-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مدير مكتب "وكالة ترويج الشركات الايطالية" لـ "الشروق":

إيطاليا ضيف شرف معرض الجزائر الدولي في جوان القادم

حسان حويشة
  • 964
  • 0
إيطاليا ضيف شرف معرض الجزائر الدولي في جوان القادم
أرشيف

ستكون ايطاليا ضيف الشرف للطبعة الـ 54 لمعرض الجزائر الدولي الذي سينظم في الفترة ما بين 19 إلى 24 جوان 2023 بقصر المعارض “صافكس” بالصنوبر البحري بالعاصمة.
وأفاد مدير مكتب الجزائر لـ”وكالة الترويج في الخارج وتدويل الشركات الايطالية”، غابريالي باروني لـ “الشروق”، أن المشاركة الإيطالية في هذا الحدث ستكون جماعية للشركات، مشيرا إلى أن ايطاليا تمت دعوتها رسميا كضيف شرف بناء على رغبة من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وهو ما يؤكده أيضا بيان الوكالة.
ولفت غابريالي باروني، إلى أن طلبات المشاركة للشركات الايطالية جرى تمديدها إلى غاية 21 أفريل الجاري، وسيتم التركيز خصوصا على قطاعات الصناعات الغذائية والصيد وتربية المائيات والانتقال الطاقوي والطب الحيوي والصناعة الصيدلانية والبنى التحتية المادية والرقمية. وحسب مدير مكتب “إي سي أو” بالجزائر، فإن عودة التواجد الإيطالي في معرض الجزائر الدولي جاءت عقب المشاركة القوية للعارضين الإيطاليين في أهم معرضين تجاريين من المقرر عقدهما في الجزائر العاصمة في ماي وبداية جوان وهما “باتيماتاك” للبناء والتشييد و”جازاغرو” للصناعات الغذائية، حيث المتوقع أن يشهد الجناح الايطالي الرسمي حضور أكثر من 170 شركة.
وعن أسباب المشاركة في هذا الحدث، يشرح بيان لوكالة “إي سي أو”، أن معرض الجزائر الدولي يعتبر منذ أكثر من 5 عقود من بين أهم الأحداث الاقتصادية في الجزائر، كما أنه واحد من بين الأحداث الرئيسية في القارة الإفريقية بأكملها.
وأضاف المصدر أن التواجد الإيطالي في هذا الحدث يكتسي أهمية خاصة، لاسيما بالنظر للوضع الحالي للعلاقات السياسية والاقتصادية الممتازة بين ايطاليا والجزائر، مضيفا أنه بالتنسيق مع سفارتها في الجزائر العاصمة، سيتم دعوة الشركات الايطالية للمشاركة خصوصا أن هذا المعرض الذي يعتبر فرصة مهمة للترويج والظهور أكثر في البلاد.
ويعود تاريخ آخر مشاركة لإيطاليا في معرض الجزائر الدولي كضيف شرف إلى عام 2007، بحضور 100 عارض على مساحة تقارب 2000 متر مربع، وتم افتتاحه حينها من طرف وزيرة التجارة الخارجية إيما بونينو.
وحسب بيانات للسفارة الايطالية، فاقت المبادلات التجارية بين البلدين 20 مليار دولار في العام 2022، كانت حصة الأسد فيها للغاز الطبيعي، وصارت الجزائر أول ممون لروما بهذا المورد الطاقوي الهام.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!