الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 04 صفر 1442 هـ آخر تحديث 11:40
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

تراود الجميع مشاعر القلق والتوتر  إزاء الأزمة الصحية العالمية، لاسيما مع الانتشار والتزايد الكبير  في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، الذي أجبر الجميع على البقاء في البيت من أجل حماية أنفسهم  وأهلهم  من هذا الوباء.

أما إذا كنت حامل، فإن مشاعر القلق تتضاعف بالنسبة إليهم، فأنتِ تحملين طفلك داخلك، والحمل يقلل كفاءة جهازك المناعي، لكن عليكِ مقاومة الخوف والقلق، من أجل العناية بحملك والحفاظ على صحتك وحياة طفلك. وفي ما يلي 5 نصائح تساعدك في الحفاظ على حملك خلال فترة الحجر الصحي:

1- التغذية السليمة

خلال شهور الحمل، أنتِ بحاجة إلى الحصول على العناصر الغذائية التي تسهم في نمو جنينك بنحو سليم وتحافظ على صحتك، والأهم خلال هذه الفترة هو أن التغذية السليمة تعزّز مناعتك، وتجعل جسدك أكثر مقاومة للأمراض المختلفة، لذا احرصي على تناول الطعام الصحي المتوازن، بالإضافة إلى الفيتامينات التي تؤخذ أثناء الحمل، ولا تنسي شرب كمية كافية من المياه يومياً.

2- التمارين الرياضية

لا تجعلي المكوث في المنزل يمنعكِ من ممارسة الرياضة، فالرياضة تحميكِ من اكتساب الوزن الزائد الذي يشكّل ضرراً على صحتك وصحة طفلك، كما تجعل جسدك أكثر مرونة، وتؤهّلك لولادة يسيرة، بالإضافة إلى أنها تعزز صحتك العامة.

3- الابتعاد عن التوتر

بالطبع يشعر الجميع بالقلق والخوف، ولكن عليكِ تهدئة نفسك قدر الإمكان، حتى لا تتأثّر مناعتك بمشاعر القلق.
احصلي على فترات استرخاء عبر أخذ حمام دافئ، أو التدليك بالزيوت العطرية، أو ممارسة اليوغا والتأمّل.

4- متابعة الحمل

المستشفيات أماكن غير آمنة الآن، ولا يصحّ الذهاب إلى المستشفى إلا للضرورة، ولكن هذا لا يمنعكِ من متابعة حملك، فمعظم الناس يعملون من المنزل الآن، وسوف تجدين طريقة للتواصل مع طبيبك عبر الإنترنت، ومتابعة حالة حملك.

5- اتّباع إجراءات الوقاية

بالطبع يجب عليكِ اتّباع إجراءات الوقاية التي اعتمدتها منظمة الصحة العالمية للحماية من الإصابة بفيروس كورورنا المستجد (كوفيد- 19)، مثل التباعد الاجتماعي، وعدم الوجود في أماكن مزدحمة، وغسل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، وتطهير السطح باستمرار.

الحجر الصحي الحمل فيروس كورونا
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • لا مكان لا وطن

    الحياة عنيدة تنتصر دوما على عوامل الدمار والفناء ياتي الشتاء العاصف او الحريق او الفيضان فيدمر النباتات ويقضي على الزرع ولكن الربيع ياتي ولا تلبث النباتات ان تجدد حياتها وتعوض خسارتها وتكسو الخضرة وازهارها الطبيعية مغطية الخراب والدمار …
    تجدد الحياة ذاتها وتعيد انتشارها من خلال الاجيال الناشية والشباب بكل ما يدفعها من طاقات حية وتطلع نحو النماء وآمال متجددة الحياة ترمم خسائرها وتبلسم جراحها.. الشيخوخة هي حالة عابرة في اطوار الحياة يذهب جيل فياتي غيره الجيل الذي استهلكت طاقاته وحيويته يتلاشى كي تاتي اجيال شابة الحياة مستمرة لا تتوقف

close
close