الإنارة العمومية وتصليح المعطل منها، ولم يفوت الفرصة ممن كانت الفرصة الحديث إليهم التعبير أن قلقهم إزاء الوعود التي قدمت لهم في العديد من المناسبات، لكن الوضعية المشار إليها قائمة إلى غاية 19 مارس 2021، أين كانت الفرصة مواتية للإطلاع على الوضعية الكارثية التي يتخبط فيها حي غزال من حيث التهيئة والتحسين الحضري، خاصة بعد الأمطار الأخيرة التي تراكم الأوحال في كل زاويا وصعبت من حركة وتنقل السكان.

وزعت على المستشفيات والحماية المدنية
خياطة 5 آلاف لباس وقناع لمجابهة وباء كورونا بالبويرة

فاطمة عكوش
تمكنت جمعية المبادرة للتضامن الاجتماعي بالبويرة، من خياطة 2500 لباس وقائي و2500 قناع طبي، تم توزيعها على عدة مستشفيات والحماية المدنية بالبويرة.
فتحت جمعية المبادرة للتضامن الاجتماعي منذ شهر مارس الفارط ورشة خياطة الألبسة الوقائية لمجابهة وباء كورونا، وذلك ببلدية عين بسام بولاية البويرة، حيث جندت الجمعية 15 خياطة متطوع، كما تم إمضاء اتفاقية مع مركز التكوين المهني بعين بسام، واتفاقية مع “لوداح” البويرة، وأبرمت الجمعية اتفاقية ثالثة مع 4 جمعيات محلية لخياطة الكمامات واستطاعت جمعية المبادرة للتضامن الاجتماعي بالبويرة بلوغ 60 ألف كمامة و2500 لباس وقائي و2500 قناع وقائي وزعت بالمجان ومست المستشفيات، الحماية المدنية الإدارة العمومية، المراكز البيداغوجية، التجار والأسواق، المحالات التجارية، المواطنين، المدارس الابتدائية، الأمن، الدرك الوطني ودار المسنين وغيرها.
ومن جهة أخرى، قامت الجمعية خلال جانحة كورونا بتنظيم عدة حملات تحسيسية وتوعوية وتعقيم، كما وزعت سلات غذائية، وتنظيم قافلة فكاهية للأطفال مست مناطق الظل.

تتواجد بطريقة غير شرعية فوقها وسط العاصمة منذ 23 سنة
سكان عمارة ساحة أول ماي يطالبون بتهديم بناية فوضوية

حورية. ب
يناشد سكان 4 شارع فولتير، ساحة أول ماي، بالعاصمة، رئيس بلدية سدي محمد الاستجابة إلى انشغالهم في أقرب الآجال، المتمثل في طلب هدم بناية فوضوية موجودة على سطح عمارتهم لشخص مستفيد من سكن اجتماعي، بعد أن اكتشفوا جلب شخص غريب ليستأجر له البناية بطريقة غير شرعية. وعلى هذا الأساس، يستعجلون هدمها من طرف السلطات المحلية لتفادي هذا التجاوز.
وجاء في الطلب الذي تقدمت به العائلات المقيمة بالعمارة بتاريخ 11 مارس الجاري، الذي تحوز “الشروق” نسخة منه، “أن الشخص الذي استغل البناية في التسعينيات متزوج وأب لأربعة أطفال استفاد من سكن اجتماعي سنة 1998 خلال عملية ترحيله إلى حي كوسيدار عمارة رقم 2/13 درقانة بلدية برج الكيفان، ومنذ ذلك الوقت والبناية فوق السطح لم يتم تهديمها من طرف السلطات المحلية، حيث سببت ضررا ماديا كبيرا جراء تسربات المياه التي تحدث من خلالها ناهيك عن تشويه الصورة الحسنة للعمارة في الوقت الذي يطل الحي على واجهة رئيسية لشارع “فولتير” ساحة أول ماي ومقابل لوزارة الشباب والرياضة”.
ونظرا للأضرار التي تعرضت لها شققهم جراء البناية الفوضوية فقد توجه ممثلي سكان العمارة منذ سنة إلى كل من رئيس المجلس الشعبي البلدي لسيدي محمد والوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لسيدي محمد على غرار والي ولاية الجزائر بعدة شكاوى من أجل هدمها.
وأكد أحد الممثلين صاوصاو محمد لـ”الشروق” أن إجراءات تنفيذ عملية الهدم تعطلت، حسب تصريح المسؤولين المحليين بسبب الوضع الصحي التي تمر به البلاد مع جائحة كورونا، غير أنه قبل شهرين، تجرأ الشخص الذي سمح له بتشييد بناية فوضوية فوق سطح العمارة، بمحاولة بيع البناية بقيمة 70 مليون سنتيم، وأوضح المتحدث أن السكان تمكنوا من منع إتمام عملية البيع.
وعليه يأمل سكان العمارة المتضررون، استجابة المسؤولين المحليين لهم وهدم البناية قريبا حتى لا يتم استغلالها من طرف غرباء وحماية ممتلكاتهم من الخسائر والصورة الحسنة لحيهم بتنظيف الأسطح ومنع كل مخالف للقانون.

قال إن الخبرة الشرعية لم تنصفه
عامل في شركة بترولية يصاب بالعمى في حادث مرور

حورية. ب
يناشد المواطن طيبي نور الدين، الساكن ببلدية أولاد سلامة بولاية البليدة، محكمة حاسي مسعود، إعادة النظر في الخبرة التي أنجزت له في 24 أفريل 2019 بمصلحة الطب الشرعي بالمؤسسة العمومية الاستشفائية ورقلة، مع إنصافه ومنحه تعويض على العجز الدائم الذي تعرض له عقب الحادث المروري، حيث طعن في الخبرة التي لم توضح حسبه جيدا مدى قوة الإصابة التي تسببت في فقدانه البصر.
وفي لقاء الضحية مع “الشروق”، عبر عن معاناته التي عاشها منذ واقعة حادث المرور بتاريخ 12 مارس 2008، حيث حضر جلسة محاكمة السائق كضحية أربع مرات غير أنه إلى يومنا وبعد 13 سنة لم يستفد من أي تعويض من المحكمة رغم أنه تضرر كثيرا خاصة عندما توقف عن العمل بسبب الإصابة ويعيش براتب لا يكفي مصاريف مرضه ومرض زوجته المصابة بداء السرطان.
وأوضح الضحية نور الدين أن يوم الوقائع كان على متن سيارة تابعة لأحد الخواص المتعاقد مع إحدى الشركات الوطنية للتنقيب بحاسي مسعود، عائدا من العمل متجها نحو قاعدة الحياة وعند وصوله على بعد 10 كلم من حاسي مسعود اصطدمت بها سيارة وجها لوجه بعد أن فقد سائقها السيطرة على المقود والذي توفي على إثرها متأثرا بجروحه البليغة.
أما المتحدث فقد تعرض لإصابة على مستوى الأنف والكتف الأيمن تطلبت نقله إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى حاسي مسعود وتلقى العلاج غير أنه حدثت له مضاعفات أدت إلى تقلص في حدة البصر من العين اليسرى وغثيان عند تغيير وضعية المكان، والأمر الذي حز في نفسه عدم تحديد الأضرار الجانبية في تقرير الخبرة الشرعية، وحدد الخبير نسبة الحجز الدائم 8 بالمائة فقط، كما تم التطرق إلى الإصابات الظاهرة كالكدمات على مستوى الأنف والكتف الأيمن فقط، وأكد أنه لم يستطع تحمل أعباء ومصاريف مرضه ومرض زوجته، بسبب غلاء المعيشة، رغم أنه يتقاضى راتبا من الشركة الوطنية التي عمل بها ثلاث سنوات فقط، طالبا إنصاف العدالة له بعد أكثر من عقد من الزمن لم يتقاضى أي تعويض عن الحادث الذي تسبب له في مرضه المزمن والبطالة عن العمل.

حريق بمقهى للشيشة يحدث هلعا

إسلام. ب
شب، خلال الساعات الأولى من صباح أمس السبت، في حدود الساعة الواحدة وست وخمسين دقيقة، حريق مهول في مقهى للشيشة تقع داخل فيلا غير مسكونة، متكونة من طابقين بالمكان المسمى حي الإخوة سويسي، ببلدية عزابة شرق ولاية سكيكدة، ما أدى إلى احتراق وتشوه السقف والجدران ومستلزمات المقهى، كما تدخل أفراد الإطفاء التابعون للحماية المدنية لدائرة عزابة، حيث تمكنوا من إنقاذ بناية سكنية ومحل مجاور لبيع الألبسة الرجالية.
يذكر أن هذا الحريق المهول أحدث هلعا كبيرا وسط الجيران، خاصة وأنه شب في الساعات الأولى من صباح السبت أين فر العديد منهم بجلدتهم إلى الشارع خوفا من تنقل ألسنة النيران إلى منازلهم. للإشارة فإن مدة الإطفاء استغرقت وقتا طويلا ناهزت الساعتين من الزمن، والأسباب مجهولة، الأمر الذي أدى بالجهات الأمنية إلى مباشرة تحقيقاتها المعمقة لكشف ملابساته الحقيقية.

وفاة شاب وشيخ في حادثين بقسنطينة وقالمة

نادية طلحي
خلّف حادث مرور أليم وقع مساءالجمعة، على مستوى الطريق السيار شرق ـ غرب، بين المدينة الجديدة علي منجلي وبلدية عين اسمارة بولاية قسنطينة، وفاة الشاب “م. ل” البالغ من العمر 19 سنة، وإصابة شقيقه “ي. ل” البالغ من العمر 11 سنة بحالة صدمة. الحادث وقع نتيجة انحراف سيارة سياحية من نوع مرسيدس واصطدامها بالحاجز الأمني الحديدي وسط الطريق، ما تسبب في وفاة سائقها في عين المكان متأثرا بالإصابات والجروح الخطيرة التي تعرض لها، فيما أصيب مرافقه بحالة صدمة تم إسعافه على إثرها من طرف عناصر الحماية المدنية في عين المكان، فيما تم إخراج جثّة الضحية المتوفى والتي كانت محصورة داخل هيكل السيارة ونقلها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى عبد القادر بن شريف بمستشفى المدينة الجديدة علي منجلي، في وقت تدخل فيه عناصر فرقة الدرك الوطني وباشروا تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات وقوع هذا الحادث المميت.
كما لفظ مساءالجمعة، شيخ يبلغ من العمر 72 سنة، أنفاسه الأخيرة، متأثرا بالإصابات والجروح البليغة التي تعرض لها، بعد ما دهسته شاحنة مجهزّة بصهريج لنقل الوقود، على مستوى الطريق الوطني رقم 80 الرابط بين مدينتي قالمة وسدراتة بولاية سوق أهراس، وسط بلدية بوحشانة بولاية قالمة. وفي الوقت الذي تدخل فيه أفراد فرقة الدرك الوطني ببلدية بوحشانة وباشروا تحقيقاتهم لمعرفة ظروف وملابسات وقوع هذا الحادث الأليم، قام عناصر الوحدة الثانوية للحماية المدنية بالخزارة بنقل جثّة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى.

يكرمه المنتدى العربي الأوروبي بمناسبة اليوم العالمي للمسرح
شوفي بوزيد في حديث مفتوح عن المسرح الجزائري

زهية. م
يحل المسرحي شوقي بوزيد ضيفا على المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح في حديث مفتوح بمناسبة اليوم العالمي للمسرح المصادف لـ26 مارس.
ويتناول هذا اللقاء الذي يعقد بالتعاون مع المنتدى الثقافي الجزائري أعمال المسرحي المتمرد شوقي بوزيد الذي قال إنه سيتحدث عن مشاكل الخشبة الجزائرية ونظرته للحركة المسرحية في بلادنا مقارنة بغيرها من الدول، وسيعرف أيضا هذا اللقاء الذي يجري عبر تقنية زوم حضور كوكبة من رفاق ومحبي الفنان الحديث عن آخر أعمال شوقي والتي يستعد المسرح الوطني لإنتاجها عن قريب والمتمثل في تحويل رواية رمادة للروائي واسيني الأعرج إلى المسرح.
وسيتدخل أيضا رئيس حركة التياطراليين “قيد التأسيس” حول مكانة الفنان عموما والمسرحي خصوصا في المنظومة الثقافية الجزائرية. ويعتبر هذا اللقاء بمثابة تكريم لشوقي بوزيد بمناسبة اليوم العالمي للمسرح.

لوجود خطر انهيارات صخرية بعد الزلزال الأخير
دعوات للمواطنين بتفادي التنقل إلى “رأس كاربون” بقوراية

ق. م
تعرف المنطقة السياحية “رأس كاربون” ببجاية إقبالا كبيرا للسياح، من مختلف ولايات الوطن، على طول العام، خاصة في عطل نهاية الأسبوع. وفي هذا الإطار دعت إدارة الحظيرة الوطنية لقوراية بولاية بجاية في بيان لها، المواطنين إلى تفادي التنقل إلى المواقع الموجودة بمحيط رأس كاربون، وذلك لوجود خطر انهيارات صخرية على إثر الزلزال الأخير الذي ضرب الولاية.
ويخص التحذير الجانب الشرقي من الحظيرة المتمثل في قمة القردة ورأس كاربون والكورنيش و”ليزيغواد”، مع التذكير بأن المنطقة التي حدثت فيها انهيارات صخرية بسبب الزلزال الذي حدد مركزه بـ 28 كلم شمال شرق راس كاربون قد أصبحت غير مستقرة.
وأضاف ذات البيان، أنه “من أجل تجنيب زوارنا الأخطار التي قد تنجم عن انهيار الصخور، فإن إدارة الحظيرة الوطنية لقوراية، تدعو المواطنين، لاسيما أولئك الذين يزورون قمة القردة وكاب كاربون والكورنيش وليزيغواد، للتحلي باليقظة والحذر خلال هذه الأيام”.
كما طالبت هذه المؤسسة المواطنين بـ”تفادي زيارة كورنيش المنارة الكبرى وليزيغواد، لأن خطر انهيار الصخور وارد جدا”، وكذا عدم “الذهاب إلى فضاءات الألعاب، لاسيما تلك الواقعة في أماكن صخرية (رأس كاربون)”، وذلك حفاظا على سلامتهم وسلامة أطفالهم.
للتذكير، فأن الهزة الأرضية التي بلغت شدتها 5.9 درجة على سلم ريختر، التي سجلت على الساعة 01 و04د على بعد 28 كلم شمال شرق رأس- كربون بولاية بجاية، “لم تسجل خسائر في الأرواح ولا خسائر مادية كبيرة، مخلفة فقط بعض الجرحى من بينهم شاب يعاني من عدة رضوض، بعد قفزه من الطابق الثالث من العمارة التي يسكنها.

إحصاء أزيد من 23 مؤسسة تعليمية متضررة من الزلزال
مطالب بتأجيل موعد العودة إلى مقاعد الدراسة لأسبوع ببجاية

ع. تڤمونت
تفيد إلى حد الساعة معلومات “الشروق” إحصاء أزيد من 23 مؤسسة تعليمية متضررة بولاية بجاية جراء الزلزال الذي ضرب المنطقة بقوة 5.9 درجات على سلم ريشتر، حيث تقع أغلب هذه المؤسسات التعليمية على مستوى مدينة بجاية الأكثر تضررا من الزلزال، فيما لا تزال فرق الـ”سي تي سي” تواصل عملها بأمل جرد ومسح كل البنايات المتضررة في أسرع وقع ممكن قبل اتخاذ القرارات الملائمة بشأنها. وأمام هذه الوضعية فقد بدأت مطالب تأجيل موعد العودة إلى مقاعد الدراسة بالولاية إلى الأسبوع المقبل تتعالى، بسبب استحالة ترميم المؤسسات المتضررة في وقت قصير من جهة وكذا جراء الوضعية النفسية للتلاميذ وحتى الأساتذة الذين تضررت سكناتهم.
حيث أشار أحد الأساتذة في هذا الصدد “المشكل ليس فقط في المدارس المتضررة، فيمكن غلقها وانتظار إصلاحها، المشكل في التلاميذ والمعلمين وعمال القطاع الذين تضررت منازلهم، بالرغم من عدم تضرر مدارسهم”، قبل أن يضيف “فنفسية هؤلاء الذين ينامون في العراء منذ أيام خوفا من الزلزال والهزات الارتدادية لن تسمح لهم الظروف بالعودة إلى المدارس وكأن لا شيء قد حصل، علما أن معظم المنازل قديمة ومهترئة، خاصة في ظل غياب دراسة حقيقية ومسح لوضعية كل بناية من طرف الخبراء والمختصين.. فسيبقى الخوف قائما وعلامات الاستفهام دون إجابات”.
من جهته، أوضح أستاذ آخر “لسنا من دعاة عدم العودة والهروب من العمل والمدرسة، وإنما نريد أن نتعامل مع تلاميذ مرتاحين نفسيا ومستعدين حتى يكون هناك تفاعل واستيعاب أفضل.. نريد أن نكون مرتاحين ونجد زملاءنا في أفضل الأحوال”، مضيفا إن “تأخير العودة إلى المدرسة لأسبوع لن يغير شيئا، فيمكننا إيجاد الحلول وطبعا التمديد فيما بعد أو تعويض هذه الأيام، ففي النهاية هي كارثة طبيعية، لكن الاستهزاء بحياة الناس ونفسيتهم لن يكون له حل فيما بعد.. وأتمنى أن تكون القرارات التي ستؤخذ في هذا الصدد مدروسة بجدية وأن تؤخذ بعين الاعتبار كل المعطيات لنتوصل إلى ما يخدم المثلث التعليمي وعائلات الجميع”.
من جهتهم، أصر أولياء التلاميذ على معاينة جميع المؤسسات التعليمية الكائنة بإقليم الولاية من قبل فرق المراقبة التقنية قبل اتخاذ أي قرار، فيما تساءل أحدهم “هل يكفي أسبوع واحد لترميم هذه المؤسسات، وهل التلاميذ الذين سيلتحقون بالمدارس قد رممت منازلهم، وهل نفسيتهم حقا مستعدة للعودة إلى مقاعد الدراسة؟”.
وقد تأثرت العديد من المؤسسات التعليمية لكل الأطوار خاصة الكائنة منها على مستوى مدينة بجاية، كما شهدته ثانوية الحمادية ومتوسطة الناصرية وابتدائية ابن رشد وغيرها في انتظار الانتهاء من عمليات المعاينة قبل إطلاق أشغال الترميم.

بعد ترحيل عائلات أحياء بن بولعيد والمجاهد
عائلات السكنات الوظيفية بحي الفداء في بوروبة ينتظرون دورهم
رئيس البلدية: نأمل أن ترحّل كل العائلات المتضررة حسب الكوطة

منير ركاب
طمأن رئيس بلدية بوروبة، مولود سايت، قاطنو السكنات الوظيفية في حي الفداء، على غرار عائلة “يحيى.ع” المتكوّنة من 10 أشخاص، القاطنة في السكن الوظيفي “غير إلزامي” منذ سنة 1976 التابع للمجمع السكني خارج مدرسة البشير الإبراهيمي، أن ملفاتهم التي تم دراستها على مستوى الدائرة الإدارية للحراش، تعتبر من أولياته مجلسه في عمليات الترحيل المقبلة التي ستمنحها الولاية للبلدية بعد إعادة ترحيل قاطني البيوت القصديرية في العاصمة، الأربعاء الماضي، في إطار العملية رقم 27 لإعادة الإسكان، التي استفاد منها الحي القصديري بن بولعيد وحي المجاهد بشارع الأسفل، حيث تم ترحيل 201 عائلة إلى سكناتهم الجديدة بحوش الميهوب ببلدية براقي.
وأكد سايت، في تصريح له لـ”الشروق”، عملية تدقيق ودراسة أزيد من 6000 ملف تم إيداعه على مستوى مصالحه البلدية، مطمئنا في الوقت نفسه، أن ملفات السكن الاجتماعي العالقة، محل الدراسة المعمقة، وأن ملف العائلة المشتكية يدخل ضمن ذات الملفات الموجودة على مستوى الدائرة الإدارية للحراش، الذين لهم الأولوية في الترحيل في العمليات المقبلة، على غرار علمه بالملف، مؤكدا أن إقصاء العائلات المشتكية من عملية الترحيل لسنة 2018، راجع إلى نتائج دراسة الملف من طرف لجنة الدائرة المخوّل لها وضع التأشيرة قبل البث فيها، ثم منح الضوء الأخضر للإعلان عن قائمة أسماء المستفيدين من عمليات الترحيل، معرجا في سياق آخر أن عملية ترحيل عائلات الأحياء القصديرية لبن بولعيد والمجاهد مرّت في ظروف حسنة، ولم تشهد أيّ احتجاج، مشيرا إلى أن فترة الطعون متاحة للمواطنين لمدة 8 أيام بدءًا من تاريخ الإعلان عن قائمة المستفيدين.
وكانت العائلة المشتكية، قد رفعت انشغالها لـ” الشروق”، بعد سنوات من المعاناة بين مصالح المجلس الشعبي البلدي لبوروبة والدائرة الإدارية للحراش، ليعود ملف شاغلي السكنات الوظيفية غير إلزامية للواجهة، أن العديد منهم، لا يملكون سكنات أخرى، داعين إلى التكفل بهم عن طريق دراسة ملفاتهم، والعمل على تخصيص حصصا سكنية في إطار الصيغ المتوفرة لفائدتهم، لتبقى العائلة المشتكية تنتظر إنصافها وهي العائلة التي يقع سكنهم الوظيفي خارج المؤسسة التربوية الابتدائية البشير الإبراهيمي بحي الفداء في بلدية بوروبة.
من جهتها استغربت العائلة المشتكية، رد فعل مصلحة السكن بدائرة الحراش التي رفضت ملفها في صيغة الاجتماعي، بمبرر أن السكنات الوظيفية خارج نطاقها الإداري، ولا يحق لهم الدخول في برنامج الإحصاء المقرر من طرف الوصاية، وعلى العائلة ذاتها التوجّه نحو مصلحة السكن الوظيفي لمعرفة حيثيات الجهة المخول لها دراسة الملف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!