الأربعاء 15 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 24 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 23:00
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

استقبلت أكثر من 100 عائلة تقطن ببلدية الكاليتوس التي تبعد عن العاصمة بـ 14 كلم، شهر رمضان الكريم دون مياه الحنفيات، هذا في الوقت الذي استفادت عائلات تقطن الجبال والمناطق النائية الداخلية، في الآونة الأخيرة، من تزويد سكناتها بقنوات مياه الشرب.
وتعاني أكثر من 100عائلة القاطنة أحواش مزرعة مسعود باكير بالطريق رقم 8 بالأربعاء بلدية الكاليتوس شرق الجزائر العاصمة، منذ 20 سنة تقريبا، من مشكلة عدم تزويد سكناتهم بشبكة مياه الشرب، وبعدادات الكهرباء وغاز المدينة، فرغم الوعود المتكررة من المسؤولين المحليين، ورغم تأكيد والي ولاية البليدة العام الماضي، أن المنطقة ستزود بمياه الشرب وهذا مع شهر رمضان 2017، إلا أن المعاناة لا تزال متواصلة لحد الساعة.
ويضطر هؤلاء السكان والذين يقطنون 3 أحواش في مزرعة مسعود باكير إلى شراء مياه الشرب بالمال، حيث يتم استئجار صهاريج كبيرة يتم ملؤها بدفع 800 دج، من منبع يملكه أحد المزارعين، وهي مياه “الصوندة”، ويكفي الصهريج الواحد في الكثير من الأحيان لمدة 20 يوما أو اقل.
وكشف أحد قاطني مزرعة مسعود باكير بالأربعاء يدعى ناصر، للشروق، عن معاناة ما يفوق الـ100عائلة، خاصة مع بداية شهر رمضان الجاري، من انعدام مياه الحنفيات رغم أنهم متواجدون في المنطقة منذ 1957، وقال إن الحوض الواحد يسكنه ما يقارب 70عائلة، وهم محرومون من المياه والكهرباء وغاز المدينة، حيث اضطروا إلى جلب “كوابل” على مسافة 200 متر لتزويد المنطقة بالكهرباء، لكنهم لا يزالون يشربون مياه الصهاريج.

https://goo.gl/3WxFHT
أزمة المياه الجزائر بلدية الكاليتوس

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • نوح

    عجيب أمر هذه الدولة الفاشلة، في الوقت الذي تموت فيه الناس بالطوفان يموت آخرون بالعطش ….!

close
close