الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 14:59
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • معلمون يشتكون من غياب دور الأولياء في تحضير أبنائهم

هن أمهات ينتظرن انقضاء الإجازة الصيفية بفارغ الصبر، ويضبطن عقارب الساعة على موعد التخلص من “الإزعاج”. وفي الوقت الذي تدخل فيه غيرهن من الأمهات الواعيات معترك التخطيط والتحضير ليوفرن كل ما يحتاجه أبناءهن من دعم نفسي ومادي، إضافة إلى مساعدتهم في مراجعة الدروس، لا شيء يهم هؤلاء أكثر من الهدوء والراحة التي يجنينها من وراء انصراف أبنائهم إلى الدراسة. أما تحضيرهم نفسيا وذهنيا فهو خارج الحسابات تماما، حيث يختزلن كل المسؤولية في شراء الأدوات المدرسية والملابس الجديدة.
تأهبا لحدث الدخول المدرسي لم تفوّت السيدة “وهيبة” واجب شراء الملابس الجديدة والمحافظ والمآزر لأولادها الأربعة، لكنها وللأسف تعتقد أن مهمتها انتهت هنا ولم يبق لها سوى استكمال شراء الأدوات المدرسية لتهنأ بعدها وتنعم بهدوء البيت ولو لأربع أو خمس ساعات، وتعبر عن ذلك بقولها: “مكوثهم معي لثلاثة أشهر كاملة يكاد يصيبني بالجنون، الحمد لله انتهت الإجازة الصيفية وسينصرفون عليّ إلى المدرسة لأرتاح من مشاكلهم وطلباتهم ولو لأربع أو خمس ساعات، حتى وجبة الغداء وارتحت منها لأنهم يتناولونها في المطعم المدرسي.”
هذا وتروي سيدة أخرى وهي تضحك أن المعلمة التي درست اثنين من أبنائها، تتوعّد بتغيير القسم إن كان ابنها الثالث ضمن قائمة تلاميذها لهذه السنة بسبب المتاعب التي سببها لها أخويه، وتقول السيدة دون تحفظ أنها سعيدة بعودتهم إلى المدرسة لتتخلص هي الأخرى من شغبهم.
من جهتهم يشتكي المعلمون والأساتذة من الضغوطات التي يسببها تلاميذ يعودون إلى مقاعد الدراسة بعد إجازة دامت ثلاثة أشهر بحماس فاتر يرافقه الكسل والتهاون في الدراسة فضلا عن الإزعاج والشغب، وفي هذا الصدد تقول حياة وهي معلمة في الطور الابتدائي “بعض الأمهات لا يبذلن أدنى مجهود في تحضير أبنائهن للعودة إلى الدراسة ويعتقدون أن المعلم وحده قادر على القيام بجميع الأدوار، وملزم بأداء دورهم الذي أهملوه والمتمثل في التربية.. والمؤسف أكثر أنهن ما يصدقن عودتهم إلى المدرسة ليتخلصن من إزعاجهم وقلة أدبهم التي نتحملها نحن المعلمون”.
ويرى رشيد وهو أستاذ في مادة اللغة العربية للطور المتوسط أن المناهج الجديدة باتت تقتضي حضور دور الوالدين في متابعة أبنائهم وإلزامهم بمراجعة دروسهم لأن ساعة واحدة في يد الأستاذ لن تكفي ليفعل فيها كل شيء، ويضيف أن كل سنة دراسية مرتبطة بسابقتها لذلك يحث الأولياء على ضرورة إخضاع أبنائهم لمراجعة أهم دروس السنة الماضية حتى يتمكنوا من الانطلاق في الدراسة دون صعوبات.

https://goo.gl/cgBnpV
التربية الدخول الاجتماعي الدراسة
30 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كيكي

    انا سعيدة سعادة لا توصف واخيرا يرتاح الفرطاس من حكان الراس ونبقى وحدي فالدار وانا لله وانتم اليه راجعون … مدرستي مدرستي ما احلاكي يا استاذي يا استاذي انت الشمس انت البدر تبا لي ما زال حاسبة روحي صغيرة !

  • *

    بالعكس انا ام وانتظر ابني ليعود من المدرسة لاضمه الى صدري و افرح معه لتعلمه لشيء جديد وكاني تعلمه للتو . . حبيبي ابني ادعوا له واضمه كل وقت وخاصة عند خروجه للدراسة و افرح جدا حين دخوله لانه انار فعلا حياتي واضاء عمري اضاء الله عمره وحفظه من كل سوء وياربي يحفط كل كبد للامهات و للآباء ….
    فكرت في العمل خارجا لكني حين اتذكر حاجتي وحاجة ابني الى تلك اللحظات التي لا توزن عندي باموال الدنيا .. الناس تفرح عندما يقال لها هناك عمل في تلك المنطقة او اخرى وانا لا افرح بل اقارن ذلك المدخول البسيط بفرحة ابني وشعوره بالامان معي .. الدنيا دوما تضعنا في امتحانات كهذه
    لك الحمد يا الله وكان الله معنا

  • Anaya

    أتذكر فقط وأنا طفلة صغيرة أيام العطل عندما يكثر الضجيج داخل البيت و خارجه، ضجيج و صخب لعب الأطفال طبعا، كانت أمي تقول بلغتها البسيطة:”يا ليكول يا ليكول واش راك رافد!!!” هههه،

  • Anaya

    * اختي العزيزة لست أدري إن كان هذا التعليق ل*التي اعرفها لكنني لم أكن ادري أن لك إبنا، الله يخليه لك و ينور لك حياتك أن شاء الله

  • *

    شكرا لك اختي وربي يخليك ايضا بخير و ينور حياتك ويحفظ ابناء اختي العزيزة .. لست مخطئة لم اذكره سوى مرة او مرتين منذ سنوات …. يشبهني قليلا لكنه يحب اللعب اكثر من اي شيء اظنه يكون رياضيا وهذا ما تنبا به والدي منذ كان يحبو ربي يكرم كل محروم بذرية صالحة و يسعدهم انشاءالله و يقدرنا على المسؤولية ويغفرنا الله ان قصرنا او نسينا..

  • الفاشلة

    هناك أشخاص مستحيل كسبهم ومن الحماقة خسارتهم
    الام مدرسة اذا أعددتها أعددت شعبا طيب الاعراق ما بال تلك الام التي ربت اولادها بالتهويل والترهيب
    والترغيب بالمطرق تاع الزيتون والبليغة 45 ونتف الشعر والدبزة والدماغ والسب والشتم والاهانة امام الصديقات والاشغال الشاقة في المنزل والحرمان من الكلام و عند العودة الى مقاعد الدراسة تقول لنا المعلمة بكل وقاحة : تعبير كتابي حول وصف العطلة السعيدة والام الحنونة والاب المرحوم اين اخذكم معه واجيب ببراءة الاطفال استيقظت في الصباح الباكر و شربت القهوة حكلة بدون بسكويت وذهبت مع ابي للحقل ووجدنا كلاب تنبح تبا لم لي لم اعد اخاف الكلاب

  • امينة

    *ربي يخليهولك وتفرحي بيه كيفما كان الحال أن شاء الله..أختي anayaعيطلتك ذاك انهار لمجرد ورود الاسم دون قراءة المحتوى (صدقا القلوب عند بعضها حيث وجدتك تسالين حين قراءة التعليق ربي يحفظك ) مرة أخرى على سلامتك وعيدك مبارك وسعيد وكل عام وانت وعائلتك الكريمة بالف عافية وخير ..عودة موفقة لأبنائنا بمناسبة الدخول المدرسي

  • *

    صحيح امينة العزيزة شكرا جزيلا.. ربي يخليك لينا ويفرحك دوما والصلاة والسلام على سيدنا محمد ..
    يوم مبارك سعيد للجميع

  • جرثومة

    الموضوع في واد وبعض النساء النقرشات يخربشن في واد اخر ( القلوب عند بعضيها يا اختي اصلي ما كنتش عرفا انك تجوزتي وعندك ابن مفعوص مطلع عينك كنت فكرا انك لساتك عانس يا اختي الحمد لله غمة ونزاحت والاولاد دول مصيبة سودا ولا ابوهم المتوحش طرزان ده الي تربى عند الغوريلا يا ريتني يا اختي ما تنيلت اتجوزت ولا خلفت كان يوم مهبب يوم ما شفتكم

  • إلى جرثومة

    جرثومة مانيش فرحانة بالدخول المدرسي عادة ما يصيبني الاكتئاب لكن أشد فرحا بأنه تم غلق مصلحة التكفل بوباء الكوليرا بعد خروج آخر مصاب اليوم حسب آخر الأخبار

  • *

    9/ هههههه وحدك نت ربي يخليك لينا وتخمي فينا الله يبعد علينا الغم و يبعد عليك كل هم .. و يفرحك ديما والله تعليقك يقلع جذور الهم بالقلب ضحكتيني من اعماق القلب ..
    يسما فيها فيها معايرة ماكاش الهربة .. درك نشوفلك بوكي نعناع تمضغيه باه تريحيني مالضحك هههه لاعنداك معايرتك تفاجي على القلب

  • جرثومة

    نجمة قطبية خاصك الضحك نقولك نكتة
    هذو زوج خاوا واحد سموه بوط ولاخر بوط كيكانو فالقسم واحد فيهم درا الفوضى قالت الاستاذة
    اسكت بوط ? قالها مانيش انا قالتلو مانيش معاك راني مع الفردة لخرا ههههههههههه

  • Anaya

    اختي *الطفل الذي يحب اللعب كثيرا طفل متوازن لأنها طبيعة الطفل السوي،يصبح رياضي؟ يجيب لنا كأس العالم مالا هههه كما قالت أمينة ربي ينجحو في أي مجال اختار و يفرحك به و يفرح كل الأمهات بأولادهن… شكرا عزيزتي أمينة، الله يسلمك والله شاهد كنتم دائما في بالي ، نعم دخول موفق لأبناءنا )انت ماعلاباليش إذا عندك أبناء.)

  • *

    ايلا سمينا الابناء باسم واحد ماتفراش !! 🐣🐣😲
    الابناء مرات يكونو مفاعيص عندما لا يسمعون كلامنا ومرات احباب ومرات نغمضو عين .. الام تعمل شرطية دركية طبيبة ممرضة طباخة حارسة منظفة ناصحة وزيرة داخلية خارجية ظابطة سلم و وءام مدني حضري ………
    شكرا على نكتة الكتاكيت اقصد البطابيط بصح اسمك ماعجبنيش رحمبوك سمي روحك نهار اسم يعجبنا ديجا الاعلام هوسنا بالجراتيم ماتزيديناش ههه ✨💐

  • *

    انشاءالله عزيزتي Anaya ..لم لا !
    اطفال كثيرون مميزون لو نساعدهم في شيء يحبونه سيبهروننا. . انا اثق بقدراته وبقدرات من اراهم واسمع بهم ( لكني اتاسف عندما اراهم احيانا كثيرة طاقات تهدر..)
    .. أتمنى لابني و لكل طفل التوفيق بالحياة …

  • *

    عفوا اخطات واريد ان اعقب بحقيقة ان الاطفال جميعا دون استثناء خلقوا بمواهب من الله و قدرات مختلفة اذا اكتشفناها ودعمناها فهذا جيد.. وهناك من لا يكتشفها الا حينما يكبر وليس عيبا..
    كان لي الشرف سابقا ان اساعد في تنظيم نشاط عرضت فيه كتب غير عادية للبراي والات لذوي الاحتياجات الخاصة وخاصة المكفوفين بالجامعة.. وعرفتني احداهن .. على البقية وقد عرفوني على تطبيقات و طرق كنت اجهلها..وكم هم اذكياء ماشاءالله احببتهم في الله واشتاق اليهم كثيرا الله وحده يعلم فهم يدعمونك نفسيا وهم اصلا محتاجون إلى الدعم …
    في لحظات كثيرة احسست اني لاشيء امامهم وخجلت من نفسي الف تحية لهم ربي يحفظهم جميعا انشاءالله💞💖

  • هايزن

    والله شعرت ببنفس ذلك شعور وانا متمدرسة سعادة غامرة’’’’’’’سألت ولدي بعد ملاحظتهما ان كانا لهما نفس الشعور
    ومن ذكرياتي بعد الدخول المدرسي تطلب منا المعلمة تعبير كتابي عن العطلة الصيفية مع انه ليس لدي
    الكثير فكنت انسج من وحي خيالي فكانت معلمتي تسعد بتعبيري والثراء الذي فيه مع انه 70 بالمائة خيال في خيال ههههه

  • من . إلى الفراشة رقم 9

    9 أكيد تقصدين الفراشة ذات الألوان الطبيعية المتنوعة والتي تتحول آليا بقوة الأصالة الجزائرية حالة الدفاع على حقل الورود إلى جرثومة نووية لمهاجمة الجراد الذي يحاول إتلاف كرامة الورود الجزائرية .

  • *

    ذكرتيني في زميلة ايام الدراسة والحقيقة كذبنا حتى طردقو ودنينا والصراحة دفعونا دفعا.. الاستاذ لي يدخل يقولنا عبرو عن رحلة كدا وكدا .. وكان اغلبنا لم يسافر او يبتعد عن حيه …. اللهم يحسبهانا ربي قصة خيالية .. ههه قالت لي بصوت خافت ماذا اكتب فقلت لها اكتبي عن زيارتك لسيدي. . (وهو ولي صالح) فابتسمت وعاودت قولي لي كيف اقول ذهبت اليه بالفرنسية فضحكت بصوت مرتفع دون ادراك ..
    ومرة قالت لنا احداهن سامحها الله وكانت تملي فقط من الكتاب حرفيا : من لم يات بلكتاب فليخرج فادخلنا الكتب بالمحفظة وخرجنا جميعا .. ولابد ان يعي المعلم ان التلميذ يحتاج إلى الترفيه كل 20 دقيقة لكي لا تمل الانفس ربي معاهم..

  • .

    إعلابالي أختي الباهية قافزة واتسلك راسها .

  • *

    تسلك (بسيف عليها ههه ) انشاءالله ..
    قدمت شيئا على شيء في الاولويات.. وانشالله نكون درت لي علي.. يكبر شوية ونشوف … مع اني قلت ذلك سابقا ولازلت اراه صغيرا .. لست من الحالات التي تحتاج جدا لعمل.. فقط فكرت في ضمان مدخول لاوقات غير مضمونة … هذا الخوف يزعجني مرات
    اكد الله مرتين ان بعد العسر يسرا وانا في يسر معهم وطمأنينة وهذا جيد لي و لهم انشاءالله
    افضفض لكم كاهل وانتم اهلي ايضا ربي يحفظنا اجمعين

  • احمد. السامط

    سنة اولى ابتدائي جلست. مع ابن معلم سامج ساذج. حلزون. اجلستني المعلمة معه لانني. لا اتكلم ولا اشوش. يضع دائما في وضعية جلوس استفزازية لمكاني ومساحتي المخصصة. لي. وعندما تناديني المعلمة. لاحضاره. لها لضربه يمسك. بالحديد الذي. تترتكز عليه الطاولة. تنحيته. مستحيل وزحزحته. اصعب ويضع. ذراعه خلف ظهري فاحاول عضه. ولا يبالي

  • احمد السامط

    كانت امي تعطيني منديل معطر فيقول. لي. اعطيني ذلك المنديل. لمسح الغبار

  • . إلى جرثومة

    ضحكتيني ياجرثومتي الحريرية ( بعوشة ) .

  • *

    اتمنى ان يكون مقال تتحدثون فيه عن مخاطر ( لمجة الطفل بالمدرسة . . التي يعطيها الاولياء للاطفال لكي يتمتعو بطاقة طيلة الفترة الصباحية
    سمعت ان قطعة جبنة و3 حبات من التمر تكفي الطفل ل4 ساعات ..
    اما تلك الحلويات المغلفة المتنوعة التي تباع و امور اخرى مسكرة بشكل غير طبيعي و العصائر …
    سمعت الاطباء ينصحون بعدم تقديمها للطفل لانها قد تؤدي عند تقدمه بالعمر الى مرض السكري ..او الضغط
    لانها عادات غير سليمة اي انها خاطئة وحسبهم الطفل عندما يتغذى جيدا صباحا احسن من ياخذ هذه الاشياء
    نعلم ان الطفل احيانا يجوع فترة العاشرة لكن يجب ان نتعقل في منحه غذاء لا يضره مستقبلا .. فالمرص انتشر حذاري يا امهات

  • *

    وهناك عادة اخرى سيئة .. تفعلها بعض الامهات (عن جهل) … تمسح بعضهن منطقة الحلمة بالعسل الطبيعي ظانة انها تساعده في عمليةالرضاعة. .
    ولكنها تضره من حيث لاتدري .. فالمادة التي تكون بحليب الام هي من تناسب جهازه الهضمي وتناسب سنه ووضعه .. ولا تناسبه اي مادة اخرى الا ان تكون عادة غير طبيعية يمكن جداان تسيء الى مناعته (مثلا حليب العلب لاحتوائه على سكر واملاح ومضافات صناعية .. ..
    وهذا الخطا وقعت فيه عن جهل مني ورايت ان الطفل عندما يكمل العسل يتوقف ..و اما الرصاعة الصناعية فلا يبذل فيها باي مجهود ..وهذا ايضا غير طبيعي …
    ربي يكون مع كل ام لان اصغر التفاصيل ممكن تكون شيء اساسي و منحى مهم ..

  • *

    اكون سعيدة ومطمئنة عند عودة ابني الى المدرسة ..
    حين اجد المدير غير مثقل .. باوامر كل يوم تامره ان يقوم المعلم بالامضاء على تقارير غير مدروسة قانونا و شرعا و علميا و انسانيا .. ..
    تقول الوزيرة الموسومة بالوزارة وتقرر عن شعب كامل (تقول انها امرت بتخفيف الكراريس!! لكن هذا لم يطبق منطقيا وموازاة مع البرنامج الذي يتابع منذ سنوات ولم يخفف او يتغير حسب ماهو معمول به بالدول التي تحترم نفسها !!!! ( استهزاء .. والشعب راض وخاضع حسب ما ارى !! حفرت في راسه حفرة و لا يتحرك
    ابني وابنك وابنتك فئران تجارب لفئة عنصرية تكره الجزائر وما يحدث من اكثار لكتب فارغة و تمارين كثيرةكارثة ندخلها لطفل ينموا

  • *

    ضغط المدير من ضغط المفتشين من المديرية من الوزارة .. , يعود على المعلم بضغوط تقيده و ينقلها لاشعوريا الى التلميذ عبر تصرفاته .. الآلية
    هل المعلم اصبح آلة ؟ اين الغربال اين المتعلمون سابقا !! هل تعجبكم هذه الحداثة( المعوجة ) لماذا نتعمد اخذ شيء رماه الآخرون منذ عشرات السنين
    علاه نطيحو برواحنا هاكا وجدودنا كانو مثال للحضارة . . اسالوهم كيف تعلموا ولن تسبقوهم في شيء ..
    (سوى ما اكتشف حديثا في الطب والتكنولوجيا طبعا..
    الحضارة تبدا من الطفل
    حضارتهم بدات من طفولتهم
    وحضارتنا ستسقط بالمس عمدا لطفولتنا اذا لم نتدخل و نسعفها ( اذا كان راي المواطن لا يحترم فمن يحترم رايه ببلدنا ياترى !!!!!!!!

  • الشيخ عقبة

    كل الشكر والتقدير لأستاذتي – نجمة – المحترمة ، فقط أضيف أن رأي المواطن الواجب الأحترام هو ذاك المواطن الجزائري الغير منفصم الشخصية والذي يتوفر على قدر عال من الوعي والروح الوطنية والإنسانية والذي يجعل مصلحة الجزائر الوطن والجزائريين أجمعين فوق كل اعتيبار ) دمت

  • *

    تواضعا منكم .. لكن الاصح هو العكس استاذنا حفظك الله ..
    ربما تختلف الآراء احيانا لكن المغزى واحد
    اعتذر لربما ازعجت البعض لاني متالمة ..
    تصور اني حملت محفظة ابني فتالمت من ذراعي حين اوصلتها .. ونفس الشيء حدث للكثير ..
    اصبحنا ماديين مستهلكين لدرجة اننا تجرانا عاى طفل لا ذنب له .. لسنا بشر يا اخوتي
    جعلنا من بيئتنا سوقا و سمحنا لانفسنا ان نكون عبيدا … لكن بعيدا عن اطفالنا ..
    اعتذر للجميع على الاطناب بالحديث .. اردت ان اربط حلقة واقعية بحلقات الماضي المرير المتجدد بسكر لا يتناسب مع صحة اطفالنا على جميع الاصعدة
    شكرا اخي القدير عقبة

close
close